قراءة في الصحف الفرنسية

لماذا لا يأبه نتانياهو بدعوة جو بايدن إلى خفض التصعيد؟

سمعي
بنيامين نتانياهو مع وزير الدفاع الأمريكي لويد أوستن
بنيامين نتانياهو مع وزير الدفاع الأمريكي لويد أوستن © رويترز

التصعيد العسكري المستمر في غزة وتداعياته تصدر الصفحات الأولى لليوميات الفرنسية. صحف اليوم شغلها أيضا المشهد الباريسي بكل تناقضاته: فرحة إعادة فتح المتاحف والباحات الخارجية للمطاعم والحانات، من جهة، وعرض القوة الذي قامت به الشرطة من جهة ثانية.

إعلان

إسرائيل تسعى للدفع بمصالحها قبل وقف إطلاق النار

قراءتنا للصحف الفرنسية سنبدأها ب "لوفيغارو" التي خصصت المانشيت للتصعيد العسكري في غزة. "إسرائيل تسعى للدفع بمصالحها قبل وقف إطلاق النار" عنونت الصحيفة، وقد اضافت ان "الولايات المتحدة برفضها مشروع قرار وقف العمليات العسكرية الذي تقدمت به فرنسا لمجلس الامن، منحت بنيامين نتنياهو هامشا أكبر". لكن "صبر الرئيس الأميركي جو بايدن بدأ ينفذ" تقول "لوفيغارو". اما بالنسبة لحماس، فإن مراسل الصحيفة في القدس، "تييري اوبرليه" اعتبر ان "حركة المقاومة الإسلامية تمكنت من تعزيز مواقعها".

اضراب تاريخي للفلسطينيين من إسرائيل الى الضفة الغربية

بدورها "لوموند" كتبت بالخط العريض، في صدر صفحتها الأولى: "من إسرائيل الى الضفة الغربية، نفذ الفلسطينيون اضرابا تاريخيا". "تلك هي المرة الأولى منذ انتفاضة الحجارة عام 1987 التي يلتزم فيها الفلسطينيون على جانبي الخط الأخضر بقرار وطني موحد" كتب موفد "لوموند" "لوي امبير". النائب الفلسطيني في البرلمان الإسرائيلي، عن مدينة يافا سامي أبو شحادة عبر ل "لوموند" عن غضبه جراء هجمات المتطرفين اليهود "لقد فقدنا السيطرة" قال أبو شحادة الذي اخذ على الشرطة عدم تحركها لردع المستوطنين".

نحو نهاية التعايش في المدن المختلطة؟

يافا من المدن المختلطة والتي كان يتعايش فيها الفلسطينيون واليهود. "لاكروا" جعلت من هذا التعايش المفقود موضوع الغلاف. "لاكروا" تشير الى انه "لم يسبق ان امتدت التوترات الى المدن الإسرائيلية المختلطة، لكن سياسة التمييز التي تنتهجها إسرائيل ومسألة القدس تبرر غضب المواطنين العرب". وتقول "لاكروا" ان "المواجهات اندلعت بعد فترة تقارب بين المجموعات الاثنية والدينية على خلفية ازمة كوفيد-19 لأنها سلطت الضوء على أهمية المسعفين العرب وايضا الازمة السياسية لأنها فتحت الباب امام مشاركة رئيس القائمة العربية الموحدة، منصور عباس بحكومة ائتلاف لم ترى النور حتى الآن.  

حمدوك: قمة باريس اعادت السودان الى المجتمع الدولي

وفي سياق آخر، نشرت "لوموند" مقابلة مع رئيس الوزراء السوداني عبدالله حمدوك بمناسبة مشاركته بقمة باريس التي الغت ديون الخرطوم ودعمت الانتقال السياسي للبلاد. حمدوك قال ل "لوبينيون" إن نتائج قمة باريس فاقت التوقعات وسمحت للسودان بالعودة الى حضن المجتمع الدولي، وقد اعتبر رئيس وزراء السودان ان "تحقيق الإنعاش الاقتصادي هو من اهم التحديات التي يجب على بلاده مواجهتها"، مشيرا الى ان السبيل الى ذلك يمر بالإصلاحات التي يعول عليها من اجل تثبيت قيمة العملة الوطنية والحد من التضخم المالي. هذا وقد نشر المدير العام للعمليات لدى البنك الدولي "آكسيل فون تروتسنبورغ" مقالا في صحيفة "لوبينيون" قال فيه ان مؤتمر السودان الذي عقد في باريس هو نقطة تحول تاريخية بالنسبة لدولة عاشت طيلة ثلاثة عقود على هامش المجتمع الدولي".

عرض قوة للشرطة في باريس

وماذا عن الشأن الفرنسي الداخلي في صحف اليوم. تظاهرة رجال الشرطة في وسط العاصمة باريس من المواضيع التي "لوباريزيان" رأت فيها "عرض القوة" كما عنونت غلافها الذي خصصته لاحتجاج آلالاف من رجال الامن امام البرلمان للمطالبة بتشديد العقوبات القانونية بعد مقتل شرطي في مدينة آفينيون". "تظاهرة الشرطة تحاكم العدالة" عنونت بدورها "ليبراسيون" فيما "لوفيغارو" رأت ان "رجال الشرطة دفعوا بحسرتهم الى نواب الامة". لكن المشهد الباريسي لم يقتصر على الهم الأمني لا بل انه رأى "يوما سعيدا" كما كتبت "لوموند" في تعليقها عن "العيد" كما قالت بمناسبة العودة الى الحياة الطبيعية وإعادة فتح المتاحف والباحات الخارجية للمطاعم والحانات البارحة لأول مرة منذ ستة أشهر.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم