قراءة في الصحف الفرنسية

قمة الناتو: ضغط وتحذير للصين وهدنة مع تركيا

سمعي
الرئيس التركي رجب الطيب اردوغان في مؤتمر صحافي خلال قمة الناتو. 14/06/2021
الرئيس التركي رجب الطيب اردوغان في مؤتمر صحافي خلال قمة الناتو. 14/06/2021 © رويترز

من بين أبرز المواضيع التي تناولتها الصحف اليوم الأزمة في لبنان وتداعيات الأزمة الصحية العالمية على الحياة اليومية للبنانيين، إضافة إلى العلاقات التركية الفرنسية وآمال جديدة لحل الملفات العالقة بينهما بعد قمة الناتو.

إعلان

الصحف الفرنسية سلطت الضوء أيضا على موضوع الحكومة الإسرائيلية الجديدة وفشل نتنياهو في المسار الديمقراطي الإسرائيلي.

 صحيفة لاكروا... لبنان، بلد يغرق في الفوضى، والحياة اليومية للبنانيين تزداد تعقيدًا

كتبت جيني لافون عن الأزمة اللبنانية التي صنفها البنك الدولي كواحدة من أسوأ الأزمات التي عاشها العالم منذ بداية القرن التاسع عشر،ونقلت الكاتبة شهادات بعض اللبنانيين الذين عبروا عن تذمرهم من طوابير الانتظار لساعات أمام محطات الوقود بسبب النقص الذي تشهده البلاد في هذه المادة الحيوية والتي قد تتسبب في انفجار شعبي بسبب الضغط والتعب والفقر والإحباط الذي طال فئة كبيرة من الشعب اللبناني.

الكاتبة ذكرت أيضا المشكلة الأكبر ربما في نظر اللبنانيين وهي انقطاع الكهرباء، لساعات طويلة في اليوم، مما يضطر اللبنانيين إلى اللجوء، عندما يستطيعون، إلى مولدات كهربائية داخل الأحياء، أما قطاع الصحة المتأثر بشكل كبير بالأزمة الصحية العالمية و بانفجار  ميناء بيروت في الرابع من أغسطس من العام الماضي ،فقد دق ناقوس الخطر في هذا القطاع  وأصبح اللبنانيون محرومين من الدواء والعلاج بسبب نقص المعدات والأطباء داخل المستشفيات.

هل ستعمل باريس وأنقرة معا للتقدم بالملفين الليبي والسوري؟

أشارت صحيفة لوبينيون إلى ما وصفتها بالهدنة بين الرئيسين الفرنسي والتركي بعد لقائهما على هامش قمة الناتو في بروكسل، مضيفة أن الطرفين أظهرا حسن النية في المضي بالملفين الليبي والسوري إلى الأمام من أجل التوصل الى حلول مشتركة وفق المعايير الدولية والقوانين الأممية.

وترى الصحيفة أن الحرب الكلامية التي دارت بين أردوغان وماكرون العام الماضي كانت على خلفيات كثيرة من أهمها القوانين التي نصتها فرنسا بخصوص الديانة الإسلامية، ومن الجانب الفرنسي طالما اعتبرت باريس أن أنقرة تقوم بدور كبير وربما  أكبر مما يجب في الداخل السوري.

قمة الناتو: أردوغان المجبر على الانصياع

كتبت ايزابيل لاسار في صحيفة لوفيغارو أن الرئيس التركي الذي عقد اجتماعات مع عدد من أعضاء الناتو قدم تنازلات من أجل الدخول في صلب المشاورات التي عقدتها القمة في بروكسل. إنه الهدوء بين تركيا والحلفاء تعلق الكاتبة، مضيفة أنه من أسباب تنازل أردوغان هذه المرة: العزلة الدبلوماسية التي فرضت على تركيا والتي جعلت الرئيس أردوغان، مدركًا لحدود سياسته.

قدم الرئيس التركي عددا من التنازلات قبل قمة الناتو. حيث عرضت تركيا على الولايات المتحدة حماية مطار كابول، وهو طريق الخروج الوحيد للدبلوماسيين وعمال الإغاثة، بعد مغادرة الأمريكيين لأفغانستان. ووعدت أنقرة بأن "تركيا ستكون الدولة الوحيدة الموثوقة" التي تحتفظ بقوات في أفغانستان بعد رحيل الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي. كما دعا الرئيس التركي إلى "إحياء قنوات الحوار مع اليونان" للمساعدة في "حل المشاكل" مع جيرانه وإرساء "الاستقرار الإقليمي".

قمة الناتو: الحلفاء يوحدون الصفوف ويحذرون الصين

نشرت صحيفة لوفيغارو مقالا آخر حول أهم ما ناقشه الحلفاء في قمة الناتو، وترى الصحيفة أن القمة كانت بمثابة العودة إلى مسرح الجريمة حيث اجتمع الاوروبيون والامريكيون لأول مرة منذ قمة يوليو 2018 الكارثية، في مقر الناتو في بروكسل وتصف لوفيغارو الرئيس الأمريكي بجو بايدن بأنه كان رجلا مهذبًا ومحترما عكس ما رأيناه سلفه دونالد ترامب المتمرد والغاضب.

العلاقات الأمريكية الروسية من بين النقاط التي يمكن وصفها بالشائكة تقول الصحيفة خاصة أن بايدن يسعى إلى تقليص الدور الروسي في السياسات الدولية.

بنيامين نتنياهو، ملك الفوضى الديمقراطية في إسرائيل

نقرأ في افتتاحية لوموند أن نتنياهو حاول اتباع نهج صديقه دونالد ترامب عندما عمد إلى نشر الفوضى في الكنيست يوم الأحد الماضي، وبذلك شوه نتنياهو التحول الديمقراطي.

فشل نتنياهو يقول كاتب المقال بدأ قبل عامين، مع بدء محاكمته بتهمة الفساد. حيث فشل رئيس الوزراء في استعادة أغلبيته التي خسرها في أربعة انتخابات تشريعية، من أبريل 2019 إلى مارس 2021، وكان راضياً عن القفز من ورقة اقتراع إلى أخرى، دون أن ينجح في التصويت على الميزانية، مما أدى إلى خلق فراغ خطير في السلطة أدت إلى أسوأ أزمة سياسية في تاريخ إسرائيل.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم