قراءة في الصحف الفرنسية

حين توحد هبة "الشيخ جراح" الفلسطينيين من النهر إلى البحر

سمعي 05:55
السكان المهددين بالطرد في حي الشيخ جراح في القدس الشرقية المحتلة
السكان المهددين بالطرد في حي الشيخ جراح في القدس الشرقية المحتلة © أ ف ب

الصحف الفرنسية أفردت حيزا هاما لاحتفالات مئوية الحزب الشيوعي الصيني ولإشكاليات جائحة كورونا ونقرأ فيها أيضا عن الشأن العربي: من إشكالية الاصلاح والحداثة في السعودية الى قراءة جديدة لأحداث حي الشيخ جراح في القدس المحتلة. 

إعلان

قراءة جديدة لأحداث حي الشيخ جراح 

الخطاب الفلسطيني الجديد نقرأ عنه في "ليبراسيون" التي نشرت مقابلة مع طارق باقوني، المحلل لدى "انترناشونال كرايزيس غروب"، وهو من المفكرين الفلسطينيين الشباب، مقيم في رام الله وقائل بفشل حل الدولتين. "اليوم لم يعد في فلسطين، سوى دولة واحدة لا تعنى" يقول باقوني، "الا بتقرير مصير اليهود على حساب الحق الفلسطيني". ويدعو باقوني الى "العودة الى النقطة الأساس أي الإقرار بأن وضع الفلسطينيين غير مقبول".  باقوني يعتبر "السلطة الفلسطينية أداة لقمع التعددية: المنشقون عنها يعتقلون ويعذبون منذ سنوات عدة ومقتل المعارض نزار بنات لم يلق صدى خاصا إلا لحدوثه في لحظة توحيد الانتفاضة الفلسطينية" بحسب باقوني الذي يرى في "هبة حي الشيخ جراح لحظة تاريخية وحدت الفلسطينيين لأول مرة، من النهر )نهر الأردن( الى البحر".

الجمهورية الإسلامية الإيرانية تجتاز ازمة شرعية عميقة 

في صفحة الرأي من جريدة "لوموند" نقرأ عن "الجمهورية الإسلامية الإيرانية التي تجتاز ازمة شرعية عميقة". كاتب المقال "كسافييه فروشون" رأى ان "ما جرى في 18 من حزيران/يونيو لم يكن انتخابا لرئيس الجمهورية الإسلامية بل اختيارا لإبراهيم رئيسي خلفا لمرشد الثورة علي خامنئي الذي احكم بذلك سيطرته على جميع مراكز السلطة في إيران" كتب "فروشون" لكنه أشار الى "الثمن السياسي للتشدد ذلك ان أكثر من نصف الإيرانيين قاطعوا الانتخابات والفجوة تعمقت ما بين النخبة المعممة ولغتها الخشبية وجيل الشباب الطامح لأسلوب عيش غربي" وقد خلص فراشون الى ان "الرئيس الإيراني الجديد لن يعدل ترسانته الباليستية وشبكة الميلشيات الموالية في البلدان العربية لكنه قد يحقق نجاحا على المستوى الاقتصادي" خاصة لدى رفع العقوبات الأميركية. 

السعودية: الإصلاحات مستمرة وكذلك التحفظات عليها 

والآن الى السعودية وقد خصتها صحيفة "لاكروا" بتحقيق عن صدى الإصلاحات في المملكة بعد مضي خمس سنوات على إطلاق مشروع رؤيا 2030. مراسل الصحيفة "نيكولا كيرودرن" يقول إن "رياح التغيير مستمرة داخل المجتمع السعودي... عدد النساء العاملات زاد بنسبة %64 خلال سنتين... لكن الإصلاحات تثير كذلك صرير الاسنان" كتبت "لاكروا"، "حتى لو لم يكن للمواطنين سوى خيار الامتثال" تابعت الصحيفة في إشارة الى "انتقاد قرار خفض صوت مكبرات صوت الجوامع على موقع تويتر. وزير الشؤون الإسلامية رد باتهام أصحاب التغريدات بمعاداة المملكة. فهدأ الحماس" تقول "لاكروا" وقد لفتت الى كون المجتمع السعودي محافظ جدا". الباحث المستقل نبيل نويرة قال للصحيفة إن "الإصلاحات تبقى مجتزئة طالما انها لا تطال حرية التعبير وإمكانية انبثاق معارضة سياسية في البلاد". 

كيف يمكن ان تواجه أوروبا صعود الصين؟ 

الاحتفال بمئوية الحزب الشيوعي الصيني تصدر عناوين بعض الصحف. بدءا ب "لوفيغارو" التي عنونت المانشيت "الصين الشيوعية تسعى للهيمنة على العالم" وقد اعتبرت "لوفيغارو" في افتتاحيتها ان "الصين ربطت الاقوال بالافعال ولم تتمكن الضغوطات الدولية من ثنيها على كم المعارضة في هونغ كونغ وقمع الويغور ووقف توسعها في بحر الصين ومحاصرة أوروبا بحجة طريق الحرير". "ليبراسيون" خصصت ملفا كاملا لما يعنيه دوام مدرسة ماو الفكرية مئة عام فيما "لاكروا" تساءلت عما يمكن ان تفعله أوروبا لمواجهة صعود الصين". وعلى خط ازمة كورونا وخطر متحورة دلتا "لوموند" و"لوباريزيان" خصصتا المانشيت لإمكانية فرض اللقاح على العاملين في القطاع الصحي فيما "لاكروا" جعلت من "افريقيا التي ما زالت تنتظر لقاحاتها" موضوع الغلاف.      

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم