قراءة في الصحف الفرنسية

نحو تقارب فرنسي رواندي.. رغم تقرير عن مسؤولية فرنسا في إبادة التوتسي، فمتى يأتي دور الجزائر؟

سمعي
ملف يعرض صور الضحايا في النصب التذكاري للإبادة الجماعية في كيغالي، رواندا.
ملف يعرض صور الضحايا في النصب التذكاري للإبادة الجماعية في كيغالي، رواندا. © أ ف ب

الصحف الفرنسية ركزت على إشكاليات حملات التلقيح ضد كورونا وعلى تقرير رواندا حول مسؤولية فرنسا في مجازر إبادة التوتسي، وفي صحف اليوم أيضا: تخوف من انهيار بورصات العالم وسيل من التعليقات على قرار إطلاق "الدوري السوبر" الذي يعدّ زلزالا في عالم كرة القدم.

إعلان

تقرير رواندا يؤكد دعم باريس للمتطرفين الذين نظموا الإبادة

التقرير أكّد دعم باريس للمتطرفين الذين نظموا الإبادة صحف اليوم افردت حيزا هاما للتقرير الذي أصدرته رواندا عن مجازر إبادة التوتسي في تسعينيات القرن الماضي.

"ليبراسيون" تحدثت عن "إبادة جماعية بتهاون فرنسي" كما عنونت. واشارت الصحيفة أيضا إلى أن "التقرير أكّد دعم باريس للمتطرفين الذين نظموا الإبادة ولفت كذلك الى استمرار هذا الدعم الى ما بعد نهاية المجازر".

"ليبراسيون" تريد إعادة النظر بالتدخل الفرنسي في افريقيا

وبالتزامن مع هذا التقرير طرحت "ليبراسيون" في صفحة الرأي مسألة جدوى وتداعيات التدخل العسكري لفرنسا في منطقة الساحل الافريقي وذلك في مقال لمدير الأبحاث لدى "مؤسسة دراسات التنمية"، "مارك-أنطوان بيروز دو مونكلو" الذي رأى ان "العمليات العسكرية التي تشارك فيها فرنسا حاليا باسم محاربة الإرهاب غالبا ما تفضي الى دعم حكومات فاسدة وجيوش ضالعة بالانقلابات ومتهمة بنهب وقتل المدنيين" وقد خلص المقال الى وجوب "إعادة النظر بهذه العمليات واشتراط تحسين أداء الجيوش والحكومات قبل دعمها".

نحو تقارب فرنسي رواندي فمتى يأتي دور الجزائر؟

وفي العودة إلى إبادة اثنية التوتسي عام 1994، فإن التقرير الذي أصدرته رواندا يرفع عن فرنسا اتهامات كانت وجهتها لها حكومة كيغالي سابقا بالتحضير سياسيا للإبادة وحتى بالمشاركة في التنفيذ.

وقد اشارت "لوبينيون" في افتتاحيتها الى ان التقرير الرواندي الذي سبقه تقرير فرنسي مماثل "يمهد لمصالحة بين باريس وكيغالي تعدّ من اهم النجاحات الديبلوماسية التي سجلت في عهد ايمانويل ماكرون" يقول كاتب المقال "جان-دومينيك ميرشيه" الذي دعا الى "مصالحة مماثلة مع الجزائر".

اللقاحات لمكافحة سلالات كوفيد-19 المتحولة

تحديات حملات التلقيح ضد كوفيد-19 من المواضيع التي تصدرت عناوين الصحف الفرنسية. "أوروبا تراهن على اللقاحات لمكافحة سلالات كوفيد-19 المتحولة" عنوان مانشيت "لوفيغارو" التي نقلت عن المفوض الأوروبي "تييري بروتون" انه "سيتم تلقيح %70 من الأوروبيين قبل منتصف شهر تموز/يوليو".

وقد اشارت "لوفيغارو" إلى أن "شهادات التلقيح ونتائج فحوصات كورونا سوف تتيح السفر ضمن دول الاتحاد". بدورها "لوموند" جعلت من "تقاعس فرنسا عن انتاج لقاح خاص بها" موضوع المانشيت.

هل من انهيار جديد للأسواق المالية؟

وقد انفردت "لوموند" من جهة أخرى بنشر مقال عن "حمى البورصات المستمرة بالارتفاع رغم تداعيات جائحة كورونا والركود الاقتصادي ما ينذر بانهيار جديد في الأسواق المالية".

خطاب أمنى جديد لماكرون "نيكولا الصغير"

وفي سياق آخر خصصت يوميات أخرى عناوينها للخطاب الأمني الجديد الذي انتهجه الرئيس ماكرون والذي بدا واضحا من خلال الحديث الذي نشر البارحة في صحيفة "لوفيغارو". ما جعل "لوبينيون" تكتب في المانشيت عن "التحول الواضح" في خطاب الرئيس وقد رأت فيه "مسعى لخنق اليمين الفرنسي قبل عام من الانتخابات الرئاسية.

بدورها "ليبراسيون" خصصت غلافها ل "نيكولا الصغير" نسبة الى الرئيس السابق، نيكولا ساركوزي، الذي بدا ماكرون وكأنه سائر على خطاه" بحسب أخرى.

الأغنياء يريدون لعبة كرة قدم خاصة بهم

ثمة تحولات أخرى تحدثت عنها الصحف وهي تلك تنذر ب "زلزال يصيب كرة القدم" تقول "لي زيكو" فيما "لاكروا" كتبت عن تعاظم دور المال في الفوتبول ما لخصته "ليبراسيون" ب"الأغنياء يريدون لعبة خاصة بهم" في معرض الحديث عن إطلاق 12 ناديا كبيرا مسابقة خاصة بهم تحت مسمى "الدوري السوبر".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم