قراءة في الصحف الفرنسية

الياس صنبر: الأزمة الحالية أعادت إلى الأذهان نكبة 1948

سمعي
الياس صنبر سفير فلسطين لدى منظمة اليونيسكو
الياس صنبر سفير فلسطين لدى منظمة اليونيسكو © أ ف ب

الصحف الفرنسية خصصت عناوينها لاحتدام الصراع في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

إعلان

تصعيد ودمار: إسرائيل تصعد قصفها على غزة

"تصعيد ودمار" كلمتان تصدرتا غلاف صحيفة "لاكروا" على خلفية صورة مبنى "برج الجلاء" في غزة لحظة انهياره. المبنى دمره الطيران الإسرائيلي اول أمس وهو كان يضم كما هو معروف عددا من مكاتب وكالات الانباء العالمية والقنوات التلفزيونية. "لاكروا" كمجمل الصحف الفرنسية افردت حيزا هاما ل "نزاع قد يستمر عدة أيام قبل التوصل لوقف لإطلاق النار" كتبت الصحيفة. "إسرائيل تصعد قصفها على غزة" هو العنوان التي اختارته بدورها "لوفيغارو" وقد لفتت الى ان "الضربات الإسرائيلية التي تهدف لوقف صواريخ حماس تسببت بنزوح 40 ألف فلسطيني".

أطفال غزة في مواجهة إرهاب القنابل

"ليبراسيون" سلطت الضوء على "أطفال غزة في مواجهة إرهاب القنابل" كما عنونت مقالها الذي خصصته ل "ليلة الجحيم غير المسبوقة التي عاشتها غزة في نهاية الاسبوع" ومشاهد "الأجساد الصغيرة التي تم استخراجها من تحت الركام". ام لثلاثة أطفال قالت ل "ليبراسيون" إن "صغارها لا ينامون إلا عند الفجر حين تخف وتيرة الضربات بعد ليلة قصف من دون توقف" وقد لفتت الى ان اياديهم تظل مطبقة على الاذنين حتى وهم في عز النوم. 58 طفلا ويافعا قتلوا منذ يوم الاثنين جراء القصف على غزة" تقول أيضا "ليبراسيون" التي تحدثت عن تأثير المعارك على الصحة النفسية لأطفال غزة.

سفير إسرائيلي سابق: خرافة تصفية القضية الفلسطينية انهارت

"ليبراسيون" نشرت أيضا حديثين لافتين، الاول مع "الياس صنبر"، سفير فلسطين لدى منظمة اليونيسكو والثاني مع سفير إسرائيل السابق في فرنسا، "ايلي برنافي".   "خرافة تصفية القضية الفلسطينية التي كان بنيامين نتنياهو يسوق لها في ظل سياسة التطبيع انهارت تماما" هذا ما قاله سفير إسرائيل السابق في باريس "ايلي برنافي" ل "ليبراسيون" وقد حمل نتنياهو الذي شغل منصب رئيس الوزراء الإسرائيلي طيلة أكثر من ربع قرن، مسؤولية التوتر الحاصل وأيضا مسؤولية صعود الأحزاب اليهودية المتطرفة التي "ستحول إسرائيل السباقة في مجال التطور التقني والعلمي الى دولة من العالم الثالث" حسبما قال "ايلي برنافي".

الياس صنبر: الازمة الحالية اعادت الى الاذهان نكبة 1948

ونقرأ في "ليبراسيون" أيضا حديثا مع "الياس صنبر"، سفير فلسطين لدى منظمة اليونيسكو الذي أشار الى ان "حركة الاحتجاج التي انطلقت من القدس لم تكن مسيرة لا من قبل فتح ولا من قبل حماس". "الياس صنبر" لفت أيضا الى ان هذه "الانتفاضة نجحت بتوحيد مختلف مكونات الهيئة الوطنية الفلسطينية: من منفيين وسكان الأراضي المحتلة والقدس وصولا الى الفلسطينيين في إسرائيل". وقد أشار "الياس صنبر" الى ان "الازمة الحالية اعادت الى الاذهان نكبة 1948 والظلم الذي لحق بشعب تم طرده من ارض اجداده" وقد خلص "صنبر" الى وجوب "فرض المساواة على طاولة المفاوضات في لحظة الحقيقة المأساوية التي نمر بها".

إسرائيل تواجه مرة أخرى استيقاظ البركان الفلسطيني

في "لي زيكو" نقرأ مقالا عن المخاوف مما أسمته الصحيفة "اندلاع حرب أهلية في إسرائيل". كاتب المقال "دومينيك مويزي" أشار الى ان "إسرائيل تواجه مرة أخرى استيقاظ البركان الفلسطيني بزخم زاد من حدته تخلي الجميع عن الفلسطينيين بما فيهم الأنظمة العربية التي اثبتت ان التكنولوجيا الإسرائيلية تهمها أكثر من رماة الحجارة الفلسطينيين". وقد اعتبر "مويزي" ان "حدة الانفجار كانت بمستوى الإحباطات الفلسطينية" لكن "طبيعة هذا الانفجار مختلفة عما كان عليه الامر خلال آخر انفجار عام 2014 الذي كان ذات طابع وطني بين شعبين يطمحان لأرض واحدة هم الفلسطينيون والإسرائيليون اما اليوم فإن الخلاف تعداهم ليطال العرب واليهود ربما كان ذلك نظرا لاستبعاد فكرة الدولة الفلسطينية المستقلة" كتب "مويزي" وقد أشار الى ان "الصراع استعاد بعده الأصلي الذي كان سائدا سنة 1936 بين الطوائف والاثنيات قبل ولادة دولة إسرائيل".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم