قراءة في الصحف الفرنسية

مهاجرون مغاربة تدفقوا إلى سبتة: "تم التلاعب بنا"

سمعي
ملك المغرب محمد السادس
ملك المغرب محمد السادس © رويترز

صحف اليوم همها انتخابي بامتياز عشية انتخابات المناطق في فرنسا، لكن ذلك لا يعني تغييب الشأن الفلسطيني وغيره من الملفات الملحة.

إعلان

امل شباب الضفة بالوحدة يصطدم بواقع النظام

نبدأ قراءتنا للصحف الفرنسية الصادرة اليوم ب "شباب الضفة الغربية الذين يصطدم أملهم بالوحدة بواقع النظام" كما عنونت "لا كروا" التي اعتبرت أن "الفلسطينيين متخوفون من التنافس الداخلي بين حركتي فتح وحماس".  مراسل "لاكروا" في الخليل "نيكولا روجيه" رافق التظاهرات التي انطلقت في المدينة احتفالا بتوقيع اتفاق وقف إطلاق النار وقال إن "المتظاهرين الشباب يتحدثون عن التحرير وعن تأييدهم لحركة حماس وذراعها العسكري "كتائب القسام".

الخطاب الفلسطيني اخرج من نمطية المجموعات التقليدية

"نيكولا روجيه" نقل أيضا عن أحد المتظاهرين انه "لم يعد للفلسطينيين ثقة بالرئيس محمود عباس" وان "حركة حماس هي التي تحارب الاحتلال". "لاكروا" استشهدت أيضا بمدير "الهيئة الفلسطينية للديبلوماسية العامة"، "سالم براهمة" الذي قال ان "الشعب هو مصدر قوة الفلسطينيين في صراعهم غير المتكافئ مع إسرائيل إضافة الى تظاهرات الشباب وتعبيرهم عن أنفسهم على مواقع التواصل الاجتماعي، ما اخرج الخطاب الفلسطيني من قوقعة المجموعات التقليدية" حسبما قال "سالم براهمة" لصحيفة "لاكروا".

الدعم الافريقي للقضية الفلسطينية بمختلف وجوهه

"لوبينيون" خصصت مقالا ل "الدعم الافريقي للقضية الفلسطينية بمختلف وجوهه". كاتب المقال "باسكال ايرولت" انطلق من مطالبة موريتانيا المحكمة الجنائية الدولية بمحاكمة مسؤولين إسرائيليين لارتكابهم "إبادة جماعية" ليشير الى ان "الشارع الافريقي يشتعل ما ان تندلع شرارة النزاع الفلسطيني-الإسرائيلي" وأيضا الى ان "المعادلة لم تعد سهلة بالنسبة للدول التي طبعت علاقاتها مع إسرائيل". وقد خلص المقال الى ان الهبة الأخيرة قد تؤثر على مساعي إسرائيل الطامحة للحصول على مقعد مراقب داخل الاتحاد الافريقي بهدف الحد من تأثير القادة الفلسطينيين على المنظمة".

"ليبراسيون" مع المتدفقين الى سبتة

ما الذي حدث الأسبوع الماضي في جيب سبتة الإسباني وما الذي دعا نحو 8 آلاف شخص، معظمهم من القصر، الى التدفق اليه عبر الحدود المغربية؟ "ليبراسيون" أرسلت موفدتها الخاصة الى بلدة بليونش على الجانب المغربي من الحدود مع سبتة لمعرفة ما جرى... "اميلي غودار" موفدة "ليبراسيون" الى شمال المغرب تحدثت الى مروان، أحد الذين حاولوا التسلل الى أوروبا عبر جيب سبتة وقد شرح لها "كيف جاءه صديق الى بسطة خضراوات ابيه حيث يعمل، ليزف اليه خبر فتح الحدود مع سبتة، وكيف قررا العبور سوية الى المدينة الاسبانية".

حين شعرت انه تم التلاعب بنا

"انطلق الشابان منتصف الليل سيرا على الاقدام ولم يصلا الى مشارف سبتة الا عند الرابعة فجرا. حينها حاولا مرات عدة وبشتى الطرق اجتياز الحدود، لكن محاولاتهما باءت كل مرة بالفشل الى ان التقيا بعناصر من الشرطة المغربية قدموا لهما ما يلزم من النصح والارشادات وهكذا نجح الشابان باجتياز الحدود" تقول "ليبراسيون" لكن ما ان وطاءا ارض سبتة حتى انقضت عليهما الشرطة الاسبانية واعادتهما. فاستوعبت حينها" يقول مروان، إن "هناك مأخذ سياسي على اسبانيا وشعرت انه تم التلاعب بنا، فالشرطة المغربية لا تدع أحدا يمر في الأيام العادية". "ليبراسيون" استجوبت رئيس "مرصد الشمال لحقوق الانسان"، محمد بن عيسى الذي "اخذ على السلطات المغربية استغلالها آلام الأطفال لحل خلافاتها السياسية مع اسبانيا".

ماكرون "مهووس الحرائق" وخطر مارين لوبن

والآن الى الشأن الفرنسي الذي نال حيزا هاما من صحف اليوم. الشأن الفرنسي انتخابي بامتياز وقد جعلت منه معظم الصحف موضوع المانشيت مع اقتراب موعد انتخابات المناطق في العشرين من حزيران/يونيو المقبل. "ليبراسيون" التي عنونت غلافها "مهووس الحرائق" على خلفية صورة للرئيس ماكرون، اعتبرت انه "يمنح زعيمة اليمين المتطرف "مارين لوبن" كل الحظوظ بتفجيره الأحزاب اليمينية واليسارية التقليدية". بدورها "لوفيغارو" خصصت غلافها لاستحقاق انتخابي آخر هو رئاسيات 2022 ونشرت استطلاعا للرأي يظهر ان "لوبن ستحصد %27 من الأصوات في الدورة الأولى متقدمة على رئيس الدولة بفارق نقطتين".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم