قراءة في الصحف الفرنسية

هل تتغير الأمور في الشرق الأوسط في الاتجاه الصحيح؟

سمعي
المحادثات حول الاتفاق النووي الإيراني في فيينا ( 01 مايو 2021)
المحادثات حول الاتفاق النووي الإيراني في فيينا ( 01 مايو 2021) via REUTERS - EU DELEGATION IN VIENNA

في هذه الجولة الصباحية عبر الصحف الفرنسية اليوم في 11 يونيو- حزيران 2021، سنتطرق إلى  الوضع في الشرق الأوسط  الذي حظي باهتمام الصحف في ظل التغيرات السياسية والتحالفات الإقليمية، إضافة إلى موضوع مخيم أبو الهول الذي أصبح يقلق الدول الكبرى بسبب انتشار الأفكار المتطرفة بين المعتقلين. كذلك سلّطت الصحف الضوء على الانتخابات التشريعية الجزائرية ومستقبل الحراك في هذا البلد.  

إعلان

هل من تغيير قريب في الشرق الأوسط ؟

أشارت صحيفة لوموند أن الأمور قد تتغير في الشرق الأوسط بسبب تغير الوضع السياسي في عدد من الدول التي تحمل قيمة فعلية أو رمزية للصراع في هذه المنطقة. هذه الدول مثل السعودية وإيران وإسرائيل تتغير من الداخل ويمكن أن يلعب ذلك دورا مهما في حل العديد من القضايا الشرق أوسطية العالقة.

وتشير الصحيفة إلى أن « رجال السلطة الأقوياء » في إيران يعارضون اتفاقية فيينا. لكنهم في الوقت الراهن يريدون رفع العقوبات الأمريكية على الجمهورية الإسلامية ومن مصلحتهم، كما من مصلحة الولايات المتحدة، الوصول بالمحادثات الحالية إلى نهاية ناجحة وموفّقة لحل الملف النووي الإيراني، وهو أحد الملفات الأساسية للحكومة الإسرائيلية المقبلة.

هل من مبادرة حقيقية تجاه الفلسطينيين؟

في الحرب الباردة بين العالم العربي السني والتوسع الإيراني، كان الثنائي ترامب ونتنياهو يمارسان أقصى الضغوط على طهران على أمل انهيار الجمهورية الإسلامية، تعلق جريدة لوموند، لكن بداية الحوار بين السعوديين والإيرانيين في بغداد الشهر الماضي حمل آمال انفراج  بين القوتين المتصارعتين من أجل الهيمنة على الشرق الأوسط.

أما في إسرائيل، فتشير لوموند إلى احتمال مشاركة حزب عربي إسرائيلي في الإئتلاف الحكومي المقبل قد يكون بادرة تجاه الفلسطينيين الإسرائيليين، وكذلك تجاه الأراضي المحتلة في الضفة الغربية وقطاع غزة.

سوريا.. في مخيم الهول تنظيم الدولة الاسلامية يسعى للنهوض من تحت الأنقاض

كتبت إيزابيل كول في صحيفة لوبينيون أن مخيم أبو الهول الذي تعيش فيه غالبية من النساء والأطفال، وأحيانًا اللاجئين أو السجناء، تنتشر فيه إيديولوجية الإرهاب وتنتشر أيضا عمليات جمع الأموال لدعم المتطرفين، وأضافت كول أن هذا المعسكر الشبيه بالأحياء الفقيرة والذي يسمى "غوانتانامو الأوروبي"، يطبق التنظيم الإرهابي داخله قوانينه المتطرفة على جميع من يعارض التعاليم.

« الجميع هنا يريد مغادرة المخيم"، تقول أمل بلفاد للصحيفة، وهي أم مغربية تقول إنها لحقت زوجها رغماً عنها وحاولت الفرار بعد مقتل زوجها على يد امرأة ولكنها لم تنجح في ذلك.

ما الذي يعرقل مراقبة نشاطات المتطرفين في المخيم؟

 أشارت الصحيفة إلى أن معظم عمليات جمع التبرعات في هذا المعسكر تتم من قبل المعتقلين الأجانب الذين لديهم اتصالات خارج البلاد ويتحدثون الإنجليزية أو الروسية. وقد نجحت زوجات بعض الأمراء والمسؤولين في تنظيم الدولة الإسلامية في الهروب من المخيم وتم نقلهم إلى إدلب، ومَن هرب من أبو الهول هم من يلعب الآن دورا رئيسيا في ولادة جديدة للتنظيم الإرهابي حسب آخر تقرير للمخابرات الأمريكية.

لماذا يهرب المعتقلون من مخيم أبو الهول؟

صرحت مسؤولة الأمن في مخيم أبو الهول لصحيفة لوبينيون أن جميع المعتقلين يطالبون بعودتهم إلى بلدانهم التي جاؤوا منها، ولكنهم في الحقيقة يريدون العودة إلى إدلب حيث يسعى تنظيم الدولة الإسلامية لإعادة بناء الخلافة هناك. مضيفة أن التنظيم المتطرف على دراية بوجهتهم بعد خروجهم من المخيم وهو الأمر الذي تجهله الدول الغربية في أغلب الحالات حيث من الصعب مراقبة النساء والأطفال.

الانتخابات في الجزائر: مقاطعة شاملة في منطقة القبائل

في صحيفة لاكروا كتب أمين قاضي أن السلطة في الجزائر العاصمة تخشى من مقاطعة عامة للانتخابات التشريعية يوم غد 12 يونيو في منطقة القبائل وهو ما حدث خلال الانتخابات الرئاسية في ديسمبر 2019 والاستفتاء الدستوري في نوفمبر 2020. 

ويفيد مراسل الصحيفة في الجزائر أن الناخبين في منطقة القبائل لم يشاركوا في الحملة الانتخابية التي كانت مختفية تماما في هذه المنطقة، معلقا أن المقاطعة تعتبر كابوسا بالنسبة للحكومة التي تعتبر أن مطالب الحراك تم سماعها من قبل هرم السلطة بعد انتخاب عبد المجيد تبون رئيسا للبلاد.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم