قراءة في الصحف الفرنسية

"لوفيغارو": الملك "بيبي" في معركة يائسة لإنقاذ عرشه

سمعي
بنيامين نتانياهو في الكنيست بالقدس عام 1993
بنيامين نتانياهو في الكنيست بالقدس عام 1993 © أ ف ب

من بين أبرز المواضيع التي تناولتها الصحف اليوم ،الوضع السياسي في إسرائيل ومعركة بنيامين نتنياهو ضد إئتلاف لبيد ، إضافة إلى الشأن الإيراني ،وموضوع فيروس كورونا الذي عاد إلى الواجهة بتداعياته الاقتصادية والصحية على السياحة والإقتصاد والسياسة في العالم.

إعلان

صحيفة لوموند ...في إسرائيل ، تحالف تاريخي ، من اليسار إلى أقصى اليمين ،ضد بنيامين نتنياهو

كتب لوي لامبير أنه لول مرة في تاريخ إسرائيل  ينضم حزب عربي بالكامل إلى ائتلاف حاكم ،أما صحيفة لوفيغارو فعنونت صفحتها الأولى : في إسرائيل ، نتنياهو  وحيد ضد الجميع.ويشير تيري أوبرليه في مقاله إلى أن نتنياهو فقد السيطرة على السياسة الاسرائيلية بعد أن تلقى ضربات من معارضيه ومؤيديه على حد سواء.

ونقل أوبرليه شهادات بعض الإسرائيليين الذين قالوا للصحيفة إن نتنياهو كان زعيما يدير البلاد بيد قوية إلا أنه أصبح ضحية عصابة جعلت مناصري بيبي يشعرون بنوع من عدم الأمان والإطمئنان في إسرائيل.وعلقت الصحيفة أن الملك بيبي في معركة يائسة لإنقاذ عرشه.

نفتالي بينيت و ياير لبيد ، حلفاء لإسقاط بنيامين نتنياهو

عنوان صحيفة لاكروا التي أشارت في مقالها إلى أن بينيت ولبيد من السياسيين الذين انسجموا مع بعضهم خلال العشر سنوات الأخيرة ،رغم اختلافهما الحزبي والإيديولوجي ،بينيت :ينتمي إلى اليمين الصهيوني الديني ويحلم بإسرائيل الكبرى ، ولبيد يمثل صورة تل أبيب العالمية والعلمانية .

وتتساءل لاكروا كيف سيتم استقبال لبيد وبينيت على الساحة الدولية ؟ في حال تسلما منصبي الخارجية ورئاسة الوزراء ،وعلى وجه الخصوص كيف ستستقبل الدول العربية التي أقامت مؤخرا علاقات مع إسرائيل خاصة نفتالي بينيت الذي افتخر ذات مرة بانه قتل بالفعل الكثير من العرب.

حريقان غامضان في إيران ،في مرحلة تتسم بتوترات إقليمية قوية

نشرت صحيفة لوموند مقالا حول الحريق الذي تسبب في أضرار كبيرة بمصفاة نفط جنوب طهران ،ويقول الكاتب إن الحريق الذي جاء بعد ساعات فقط من اشتعال النيران في أكبر سفينة حربية تابعة للبحرية الإيرانية يعتبر ضربة قاسية للبنية التحتية للجمهورية الإسلامية و لإمكانياتها العسكرية.

 وحسب الصحيفة السؤال الذي يبقى مطروحا :هل لهذه الحوادث علاقة بالمناخ الإقليمي المتوتر بين إيران وجيرانها ،أم أنها فعلا ناتجة عن أسباب تقنية كما أوردت السلطات الرسمية في هذا البلد؟

في أوروبا ،شركات الطيران قلقة من استمرار الإجراءات الوقائية ضد فيروس كورونا مع بدء الموسم السياحي.

نشرت صحيفة ليزيكو مقالا أعربت فيه عن تخوف شركات الطيران من استمرار الضوابط الصحية في المطارات الأوروبية مع حلول فصل الصيف الذي يعتبر من أهم الفصول التي يتضاعف فيها تنقل السياح من الأوروبيين وبقية الدول دول الاتحاد الأوروبي إلى ثلاث مرات تقريبا.

وحسب الصحيفة هناك غموض في الإجراءات التي ستتخذها بروكسل للسماح للسياح التنقل عبر مطاراتها ،والمشكلة هنا أن عملية التطعيم التي أسرعت إليها بعض دول العالم قد لا تفيد كثيرا شركات الطيران إذا أبقى الإتحاد الأوروبي على بعض الإجراءات الصحية لتفادي انتشار الفيروس.

تذكر الصحيفة أن شركات الطيران كانت تأمل الصيف الماضي العودة إلى العمل بشكل شبه طبيعي ،غير أنها سرعان ما اصيبت بخيبة أمل عندما قررت بعض دول الإتحاد الأوروبي التمسك بالإجراءات الوقائية ومراقبة الوافدين إلى أراضيها،فهل سيتكرر سيناريو صيف ٢٠٢٠ .مع شركات الطيران والسياح رغم اللقاح الذي تلقاه الملايين من الأشخاص في العالم؟

في الولايات المتحدة الأمريكية ،جو بايدن قلق من عدم تحقيق أهداف عملية التطعيم ضد كوفيد ١٩

 صحيفة لوبينيون سلطت الضوء على استراتيجية الولايات المتحدة المتعلقة بعملية التطعيم ضد كوفيد ١٩ ،حيث أفادت الصحيفة أن واشنطن متأخرة في تنفيذ الخطة التي وضعتها بهدف تطعيم سبعين في المئة من الأمريكيين البالغين مع بداية الشهر المقبل.

وتقول الصحيفة إن الأمريكيين منقسمون حول مسألة اللقاح تماما مثلما انقسموا حول السياسة ،ما أدى بالرئيس الأمريكي إلى تذكير مواطنيه بأن التطعيم ليس عملا حزبيا،بعد أن أشارت استطلاعات الرأي إلى أن نصف الناخبين الجمهوريين يرفضون فكرة تلقي اللقاح وهذا العدد من الأمريكيين ليس بالهين.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم