قراءة في الصحف الفرنسية

المخابرات: رحلة في قلب نظام التنصت في فرنسا

سمعي 06:00
في مقر الإدارة الفرنسية العامة للأمن الخارجي في باريس (المخابرات الخارجية)
في مقر الإدارة الفرنسية العامة للأمن الخارجي في باريس (المخابرات الخارجية) © أ ف ب

من أبرز المواضيع التي عالجتها صحف اليوم: تحقيق في قلب نظام التنصت في فرنسا وتداعيات ازمة كوفيد-19. ونقرأ في اليوميات الفرنسية أيضا عن كارثة الأوضاع الصحية المتردية في تونس وعن الانتهاكات المروعة التي يتعرض لها المهاجرون في ليبيا، عدا عن استمرار إسرائيل بهدمها لمنازل الفلسطينيين في الضفة الغربية.

إعلان

"من قرية حمصه البقيعة لم يبق الا اكوام ركام مبعثر في ظل تلة قاحلة... وبضعة برادات وكنبة مبقورة وبقايا اثاث وسط الصحراء" بهذه الكلمات بدأت موفدة "لوموند" الخاصة الى الضفة الغربية، "كلوتيلد مرافكو" تحقيقها، عن هدم تجمع بدوي فلسطيني، من قبل الإدارة المدنية الإسرائيلية التابعة لجيش الاحتلال. 

إسرائيل صادرت كل شيء حتى الحفاضات 

وقد نقلت "لوموند" عن السكان "كيف تركوا في العراء من دون مأوى. الجنود الإسرائيليون صادروا جميع ممتلكاتهم حتى مخزونهم من المياه وحفاضات الرضع قبل استقدام الجرافة لتسوية الأرض" كتبت اليومية الفرنسية وقد أوضحت ان عملية التهجير والهدم تمت الأسبوع الماضي رغم احتجاجات الديبلوماسيين الأوروبيين الذين جاءوا المكان. 

ضم صامت للمزيد من الأراضي الفلسطينية 

وقد اشارت "لوموند" الى انها "المرة السابعة في اقل من تسعة أشهر التي تهدم فيها إسرائيل القرية لكنه لم يسبق لها ان انتزعت من السكان حاجاتهم واغراضهم" كتبت "لوموند" وقد خلصت الى ان ما يجري هو "عملية ضم صامتة" لمزيد من الأراضي الفلسطينية. 

ليبيا: أوروبا غضت النظر على انتهاكات مروعة ضد المهاجرين

ونقرأ في "لوموند" أيضا عن تقرير منظمة العفو الدولية حول "الانتهاكات المروعة" التي يتعرض لها المهاجرون اثناء احتجازهم في ليبيا. التقرير ندد أيضا بالاتحاد الأوروبي ودوله التي "يبدو انها اختارت ان تغض النظر رغم علمها بهول ما يتعرض له المهاجرون السريون في ليبيا" كتبت "لوموند" نقلا عن نائبة مديرة المكتب الإقليمي لمنظمة العفو الدولية في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا "ديانا الطحاوي". 

تعذيب وعنف جنسي وعمالة قسري 

وقد استندت المنظمة في تقريرها الى شهادات أكثر من خمسين مهاجرا من الذين اقتيدوا الى السجن التعسفي في ليبيا وقد تعرضوا على نحو ممنهج للتعذيب، والعنف الجنسي، والعمالة القسرية، وغيرها من أشكال الاستغلال، مع الإفلات التامّ للجناة من العقاب". 

كوفيد-19: الوضع كارثي في تونس 

والآن من ليبيا الى الجارة، تونس التي تشهد يوميا" تقول "لوموند"، "وفاة ما بين 100 و150 مصاب بكوفيد-19، هذه الحصيلة هي الأعلى في افريقيا" بحسب مراسلة الصحيفة في تونس "ليليا بلاز" وقد لفتت الى ان "السلطات التونسية تعتبر ان الوضع بات كارثيا" والى ان "الجاليات التونسية في بلدان الهجرة تقوم بجمع الأموال والتبرعات عبر مواقع التواصل الاجتماعي من اجل تجهيز المستشفيات وتأمين اقنعة الوقاية".

ازمة كوفيد-19 لم تنتهي فصولا في فرنسا 

ونقرأ في صحف اليوم عن تداعيات الازمة الصحية في فرنسا. "لوباريزيان" خصصت غلافها لتأثير كوفيد-19 على العطلة الصيفية ونهاية عهد اللامبالاة والاسفار البعيدة عدا عن مفاجآت المتحورة دلتا التي فرضت قيودا جديدة على بعض البلدان. "لي "زيكو" افردت المانشيت لاستحالة الخروج من الازمة واعتبرت انه إذا كان الرئيس ماكرون يراهن على تسريع وتيرة التطعيم لوقف موجة جديدة من متحورة دلتا فإن الجائحة ستكون ضيفة موسمي الصيف والربيع وأيضا حملة الانتخابات الرئاسية. 

المخابرات: رحلة في قلب نظام التنصت في فرنسا 

وفي سياق آخر، نشير الى ان "ليبراسيون" جعلت من "المخابرات: رحلة في قلب نظام التنصت في فرنسا" موضوع الغلاف، كما عنونت. "ليبراسيون" قادتنا خلال تحقيقها الى ما يسمى "مربع" الحواسيب الضخمة في الطوابق السفلى لقصر الانفاليد في وسط باريس والتي تحتوي على معطيات بالغة السرية والحساسية. 

تنصت على 220 ألف شخص عام 2020

"نحن هنا في قلب نظام التنصت الفرنسي، الخاضع مباشرة لسلطة ماتينيون او رئاسة الحكومة السلطة الوحيدة المخولة بقبول او رفض مئات طلبات التنصت التي تتقدم بها يوميا المخابرات الفرنسية، بعضها قد يساعد على انقاذ الارواع وبعضها لن يفعل سوى كشف اسرار اشخاص أبرياء كتبت "ليبراسيون" التي كشفت كيفية عمل أجهزة التنصت وقالت انه تم رصد 220 ألف شخص العام الماضي، حوالي نصفهم لأسباب تتعلق بمكافحة الإرهاب و%16 منهم للدفاع عن المصالح العليا للبلاد. 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم