قراءة في الصحف الفرنسية

تونس على حافة الانهيار: تساؤلات وحلول

سمعي 05:28
تظاهرة أمام البرلمان التونسي
تظاهرة أمام البرلمان التونسي © رويترز

سلطت الصحف الضوء على الكلمة التي ألقاها الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون مساء الاثنين 12 يوليو 2021حول الإجراءات الجديدة الخاصة بإلزامية التطعيم وفرض الشهادة الصحية، كما تناولت الصحف الوضع الصحي في تونس وتداعياته على اقتصاد البلاد. 

إعلان

الصحف الفرنسية أيضا تناولت الوضع في أفغانستان بعد خروج القوات الأمريكية والتقدم الملحوظ لحركة طالبان في مختلف أنحاء البلاد. 

 أهم ما جاء في الصحف حول كلمة الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون . 

صحيفة لوفيغارو أشارت إلى التعبئة الفورية التي دعا إليها ماكرون من أجل مواجهة فيروس كورونا ،وترى الصحيفة أن ماكرون لم يستسلم أمام المشككين بفعالية اللقاح والمعارضين لجعله إجباريا على الموطفين أوالعاملين في قطاع الصحة. 

وترى الصحيفة أن اللقاح هو السبيل الوحيد لاستعادة الفرنسيين لحريتهم في التنقل والعودة إلى حياة اجتماعية وثقافية بعيدا عن الخوف من الإصابة بالفيروس،وأضافت لوفيغارو أن المسؤولية الآن تقع على عاتق الفرنسيين لتجنب موجة أخرى من الوباء والحد من انتشار المتحورات التي أصبحت متعددة وسريعة الانتشار في البلاد. 

 ماكرون يضغط على رافضي اللقاح

عنوان مقال في صحيفة لاكروا التي أشارت إلى المراحل التي يرغب من خلالها الرئيس الفرنسي جعل عملية التطعيم إجبارية ،موضحة أن الشهادة الصحية ستكون عائقا أما أصحاب المحلات والمطاعم والمقاهي والقطارات فالتحقق من أن من يرغبون الوصول إلى هذه الأماكن مطعمون أو لديهم اختبار سلبي للفيروس ستكون عملية متعبة على المدى الكويل كما أنها تتطلب إمكانيات بشرية ومادية من أجل تطبيقها على الجميع. 

تونس على حافة الانهيار 

عنوان مقال حكيم القروي في صحيفة لوبينيون ،ويشير الكاتب إلى الغضب الذي يجتاح المناطق الداخلية في تونس على خلفية اكتظاظ المستشفيات وتدهور المستوى المعيشي في هذه المناطق التي تعاني التهميش ونقص الإمكانيات ،فهل سيثور التونسيون مرة أخرى على هذا الوضع كما فعلوا قبل عشر سنوات. 

ويذكر الكاتب أن الوضع الصحي سيخلف آثارا كارثية على الموسم السياحي ،حيث انخفض الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 8.8٪ العام الماضي والتوقعات لهذا العام سيئة ـمضيفا أن ثمانمئة ألف تونسي وقعوا تحت خط الفقر في حين أن معدل الاستثمار هو الأدنى في تاريخ البلاد منذ الاستقلال 

ما هي الحلول المطروحة للخروج من هذه الأزمة ؟ 

يرى حكيم القروي أنه على الاتحاد الأوروبي وفرنسا التدخل من أجل إنقاذ تونس ،شعبا لا حكومة من خلال تزويد المستشفيات بقارورات الاكسجين واللقاحات والأدوية الأخرى التي أصبحت شبه منعدمة في المستشفيات. 

على الاتحاد الأوروبي أيضا الضغط على صندوق النقد الدولي يقول الكاتب وإن تطلب الامر الشروع بالتوزيع المباشر للأموال ، كما فعل الأمريكيون ، على 50 أو حتى 60٪ من السكان. 

في أفغانستان: حركة طالبان تتقدم أسرع مما كان متوقعا

أشارت صحيفة لوموند أن  حركة طالبان متواجدة حول مدينتي قندوز ومزار الشريف إضافة إلى مقاطعة بدخشان. وأجبر عناصر طالبان ألف جندي أفغاني على الفرار عبر الحدود إلى طاجكستان.  

عندما يتعرض الجنود الأفغان للهجوم ، نقرأ في صحيفة لوموند لا يمكنهم أن يأملوا في أي تعزيزات مادية أو بشرية. وفرارهم من المعارك يكون في أغلب الحالات بسبب  الافتقار إلى السلاح والاستراتيجية في القتال. 

هل يمكن للولايات المتحدة الامريكية مساعدة الأفغان في مواجهة طالبان رغم خروج قواتها من البلاد؟ 

حسب الكاتب تأمل السلطات الأفغانية في الحصول على التعزيزات العسكرية التي وعدت بها واشنطن خاصة الطائرات الحربية ،فبعد أن أصبح عدد كبير من المحافظات الأفغانية تحت السيطرة المباشرة للحركة المتطرفة التي لم تحترم اتفاق السلام الموقع عليه في الدوحة أصبحت السلطات الافغانية عاجزة أمام توسع الحركة على الأرض.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم