قراءة في الصحف الفرنسية

مجلة لوبوان: 11 سبتمبر، الإرث المرهق لجو بايدن

سمعي 05:30
الرئيس الأمريكي جو بايدن في واشنطن
الرئيس الأمريكي جو بايدن في واشنطن © رويترز

تناولت المجلات الفرنسية مواضيع مختلفة في الأسبوع الرابع من شهر اب /اوت 2021 من بين أهمها حديث للرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون حول عدة قضايا دولية من بين أهمها الملف الافغاني وموضوع عن ذكرى هجمات 11 سبتمبر والتي تصادف هذه السنة الانسحاب الأمريكي من أفغانستان.

إعلان

اسبوعية جورنال دو ديمانش نقلت عن الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون قوله قبل تنقله الى العاصمة العراقية بغداد إن عمليات الإجلاء من افغانستان سمحت بإجلاء نحو 2834 شخصا من بينهم 2600 افغاني بالإضافة الى اجلاء 1500 من المواطنين الذين عملوا لصالح فرنسا والذين تم تهريبهم بشكل وقائي، تحسبا للسقوط المتوقع للعاصمة كابل.

وتابع الرئيس الفرنسي ايمانويل مارون ان هناك عدة الاف من الافغان على قوائم الفرنسية تريد باريس حمايتهم حيث انهم معرضون للخطر بسبب التزاماتهم فهناك قضاة وفنانون ومثقفون ولكن أيضًا العديد من الأشخاص الآخرين الذين أبلغهم أقاربهم والذين قيل أنهم معرضون للخطر كما ان هناك العديد من النساء اللواتي تلقين تعليمهن على مدار العشرين عامًا الماضية وخاصة في المدن حيث يجب على فرنسا تقديم المساعدة للهروب من القمع.

مجلة لوبوان: 11 سبتمبر، الإرث المرهق لجو بايدن

تقول مجلة لوبوان إن مظهر الرئيس الامريكي جو بايدن كان غير مألوف عندما اظهرت كل شاشات العالم أفغانًا يائسين يحاولون ركوب الطائرات أو التمسك بها للفرار من كابول التي استولت عليها طالبان وتساءلت المجلة الفرنسية أين ذهب التعاطف، سجل بايدن المفضل وأين كان التعاطف والقيم الأخلاقية؟ عندما ظهر افغانيون يحاولون الفرار يائسين.

وتابعت المجلة الفرنسية ان الرئيس الامريكي جو بايدن قال معلقا "إن أحداث الأسبوع الماضي أثبتت شيئًا واحدًا هو أن إنهاء الالتزام العسكري الأمريكي في أفغانستان هو القرار الصحيح فالقوات الأمريكية لا تستطيع ولا يجب أن تقاتل وتموت في حرب لا تريد القوات الأفغانية أن تخوضها بمفردها"

ووصفت مجلة لوبوان موقف الرئيس الامريكي انه أمر سيئ للغاية لاسيما بالنسبة للنساء اللائي أصبح مستقبلهن قاتما بالإضافة الى عشرات الآلاف من الأفغان والمترجمين والسائقين الذين ساعدوا الأمريكيين والذين ينتظرون طلباتهم للحصول على تأشيرة منذ شهور.

ونقلت المجلة عن عقيد سابق في البحرية الامريكية والباحث في منتدى اليابان للدراسات الاستراتيجية، انه يرى في الانسحاب "إذلالًا وعارًا" على الولايات المتحدة ويخشى أن يشجع الصين التي بدأت دعايتها على الفور مستهدفة تايوان قائلة إنه لا يمكن الاعتماد على الأمريكيين في حمايتهم الان.

ليكسبريس: الجزائر - المغرب: "البلدان لم يعودا يتحدثان مع بعضهما البعض على أية حال"

مجلة ليكسبريس نشرت حوارا مع المتخصص في الشؤون المنطقة المغاربية لويس مارتينيز على خلفية الازمة الديبلوماسية بين الجزائر والمغرب حيث اعتبر لويس مارتينيز قرار الجزائر بقطع علاقتها مع المغرب انه غير متوقع   فالجزائر ليست دولة تقطع العلاقات بانتظام مع دولة أخرى لأنها غاضبة. وآخر مرة قطعت علاقتها مع دولة كان في عام 1993 مع إيران والتي كانت متهمة في ذلك الوقت بدعم الحركات الإسلامية الجزائرية وعادت العلاقات بين البلدين بعد سبع سنوات من القطيعة كما ان قطع العلاقات بين الجزائر والمغرب لا يعتبر صدمة حقيقية فالبلدان لا يتاجران إلا بقدر ضئيل للغاية من الناحية الإنسانية والاقتصادية.

وفي رده على سؤال بخصوص اهمية مسالة الحكم الذاتي لمنطقة القبائل بالنسبة للجزائر التي اثارها المغرب افاد المتخصص في الشؤون المغاربية لويس مارتينيز ان المغرب مس ببساطة وحدة أراضي الجزائر وشؤونها الداخلية إذا كان البلدان يتقاتلان لفترة طويلة على مصير الصحراء الغربية فإن المنطقة لا تنتمي رسميًا إلى أي من البلدين فهي  مصنفة على أنها منطقة غير مستقلة وفقًا للأمم المتحدة. ويطالب بها المغرب الذي يسيطر على جزء كبير منها وجبهة البوليساريو المدعومة من الجزائر.

وتابع المتخصص في شؤون المنطقة المغاربية ان هذا ليس هو الحال مع منطقة القبايل التي تنتمي إلى الجزائر فعلى سبيل المقارنة يبدو الأمر كما لو أن الجزائر قد دعمت الاحتجاجات الشعبية في منطقة الريف شمال المغرب عام 2016 .

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم