قراءة في الصحف الفرنسية

الفشل الأميركي في أفغانستان يعني نهاية مقولة "بناء الدولة"

سمعي 06:37
في مطار العاصمة الأفغانية كابول
في مطار العاصمة الأفغانية كابول © رويترز

الصحف الفرنسية خصصت اليوم أيضا حيزا هاما للتطورات المتسارعة في أفغانستان ونقرأ فيها أيضا عن أزمتي تونس ولبنان وقضية مازن الاتات، الذي يطالب به القضاء الأمريكي للاشتباه بتأمينه دعما ماديا ولوجيستيا لحزب الله. 

إعلان

بين واشنطن وحزب الله، رجل اعمال جميع الشبهات

"بين واشنطن وحزب الله، رجل اعمال جميع الشبهات" عنوان المقال الذي نشرته "ليبراسيون" عن مازن الأتات وقد نقلت عن محاميه الفرنسي "وليم جولييه" انه ينتظر "رد مجلس شورى الدولة الفرنسي على طعنه بقرار باريس تسليم الأتات الى القضاء الأميركي بتهمة دعم حزب الله ماديا ولوجيستيا". وكان القضاء الفرنسي قد حكم بالسجن على الأتات بتهمة تكوين عصابة إجرامية لكنه لم يتمكن من اثبات ضلوعه بتهمة تبييض عشرات ملايين اليوروهات الناتجة عن ترويج المخدرات الكولومبية لقاء عمولة %20 لحزب الله. مازن الأتات قال ل "ليبراسيون" ان "لا علاقة له بحزب الله". لكن المحققين قالوا للصحيفة انهم "لم يتمكنوا من اثبات وجود علاقة مباشرة مع الحزب، لكنهم لم يتأكدوا أيضا من عدم وجودها". ونقرأ في "ليبراسيون" أيضا مقالا لهالة قضماني يشير الى ان "النزاع بين واشنطن وطهران قد يسهم بوضع حد لأزمة المحروقات التي تعصف بلبنان". 

في تونس، مخاوف وآمال 

وفيما خص تونس، "لاكروا" اشارت الى المخاوف التي تثيرها حملة التوقيفات وحظر السفر بحق قضاة ونواب ورجال أعمال، وذلك بمناسبة انتهاء فترة الاجراءات الاستثنائية بتعليق أعمال البرلمان وإقالة رئيس الحكومة التي أطلقها الرئيس قيس سعيد. لكن الصحيفة نقلت عن التونسيين الذين التقتهم ثقتهم بعملية "التطهير" هذه آملين ان "تعيد إحياء الثورة التي صادرتها الأحزاب الحاكمة" كما قالت "لاكروا". 

الفشل الأميركي في أفغانستان يعني نهاية مقولة "بناء الدولة"

المستجدات المتلاحقة في أفغانستان ما زالت تشكل حيزا هام من التحقيقات والمقالات التي نشرتها صحف اليوم. في "لوفيغارو" مقالات عن "فوضى عمليات الاجلاء في مطار كابول وعن الملا بارادار وجه طالبان الجديد" ودوما في صحيفة "لوفيغارو"، نقرأ مقابلة مع "بيار لولوش" ممثل فرنسا السابق في أفغانستان الذي اعتبر ان "الفشل الأميركي يعني نهاية مقولة بناء الدولة التي سبق لها ان تسببت بكوارث في كل من الصومال وهايتي والعراق وليبيا ومنطقة الساحل". 

ثمة اضطرابات ومخاطر في انتظارنا 

"بيار لولوش" رأى في "انتصار طالبان ضربة مروعة للغرب ولما يفترض به ان يمثله من قيم، ما قد يشجع روسيا والصين وتركيا وإيران وحتى التنظيمات الاسلاماوية على تحدي الغرب وملاء الفراغ الي تركه الاميركيون في المنطقة". "ثمة اضطرابات ومخاطر في انتظارنا" تابع "لولوش" الذي طالب ب "إعادة النظر بالاولويات الاستراتيجية لفرنسا وبضرورة تعزيز دفاعاتها تحسبا للمخاطر". 

طالبان: مرونة تكتيكية معلنة لن تصمد طويلا

"دومينيك مويزي" توصل الى استنتاجات مماثلة في "لي زيكو" التي جعلت من "عبر الفشل الأميركي في أفغانستان" كما عنونت موضوع الغلاف. "دومينيك مويزي" اعتبر ان "حركة طالبان لم تتغير ورجح الا تصمد مرونتها التكتيكية طويلا امام ايديولوجيتها المتحجرة" كما قال. "تغير طالبان المعلن لن يكون على مستوى المتغيرات التي اصابت المجتمع الافغاني خلال عشرين عاما" قال أيضا "مويرزي" وقد أشار الى ان "الولايات المتحدة ربما فشلت ببناء جيش وإدارة في أفغانستان لكنها نجحت رغم كل شيء بزرع بذور حرية سيصعب القضاء عليها لا سيما لدى النساء". 

شهادات من أفغانستان

وفي صحف اليوم أيضا شهادات جديدة من أفغانستان. "جاويد" وهو أحد ضباط فريق النخبة لدى الشرطة الأفغانية وقد تم أجلاءه الأسبوع أكد ل "لوباريزيان" أن "طالبان كانوا قطعوه إربا إربا لو بقي في البلاد". "ليبراسيون" استجوبت الصحفي حجةالله ضيا المستمر بتصوير شوارع مدينته كابول رغم التهديدات التي تلقاها على موقع تويتير. حجة الله قال لل "ليبراسيون" ان "الناس يودون لو كان بإمكانهم الاستمرار بحياتهم واشغالهم لكن التشاؤم غالب فهم يعلمون ان الفقر سيزداد اما السلم فلا أمل فيه وسط ازدياد الاشاعات حول اندلاع حرب أهلية في البلاد وقد خلص الى ان رؤيته للشوارع الفارغة وسماعه شكوى الناس جعلاه يفقد الامل". 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم