قراءة في الصحف الفرنسية

لبنان غارق في الأزمة الاقتصادية ومتاجر "حزب الله" تزدهر

سمعي
شعارات لحزب الله اللبناني في صيدا
شعارات لحزب الله اللبناني في صيدا © رويترز

من بين أبرز ما تناولته الصحف الفرنسية اليوم 08 جوان / حزيران 2021 موضوع عن تخوف عائلات فلسطينية بحي سلوان بالقدس الشرقية من مصادرة اراضيهم من قبل إسرائيل و  ربورتاج عن فتح حزب الله اللبناني للعديد من المحلات في عز الازمة الاقتصادية التي يشهدها لبنان بالإضافة الى تحقيق عن أسباب ظهور فيروس كورونا .

إعلان

يومية لوفيغارو نشرت مقالا تحت عنوان حي سلوان، ساحة معركة أخرى في القدس الشرقية

تقول يومية لوفيغارو إن في حي سلوان، كما في حي الشيخ جراح، هناك عشرات العائلات الفلسطينية مهددة بالإخلاء من قبل المستوطنين اليهود.

فإحدى العائلات الفلسطينية مثل ست عائلات اخرى باتت مهددة بالإخلاء لصالح المستوطنين اليهود في واحدة من القضايا العديدة المعروضة حاليًا على العدالة الإسرائيلية.

وتابعت اليومية الفرنسية ان حي سلوان يقع في قلب الصراع القانوني والعقاري الذي دام عقودًا وبات موضوعا متفجرا وسياسي للغاية منذ قمع مظاهرات في الشيخ جراح وهي احداث أعطت الخلافات العقارية تغطية إعلامية للعائلات المهددة التي تواجه العدالة حيث يتهمونها بالوقوف إلى جانب المستوطنين.

 وأضحت يومية لوفيغارو ان جوهر الصراع يكمن في ملكية الأرض التي بُنيت عليها المنازل التي يعيش فيها الفلسطينيون.

ففي هذه المنطقة من القدس الشرقية التي احتلتها اسرائيل وضمتها بشكل غير قانوني يعتبر الإسرائيليون كمستوطنين فيها بموجب القانون الدولي ولكن بموجب القانون الإسرائيلي إذا تمكنوا من إثبات أن أسلافهم عاشوا في القدس قبل حرب عام 1948، فيمكنهم المطالبة باسترداد "حقهم في الملكية" .

في حين لا يتمتع الفلسطينيون الذين فقدوا ممتلكاتهم خلال الحرب بنفس الحقوق وعليهم أن يقدموا عند الإمكان، وثائق تحمل ختم السلطات الأردنية التي احتلت القدس الشرقية حتى عام 1967 وحرب الأيام الستة.

في خضم الأزمة الاقتصادية، متاجر حزب الله تزدهر في لبنان

صحيفة واست فرانس نشرت ربورتاجا على موقعها الالكتروني تناول الوضع الاقتصادي في لبنان حيث اوضحت اليومية الفرنسية انه مع سقوط نصف اللبنانيين في براثن الأزمة الاقتصادية فتح حزب الله الشيعي عدة متاجر خاصة به حيث يمكنك ان أن تجد فيها معظم المواد الغذائية و بأسعار أرخص بكثير من أي مكان آخر لكن من اجل الدخول الى "سوبر ماركت حزب الله" يجب أن يكون لديك بطاقة الحزب.

وتابعت يومية واست فرانس ان هذه البطاقة يتم توزيعها من قبل الحزب الشيعي حليف إيران والفاعل الأساسي في المؤسسات السياسية اللبنانية. ويقول حسين الأستاذ الذي يعيش في مدينة صور إن البطاقة التي يمنحها الحزب تخول لك الحصول على المنتجات الأساسية كل شهر على غرار أرز أو زيت أو معكرونة وهي  أرخص بنحو 35٪ من أي مكان آخر حيث هذه المواد  تأتي من لبنان أو إيران أو سوريا أو العراق.

واوضحت الصحيفة ان حزب الله بات يحل محل الدولة فهو يدير بالفعل شبكة من المدارس والمستشفيات ودور المسنين ... وحتى شركة القروض الصغيرة فبحسب زعيمه حسن نصر الله، قدم هذا البنك الموازي بالفعل نحو أربعة مليارات دولار في شكل قروض إلى نحو مليوني شخص أو ثلث اللبنانيين "

ونقلت يومية واست فرانس عن علي مراد الاستاذ في جامعة بيروت قوله إن هذه الدولة داخل الدولة موجودة منذ سنوات وتنمو في بلد لم يعد الناس يتوقعون فيه شيئًا من السلطات العامة في ظل ان الخدمات الأساسية مثل التعليم والصحة والنقل والمياه والكهرباء غير مضمونة ..."

سبعة أسئلة رئيسية حول أصل جائحة كوفيد -19

 اوضحت صحيفة لومند ان موضوع أصل فيروس كرونا غالبًا ما تغيب عن النقاش العام لمدة عام لكن فرضية وقوع حادث مخبري كأصل لوباء كوفيد 19 يتم مناقشتها بشكل متزايد في الصحافة و في العالم الأكاديمي ايضا، حيث لا تزال فرضية المصدر الحيواني  للفيروس  الأكثر ترجيحًا من قبل عدد كبير من العلماء  وهو موقف دفع  الرئيس الأمريكي جو بايدن الى مطالبة  اجهزة المخابرات  بتقرير  مفصل عن الموضوع.

وافادت يومية لومند ان في إيطاليا والولايات المتحدة وفرنسا، أجرى الباحثون دراسات على مياه الصرف الصحي أو عينات الدم حيث أشاروا إلى أن الفيروس كان ينتشر بالفعل في هذه البلدان شهر نوفمبر 2019 قبل تسجيل الحالات الرسمية الأولى في مدينة ووهان الصينية لكن هذا العمل - لا سيما الذي تم تنفيذه في إيطاليا - قوبل بتشكك من قبل بعض المتخصصين.

ومن بين هذه الدراسات تقول يومية لومند كانت الدراسة التي تعتبر الأفضل إجراءً تتألف من تحليل ما يزيد عن تسعة الاف عينة دم اخذتها مجموعة وبائية فرنسية. و أجرى الباحثون اختبارات مصلية على هذه العينات لاكتشاف الأجسام المضادة التي تحيد السارس- CoV-2 ، ووفقًا لنتائجهم ، ربما الفيروس كان  ينتشر بالفعل على نطاق واسع شهر نوفمبر في المنطقة الحضرية - بمعدل حوالي 1 فرنسي مقابل 1000 مواطن.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم