قراءة في الصحف الفرنسية

صحيفة "لوبينيون": في فلسطين.. محمود عباس يضبط الساعة الانتخابية من جديد

سمعي
الرئيس الفلسطيني محمود عباس
الرئيس الفلسطيني محمود عباس رويترز

من بين أبرز المواضيع التي تناولتها الصحف اليوم، تأجيل الانتخابات التشريعية الفلسطينية المقبلة إضافة إلى الانتشار الواسع والقاتل لفيروس كورونا في الهند. كما تناولت الصحف موضوع تواجد حلف الناتو في أفغانستان وفشل مهمته في هذا البلد.

إعلان

تأجيل الانتخابات التشريعية الفلسطينية.. من المستفيد؟

كتب باسكال أيغولت أن تأجيل الانتخابات التشريعية الفلسطينية المقبلة من قبل الرئيس محمود عباس قد يكون فرصة جديدة لتجسيد المصالحة بين الفصائل الفلسطينية.

ويرى غيث العمري، الباحث الفلسطيني في معهد واشنطن لسياسة الشرق الأدنى أن سبب تأجيل الانتخابات الذي ذكره محمود عباس والمتعلق بعدم تمكن الفلسطينيين في القدس الشرقية من ممارسة حقهم الانتخابي سبب غير مقنع،فهذه الانتخابات حسب العمري وسيلة لإعادة تأكيد شرعية رئيس السلطة الفلسطينية.

لكن الوضع ليس مواتياً له، مضيفا أن التذرع برفض إسرائيل السماح بإجراء الاقتراع في القدس الشرقية سبب كاذب. "محمود عباس يستخدم هذا العذر لعدم تنظيم الاقتراع لأنه يخشى تفكك حزبه وخسارته" يعلق غيث العمري.

أما كوبي مايكل، الباحث الإسرائيلي في المعهد الوطني للدراسات الاستراتيجية، فقال للصحيفة إن حماس تريد أن تزيد هذه الانتخابات من شرعيتها الوطنية والدولية.

هزيمة حلف الناتو في أفغانستان نتيجة استراتيجية خاطئة وغير مدروسة

تتساءل صحيفة "لوموند" عن الأسباب التي جعلت القوات الغربية تفشل في إنجاز مهمتها في أفغانستان خاصة تلك المتعلقة بحقوق المرأة وإعادة الأمن إلى الأراضي الأفغانية رغم الموارد البشرية والمالية التي خصصت منذ سنوات لهذا الغرض.

وتذكر لوموند في مقالها خمسة أسباب ساعدت في إفشال هذه المهمة نذكر منها: الرؤية العالمية للتكوين الأفغاني المتمثلة في أن هذا المجتمع مبني على مجموعة قبائل تتحرك محليا بعيدا عن السياسة التي تفرضها الدولة، إضافة إلى تركيز حلف الناتو على تنفيذ مهمات أمنية بعيدا عن التنسيق مع القضاء والشرطة الأفغانية التي كان من الممكن أن يكون لهما دورا مهما في تغيير الوضع الاجتماعي في هذا البلد.

إضافة إلى ذلك، تشير الصحيفة إلى أن القوات الغربية انخرطت في صراعات محلية وتحالفت مع العشائر والقبائل خارج الإطار القانوني ما أدى إلى انتشار المزيد من الفوضى والسماح للخارجين عن القانون في ارتكاب المزيد من الجرائم والمخالفات، حدث كل هذا بعلم من وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية تقول "لوموند".

في الهند: نفاذ الحطب المستخدم في حرق الموتى، والمستشفيات لم تعد تستوعب مرضى كوفيد19

كتب سيباستيان فارصي مراسل صحيفة "ليبيراسيون" في نيودلهي عن الحالة الصحية الكارثية التي تعيشها الهند بسبب الموجة الثانية لفيروس كورونا. ويقول الكاتب إن سيارات الإسعاف في العاصمة الهندية لم تعد تنقل المصابين بكوفيد 19.

فمنذ أيام، أصبحت تنقل الموتى من المستشفيات غير أن أماكن حرق الجثث أصبحت غير قادرة على استيعاب العدد الكبير للجثث التي تصل عشرات المرات في اليوم.

وتنقل الصحيفة عن مواطن هندي فقد زوجته بعد مضاعفات فيروس كورونا أن الأخيرة توفيت بسبب نقص الأكسيجين في المستشفيات العامة والعيادات الخاصة، المحزن في الأمر، يعلق الكاتب، أن عائلات الموتى أصبحت تنتظر لساعات دورها للتمكن من حرق جثث الضحايا.

وتشير الصحيفة إلى أن السلطات تعمد إلى عدم التصريح بالعدد الحقيقي للوفيات إضافة إلى التعتيم عن حالة المصابين والوفيات التي لا تنتقل إلى المستشفيات بسبب نقص الإمكانيات، الوضع الصحي في الهند كارثي يقول مراسل ليبي والأيام المقبلة ستسجل الألاف من الإصابات والوفيات إذا لم تتلق الهند الدعم الدولي بمواجهة هذه الموجة القاتلة من فيروس كورونا

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم