قراءة في الصحف الفرنسية

مجلة "لوبوان": ثمار اتفاق السلام بين الإمارات العربية المتحدة وإسرائيل

سمعي
العلم الإماراتي والإسرائيلي
العلم الإماراتي والإسرائيلي © رويترز

من بين أبرز المواضيع التي تناولتها المجلات هذا الأسبوع: لبنان وتداعيات تدهور الوضع الاقتصادي والتعطيل الحكومي داخليا وخارجيا، إضافة إلى العلاقات الإماراتية الإسرائيلية وتأثيرها على الدول العربية. وتطرقت إلى المعارضة التركية التي تحاول الضغط على رجب طيب أردوغان.

إعلان

صحيفة "لجورنال دو ديمونش": زيارة وزير الخارجية الفرنسي جان ايف بودريان إلى لبنان

علقت الصحيفة أن الوضع في لبنان يزداد سوءا ونسبة الفقر ترتفع يوما بعد يوم، مضيفة أن تذمر وزير الخارجية الفرنسي من الركود السياسي في هذا البلد حيث أصبح واضحا بعد أن أخلف السياسيون اللبنانيون بوعدهم في إجراء إصلاحات داخل المنظومة السياسية والاقتصادية اللبنانية، هذه الإصلاحات يعتبرها أحد الخبراء في الشأن اللبناني أمرا صعب التنفيذ لأنها تخيف الطبقة السياسية الحاكمة وتمس مصالحها.

وفي تحقيق للصحيفة حول قضية رفع دعوى قضائية في فرنسا ضد حاكم مصرف لبنان المركزي رياض سلامة، يقول الأخير للصحيفة إنه متأكد من أن هذه الحملة التي تحاك ضده مؤامرة يقف خلفها البعض مضيفا أنه مستعد للإجابة عن أسئلة القضاء الفرنسي إذا تطلب الأمر لأنه يحترم القانون وليس لديه ما يخفيه حسب تعبيره.

ثمار اتفاق السلام بين الإمارات العربية المتحدة وإسرائيل  

نقرأ في مجلة لوبوان أن ما يعرف بالإتفاق الإبراهيمي كان نقطة تحول في العلاقات بين الإمارات وإسرائيل، حيث قدر عدد السياح الإسرائيليين الذين زاروا الإمارات العربية المتحدة منذ فتح الحدود بين البلدين نهاية العام الماضي مئة ألف سائح، ووصل حجم الاستثمار الإماراتي في إسرائيل إلى عشر مليارات دولار خصصت لمشاريع في مجال الطاقة والمياه والفضاء والصحة.

وقال ليبي هوفمان للمجلة، وهو يهودي أمريكي: أشعر بالأمان هنا معتبرا أن دول الخليج السنية لا تكره إسرائيل، لكنها تلتزم الصمت تضامناً مع الدول الأخرى في المنطقة.  

سولي وولف رئيس مركز الجالية اليهودية في الامارات قال للمجلة إن العلاقات بين البلدين كانت قوية قبل الاتفاق ولكنها لم تكن معلنة، حيث شاركت إسرائيل لسنوات على حماية حقول النفط وخطوط الأنابيب وكذلك تركيب كاميرات مراقبة في الإمارات واستخدم رجال الأعمال الإسرائيليين جواز سفر آخر للدخول إلى الإمارات بعلم من الإماراتيين الذين لم يمانعوا على ذلك بسبب حاجتهم إلى خبرة الشركات الإسرائيلية المتطورة في مجال الإلكترونيات والتكنولوجيا.

المعارضة التركية تصف أردوغان بـ"بوتين التركي الصغير"

كتبت سارة دانيال في مجلة لوبص أن أجهزة الإستخبارات التركية تعمل على قدم وساق من أجل منع أي تحرك ضد النظام التركي، ومنذ أشهر تحرص على مراقبة تحركات الطلاب الجامعيين والناشطين في مجال حقوق الإنسان.

ونقلت المجلة شهادة الطالبات في جامعة بوغازيتشي في إسطنبول التي أفادت أن أغلب زملائها في الجامعة ملاحقون من قبل القضاء التركي والبعض منهم قابعون داخل السجون بتهم الإرهاب وإثارة الفتنة ونشر الأخبار الكاذبة، وأشارت موفدة المجلة إلى إسطنبول أنه خلال المقابلة مع هذه الطالبة لاحظت اقتراب عدة أشخاص منهم قالت الطالبة إنهم من رجال الأمن بالزي المدني وهم يتواجدون بالقرب من الجامعة بشكل مستمر معتبرة أن محيط الجامعة أصبح ساحة حرب ضد الطلاب الذين يعارضون أردوغان.

ويرى الطالب آدي أن السلطان الجديد حسب تعبيره يضاعف بناء المساجد ويعمل على قمع الصحفيين ويفصل الموظفين الحكوميين عن العمل ويسجن القضاة، معبرا للمجلة عن تخوفه من تحول تركيا إلى جمهورية إسلامية مشابهة للجمهورية الإسلامية الإيرانية.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم