قراءة في الصحف الفرنسية

الأزمة الاقتصادية في لبنان تكسر محرمات الانتحار

سمعي 05:27
أحد المتظاهرين المناهضين للحكومة أمام مصرف لبنان المركزي في العاصمة بيروت في 16 مارس 2021.
أحد المتظاهرين المناهضين للحكومة أمام مصرف لبنان المركزي في العاصمة بيروت في 16 مارس 2021. © أ ف ب

من بين أبرز ما تناولته الصحف الفرنسية اليوم 31 تموز / يوليو 2021 ربورتاج يتناول ارتفاع معدل الانتحار في لبنان بسبب الازمة الاقتصادية   ومقال عن الحرب السيبرانية بين الدول  و موضوع عن الوضع الإنساني في إقليم تيغراي بإثيوبيا .

إعلان

نشرت يومية لومند ريبورتاج حول تصاعد نسبة الانتحار في لبنان وأصبحت الحالات أكثر وضوحًا والتقت اليومية بأسرة علي فليتي احد اللبنانيين يسكن في بلدة عرسال اللبنانية على الحدود السورية فاحمد اقدم على الانتحار بسبب الازمة الاقتصادية التي يمر بها لبنان.

فعلي كان يعمل في محجرة عندما انتحر وودفن على الشعيرة الإسلامية، رغم أن الانتحار محرم دينياً، بين المسلمين والمسيحيين على حدٍ سواء. وفي عادة الإسلام لا يصلى على جسد المنتحر لكن ارملة اعتبرت ان الفقر هو الذي تسبب بمقتله فعلي شهيد الفقر بحسبها.

وتابعت يومية لومند ان علي فليتي كان يُنظر إليه على أنه تجسيد ليأس اللبنانيين لأنه يرمز إلى رفض الإذلال من جانب هذا الأب الذي لم يعد قادرًا على إعالة أسرته. 

وذكرت لومند عمليات انتحار وقعت حتى في وسط العاصمة بيروت في بعض الأحيان تكون المشاهد عنيفة للغاية فعلى سبيل المثال ذات يوم في صيف 2020 ، أطلق رجل يبلغ من العمر 61 عامًا ، علي الحق ، النار على رأسه وسط شارع في منطقة تجارية في بيروت و في شهر نيسان/ ابريل  2020  توفي باسم حلاق ، لاجئ سوري وأب وجد متأثراً بجراحه بعد أن أضرم النار في نفسه .

الحرب السيبرانية: بزوغ فجر حقبة جديدة 

صحيفة لوفيغارو نشرت ملفا كاملا عن الصراعات بين الدول التي باتت في العالم الافتراضي والالكتروني وشبكات الانترنت فبالنسبة للرئيس الأمريكي جو بايدن يمكن أن ينطلق اي صراع تقليدي بهجوم إلكتروني وتمتلك الولايات المتحدة وأقرب حلفائها الوسائل الأكثر تطورًا من الناحية الفنية القادرة على إحداث تأثير محكم وجراحي ضد الشبكات الحساسة بما في ذلك في الحروب شديدة الكثافة.  لكن استخدامهم لهذه الأدوات محدود للغاية.

وتابعت يومية لوفيغارو ان في هذه المنافسة يعطي الأوروبيون انطباعًا بأنهم يتقدمون ببطء في مجال الدفاع الالكتروني وبتنظيم مشتت وهو وضع دفع وزيرة الجيوش الفرنسي فلورنس بارلي شهر يونيو  الى دعوة الدول الاوروبية الى توحيد صفوفها حيث شددت على ان  أوروبا عليها  "المضي قدمًا" فيما يتعلق بـ ملف "الدفاع الإلكتروني الدائم"  في إشارة إلى أولويات الرئاسة الفرنسية المقبلة للاتحاد الأوروبي.

وتابعت وزيرة الجيوش الفرنسية انه تم استهداف أحدنا بهجوم الكتروني فمن المحتمل أن تتأثر أوروبا بأكملها. وأضافت أنه خطر كبير على اقتصاداتنا وأمننا ولكن أيضا لديمقراطياتنا ". 

ويخشى خبير رقمي "من تأخر فرنسا في مجال الدفاع الالكتروني في مواجهة الدول الكبرى على غرار الولايات المتحدة وروسيا والصين. 

إثيوبيا: تيغراي في حالة حرب يتخللها الجوع 

تقول يومية ليبراسيون ان المنطقة الشمالية من إثيوبيا استفادت رسميًا من المساعدات الإنسانية القليلة التي تم تسليمها هناك مع استمرار الحرب على الرغم من وقف إطلاق النار الرسمي  وافادت اليومية ان النظام الاثيوبي  ينظر أحيانًا إلى عمال الإغاثة على أنهم أعداء.

وتابعت اليومية ان في الايام السابقة قامت السلطات الاثيوبية بتجميع 3000 شاب مجند في العاصمة اديس ابابا  لإرسالهم الى جبهات القتال.

و في منطقة أمهرة   ثاني أكبر اقلية عرقية في البلاد ودعا قادتها و هم من الحلفاء المميزين لرئيس الوزراء الاثيوبي ابي احمد  جميع الشباب "رجال الميليشيات وكذلك المدنيين" ، إلى حمل السلاح. لهزيمة قادة اقليم تيغراي  في أماكن أخرى ، كما هو الحال في المنطقة الصومالية فالنداء  قوبل بالريبة وحتى العداء. وقال دبلوماسي "الخطر هو سيناريو يوغوسلافي لكن هذه المرة مع 110 ملايين نسمة يمكن أن يمزقوا انفسهم."

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم