قراءة في الصحف الفرنسية

فرنسا ليست محصنة ضد موجة رابعة لفيروس كورونا هذا الصيف

سمعي
مريض مصاب بكورونا في مستشفى كولمار بفرنسا يوم 22 يناير 2021
مريض مصاب بكورونا في مستشفى كولمار بفرنسا يوم 22 يناير 2021 AFP - SEBASTIEN BOZON

من بين أبرز ما تناولته الصحف الفرنسية اليوم 30 ابريل / نيسان 2021 خطة الرئيس الأمريكي جو بايدن لإعادة الإنعاش الاقتصادي في الولايات المتحدة ومقال عن تخوف الخبراء من موجة رابعة في فرنسا لفيروس كورونا بالإضافة الى موضوع عن دور باريس في المشهد السياسي بتشاد بعد مقتل الرئيس التشادي ادريس ديبي.

إعلان

من بين أبرز ما تناولته الصحف الفرنسية اليوم 30 ابريل / نيسان 2021 خطة الرئيس الأمريكي جو بايدن لإعادة الإنعاش الاقتصادي في الولايات المتحدة ومقال عن تخوف الخبراء من موجة رابعة في فرنسا لفيروس كورونا بالإضافة الى موضوع عن دور باريس في المشهد السياسي بتشاد بعد مقتل الرئيس التشادي ادريس ديبي.

الرئيس الامريكي جو بايدن يجعل معالجة عدم المساواة من بين أولويات سياسته

افادت يومية لوفيغارو ان الرئيس الأمريكي جو بايدن للكونجرس تعهد بمساعدة العائلات وخلق فرص العمل للعمال المبتدئين فالإجراءات التي أعلن عنها بايدن تذهب إلى ما هو أبعد بعد انتهاء وباء كورونا وهي تتراوح بين تمويل رياض الأطفال وتقديم الدعم المالي للأسر والتي يمكن أن يصل إلى 3600 دولار لكل طفل بالإضافة الى مجانية الجامعات العامة والرعاية الصحية.

كما اقترح بايدن حدًا أدنى للأجور قدره 15 دولارًا في الساعة، بدلاً من الحد الأدنى الفيدرالي البالغ أكثر من 07 دولارات فضلاً عن الأجر المتساوي للرجال والنساء.

واعتبرت يومية لوفيغارو خطة الرئيس الامريكي جو بايدن نقطة تحول تاريخية في بلد يفضل الجمهوريون والديمقراطيون، منذ أوائل الثمانينيات القطاع الخاص والأسواق على حساب القطاع العام الذي يعتبر أقل كفاءة حيث عاد بايدن إلى نهج أكثر تدخلاً لم تشهده الولايات المتحدة منذ رئاسة فرانكلين دي روزفلت وليندون جونسون.

فرنسا ليست محصنة ضد موجة رابعة لفيروس كورونا هذا الصيف

تقول صحيفة لومند إن النماذج التي كشف عنها معهد باستور تُظهر أن الرفع السريع لإجراءات الحجر الصحي بفرنسا قد يؤدي إلى انتعاش وباء كورونا وسيتم تحديد مدى ذلك من خلال معدل حملة التطعيم ومدى عدوى متحورات فيروس كورونا.

وتابعت اليومية الفرنسية أن احتمال رفع الحجر التدريجي أصبح أكثر وضوحًا لكن فرنسا في وضع وبائي يختلف بكثير مما كانت عليه في 11 من شهر مايو 2020 خلال عملية رفع الحجر الصحي الأولى فحاليا تم ادخال ما يقرب من 6000 مريض إلى المستشفى في العناية المركزة ويتم تحديد 30000 حالة جديدة من Covid-19 كل يوم، بينما في ربيع 2020، كان الفان وستمئة 2600 مريض في الرعاية المركزة وتم إحصاء 1000 إلى 2000 إصابة يوميًا.

فحملة التطعيم ضد فيروس كورونا بحسب معهد باستور الفرنسي لن تكون كافية لتجنب موجة جديدة للفيروس في الصيف إذا تم رفع إجراءات الحجر الصحي بسرعة كبيرة.

كيف أيدت فرنسا الانقلاب في تشاد

عنوان مقال في موقع ميديا بارت حيث اوضح ان منذ مقتل الرئيس التشادي إدريس ديبي، قدمت فرنسا دعمًا مزدوجًا عسكريًا ودبلوماسيًا للمجلس العسكري بقيادة ابنه، في حين أن تفاصيل هذه الخطوط العريضة للدعم الفرنسي لا تزال غير معروفة.

وتابع الموقع الاخباري الفرنسي ان الدعم العسكري الذي يقدمه الجيش الفرنسي للجيش التشادي للتعامل مع التمرد ليس موضع شك ففي 11 من شهر أبريل/نيسان الجاري شن عدة مئات من مقاتلين حركة   FACT هجومًا على العاصمة التشادية نجامينا من جنوب ليبيا.

وفي 17 و18 و19 نشب قتال عنيف ضد الجنود التشاديين حيث فقدت الحركة المتمردة الكثير من الرجال ومنذ ذلك الحين، انسحبت حركة فاكت   شمالًا وغربًا إلى الحدود مع النيجر.

وافاد الموقع انه من الواضح ان وزارة الدفاع الفرنسية قدمت معلومات استخباراتية في الوقت الحقيقي للجيش التشادي وهذا منذ بداية هجوم FACT   فاكت ولا سيما من خلال مراقبة شمال البلاد. ويرى العديد من الباحثين بحسب موقع ميديا بارت ان الدعم المتجدد لعائلة ديبي من قبل فرنسا هو استمرار للعلاقة التاريخية التي تعتبر تشاد منطقة استراتيجية لا يمكن إدارتها إلا من قبل "رجل قوي".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم