قراءة في الصحف الفرنسية

إسرائيل: تحالف غير متوقع يسقط الملك "بيبي"

سمعي
بنيامين نتانياهو في الكنيست الإسرائيلي
بنيامين نتانياهو في الكنيست الإسرائيلي © أ ف ب

من بين أبرز المواضيع التي تناولتها الصحف :تشكيل الحكومة الإسرائيلية وبدء مرحلة ما بعد حكم بنيامين نتنياهو في إسرائيل ، كما سلطت الصحف الضوء على قمة مجموعة السبع والدور الذي يلعبه الرئيس الأمريكي جو بايدن في جولته الأوروبية .إضافة إلى ملف الهجرة ومواضيع فرنسية ودولية أخرى.

إعلان

كتب سامويل فوريه أن ما حدث في إسرائيل ليس مجرد تغيير رجل، ولكنه تغيير عصر بأكمله ،حيث عاشت إسرائيل منذ عام 1977 تحت الهيمنة السياسية والثقافية لحزب العمل، ويرى ديفيد خلفا أستاذ العلوم السياسية في مركز اتصالات السلام في نيويورك أن  بينيت، رجل من اليمين القومي الديني ،فهم تطور المجتمع الإسرائيلي وأخبر شركائه ألا يتخلوا عن أيديولوجيتهم ،وتنفيذها.ونقلت الصحيفة شهادات عن بعض نواب الكنيست الذين عبروا عن استيائهم من تصرف مناصري نتنياهو الذين حاولوا الضغط عليهم من أجل التصويت ضد تشكيل الحكومة الجديدة.

إسرائيل تطوي صفحة نتنياهو

كتب تيري أوبرلي في صحيفة لوفيغارو أننا أمام تحالف لم يكن متوقعا لثمانية أحزاب من اليسار والوسط واليمين واليمين المتطرف إضافة إلى أصوات إسلامية تمثل نسبة من السكان العرب الإسرائيليين. وتضيف الصحيفة أن رئيس الوزراء الإسرائيلي الجديد مستعد للبدء في العمل من أجل طي صفحة بنيامين نتنياهو، الملك الذي سقط أخيرا.

جو بايدن الأوروبي

كتب فرانسوا دالانصون في صحيفة لاكروا أن رئيس الولايات المتحدة الامريكية يريد إثبات فعالية الديمقراطيات في تنافسها مع الأنظمة الاستبدادية، ويرى في الأوروبيين حلفاء لهم قيم مشتركة مع بلاده ،وأشارت الصحيفة إلى أصول جو بايدن الكاثوليكية الأيرلندية معلقة انه فخور بها حين يجتمع بحلفائه الأوروبيين.

و قال جان إيريك برانا ، كبير المحاضرين في جامعة أساس بباريس : "لطالما كانت أوروبا مهمة بالنسبة لجو بايدن ، من خلال القيم المشتركة والديمقراطية والدين والثقافة وفي الفترة المقبلة ، يريد بايدن العمل والتعاون مع الأوروبيين في قضايا مختلفة مثل مواجهة كوفيد 19 وقضايا البيئة، والملفين الصيني والإيراني ».

أما صحيفة لوبينيون فعنونت إحدى مقالاتها : في قمة مجموعة السبع ،جو بايدن يضغط على الصين... وعلى الأوروبيين

في قمة الناتو، بايدن يصر على التهديدات الروسية والصينية وماكرون يحث على نزع السلاح

عنوان صحيفة لوموند التي أشارت إلى أنه على الرغم من التخفيض العام في مخزونات الرؤوس الحربية النووية في جميع أنحاء العالم ، إلا أن  هذا النوع من الأسلحة تم نشرها و تخزينها منذ نهاية الحرب الباردة.

ونقلت الصحيفة عن مصدر دبلوماسي أن الجانب الأمريكي الذي يرفع شعار « عودة أمريكا » أمر مهم جدا في المرحلة الراهنة ولكنه  لا يعني أن الرئيس بايدن يتجاهل بعض الخلافات مع الأوروبيين فيما يتعلق برغبته في أن يكون حازمًا للغاية مع موسكو وأن يثير انتباه حلفاءه للتهديدات العسكرية والتكنولوجية والسياسية للصين اتجاه العالم الغربي.

وتضيف لوموند أن باريس تعتبر أن الموضوع الأساسي الذي يجب أن يؤخذ على محمل الجد يتمثل في أمن القارة الأوروبية والتمكن من العمل بالتشاور والشراكة مع الولايات المتحدة الامريكية في سياق التجديد الاستراتيجي في العمل على الحد من انتشار ظاهرة التسلح على الأراضي الأوروبية وبقية دول العالم.

في اليونان، جدران لحبس المهاجرين

نشرت صحيفة لاكروا مقالا حول وضع المهاجرين في اليونان ، وسلطت الصحيفة الضوء على الحجج التي تقدمها الحكومة اليونانية لتبرير سياستها الخاصة ببناء الجدران حول مخيمات طالبي اللجوء.وهي حجج تتعلق بصفة عامة بالجانبين الأمني والسياحي لليونان.

وكتب توما جاكوبي أن الجدران التي قررت الحكومة اليونانية بناءها حول مخيمات اللاجئين تبلغ المترين من حيث الارتفاع ،وعلى عكس ما يتوقعه البعض يعتبر بعض طالبي اللجوء هذا القرار خطوة جيدة ستوفر لهم الأمن والحماية من الاخطار الخارجية التي كانت تواجههم من خارج المخيمات.

وهو رأي لا يتفق معه يونس محدي الطبيب الأفغاني واللاجئ السابق والمرشح في الانتخابات الأوروبية عن حزب سيريزا اليساري ، حيث عبر محمد على هذا الوضع الجديد،واعتبر هذه الجدران مرتبطة بافتتاح الموسم السياحي ،في محاولة للتضييق على اللاجئين ومنعهم من التجول في الجزر اليونانية التي تستقبل عددا كبيرا من السياح خلال الموسم الصيفي.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم