قراءة في الصحف الفرنسية

مفاوضات النووي الإيراني...النافذة تغلق

سمعي 06:24
محادثات فيينا حول إحياء الاتفاق النووي الإيراني (20 يونيو 2021)
محادثات فيينا حول إحياء الاتفاق النووي الإيراني (20 يونيو 2021) via REUTERS - EU Delegation in Vienna

من بين أبرز ما تناولته الصحف الفرنسية اليوم في 30 حزيران - يونيو 2021 مستقبل المفاوضات النووية الإيرانية، ومقال عن استراتيجية السلطات في بوركينا فاسو  لمواجهة الهجمات الإرهابية،   بالإضافة الى مقال عن أسباب خسارة المنتخب الفرنسي في مقابلته مع المنتخب السويسري خلال كاس أمم أوروبا .

إعلان

مفاوضات النووي الإيراني...النافذة تغلق 

عنوان مقال في يومية " لوفيغارو" أفاد أنه من المقرر أن تستأنف المحادثات حول النووي الإيراني مطلع شهر يوليو المقبل، حيث اعتبرت اليومية أن الأمريكيين متفائلين إلى حد ما، لكن وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن حذر من أنه في ظل استمرار المفاوضات سيكون من "الصعب للغاية" على الولايات المتحدة العودة إلى خطة العمل المشتركة الشاملة. 

وتابعت الصحيفة قائلة إنه منذ بدء المفاوضات مع إيران عام 2003 لم تتوقف مشاريع طهران النووية بل كان يتمّ تأجيلها فقط بسبب الاتفاقات والتسويات. وقال أحد الدبلوماسيين إنه أثناء التفاوض في فيينا بقي برنامج إيران النووي مستمرا.

ويخشى البعض أن يستغل الإيرانيون فصل الصيف للارتقاء بالبرنامج النووي إلى مستوى جديد، وهذا هو السبب الذي دفع إسرائيل ودول الخليج للتأكيد على تحفظاتها القوية على مفاوضات فيينا بالرغم من طمأنة الرئيس الأمريكي جو بايدن حلفاءه في المنطقة بأن وجوده في السلطة لن يسمح بأن تكون هناك قنبلة إيرانية. 

ويرى الإسرائيليون أن إحياء خطة العمل الشاملة المشتركة سيؤدي مباشرة إلى القنبلة لأنه من خلال رفع العقوبات فإن المجتمع الدولي سيحرم نفسه من أدوات الضغط التي يمتلكها ضد النظام الإيراني. ونقلت " لوفيغارو" عن مدير الشؤون الاستراتيجية بوزارة الخارجية الإسرائيلية خلال زيارته لباريس قوله " الأمريكيون ضد القنبلة مثل الإسرائيليين، لكن الولايات المتحدة يمكن أن تتعايش مع إيران على العتبة النووية أما بالنسبة لتل أبيب فهذا ليس خيارًا قابلاً للتطبيق وسنبذل قصارى جهدنا لتجنب ذلك". 

الولايات المتحدة تهاجم الميليشيات الموالية لإيران في العراق وسوريا 

يومية لومند افادت ان وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) قالت إن الضربات التي شنتها ضد الميليشيات الموالية لإيران والتي اسفرت عن مقتل خمسة أشخاص على الأقل تأتي ردا على الهجمات التي شنت على المصالح الأمريكية في العراق. 

وتابعت اليومية الفرنسية إن الاستخدام الجديد للطائرات بدون طيار من قبل الميليشيات الموالية لطهران بات مصدر قلق للتحالف الدولي حيث يمكن لهذه الأجهزة الطائرة التهرب من بطاريات الدفاع الجوي C-RAM، التي تم تركيبها من قبل الجيش الأمريكي للدفاع عن قواته ضد الهجمات الصاروخية. 

وتحطمت طائرة مسيرة "محملة بمادة تي إن تي" بحسب السلطات الكردية شهر نيسان - أبريل الماضي على مقر لقوات التحالف في مطار أربيل شمال العراق. كما سقطت "طائرة بدون طيار" في مايو- أيار على قاعدة عين الأسد الجوية العراقية (الغربية) التي تأوي أمريكيين. وفي أوائل شهر يونيو- حزيران الجاري استهدفت ثلاث طائرات مسيرة مطار بغداد حيث تنتشر القوات الأمريكية أيضًا وأطلقت خمسة صواريخ على قاعدة جوية تديرها شركات أمريكية.

في مواجهة الإرهابيين في بوركينا فاسو، السلطات تعتمد على مجموعات من القرويين المسلحين 

يومية "لوبينيون" أفادت أن رئيس بوركينا فاسو دعا الى تنظيم جماعات شعبية مسلحة لمواجهة تصاعد هجمات الجهاديين، وهي استراتيجية لم تلق الترحيب من قبل الجيش الفرنسي.  وفي خطاب الى الشعب البوركينابي دعا الرئيس روش كابوري مواطنيه الى الاتحاد لدحر الإرهاب بعد هجمات الأسابيع القليلة الماضية. 

واستلهم رئيس بوركينا فاسو هذه الاستراتيجية من الرئيس الثوري السابق لبوركينا فاسو توماس سانكارا في عام 1983 والذي شكل لجانًا للدفاع عن الثورة (CDR) مؤلفة من مواطنين مسؤولين عن الحفاظ على النظام والسيطرة على الجماهير في القرى. 

وكان  الرئيس البوركينابي Roch Marc Christian Kaboré, روش مارك كريستيان كابوري أصدر قانونًا عام 2020 لإنشاء فريق من المتطوعين من أجل الدفاع عن الوطن وتمّ تصميم هذه الجماعات القروية المسلحة لتكون بمثابة جدار دفاع أول لمواجهة التهديد الإرهابي.

وخلافا لتوجه الرئيس، يطالب الجيش الفرنسي بإصلاح جيش بوركينا فاسو وإضفاء الطابع المهني عليه. 

كيف أضاع ديشان والمنتخب الفرنسي أهدافهما خلال يورو 2021  

نشرت صحيفة "ليبراسيون" عدة مقالات حول أسباب خروج المنتخب الفرنسي من كأس أمم أوروبا، فمن الاستدعاء المفاجئ لكريم بنزيمة إلى الإقصاء غير المتوقع ضد سويسرا، عاش منتخب الديكة شهرًا معقدًا اتسم بالتساؤلات حيال الاستعداد البدني والتكتيكي للاعبين بالإضافة الى الخلافات غير المجدية وسلسلة الإصابات. 

واعتبرت يومية "ليبراسيون" أن المنتخب الفرنسي خاض كأس أمم أوروبا في ظل أخطاء تكتيكية وعدم التوازن. ونقلت اليومية الفرنسية عن المدرب ديديه ديشان قوله "أعرف كيف تعمل كرة القدم، عندما تربح يكون الفضل للاعبين وعندما تخسر يكون المدرِّب هو السبب، أنا مع اللاعبين، واللاعبون معي". ورأت  ليبراسيون أن هذا التصريح هو طريقة  لغلق الجدل لاسيما  وأن عقد ديشان  مستمر لغاية  شهر ديسمبر 2022 ومونديال قطر.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم