قراءة في الصحف الفرنسية

ما الذي يمكن أن تكشفه محاكمة المتهمين باعتداءات 13 تشرين الثاني/نوفمبر2015؟

سمعي 05:16
الشرطة الفرنسية خلال دورية في باريس 22-12-2017 (فرانس24)

وفاة "جان-بول بيلموندو" أحد آخر عمالقة السينما الفرنسية تصدرت اخبار صحف اليوم الى جانب محاكمة المتهمين باعتداءات 13 تشرين الثاني/نوفمبر2015 في باريس.

إعلان

الحق، جواب مطلق ونهائي على الإرهاب 

لافتة هي المساحات التي خصصتها جرائد اليوم لأحد أكثر الممثلين الفرنسيين شعبية، جان بول بيلموندو الذي تصدرت صورته معظم الصحف، ما عدا "لوموند" لصدورها قبل خبر الوفاة، وقد جعلت من محاكمة المتهمين بهجمات 13 من تشرين الثاني/نوفمبر موضوع المانشيت والافتتاحية التي حملت عنوان "الحق، جواب مطلق ونهائي على الإرهاب" وذلك عشية "إطلاق محاكمة ستجعل الفرنسيين" تقول "لوموند" يعيشون مجددا طيلة تسعة أشهر ليلة جحيم الثالث عشر 13 من تشرين الثاني/نوفمبر الفين وخمسة 2015."

الفرق بين فرنسا والولايات المتحدة في الرد على الارهاب

وقد اعتبرت "لوموند" المحاكمة "لحظة استئثار المجتمع المدني بفحص استعادي لاعتداءات هي الأكثر دموية بين هجمات تنظيم الدولة الإسلامية على أوروبا". "لوموند" لفتت أيضا الى ان "المحاكمة تبدأ في باريس قبيل الذكرى العشرين لهجمات الحادي عشر 11 من أيلول/سبتمبر على نيويورك، ولا يسعنا في هذه المناسبة" تابعت "لوموند" إلا ان نشير الى اختلاف الرد القضائي لكل من فرنسا والولايات المتحدة على الإرهاب. فالقوة الأميركية العظمى ردت بسجون الCIA السرية وباختطاف المشتبهين واقتيادهم بعيدا عن الأنظار الى معتقل غوانتنامو خارج نطاق القانون الجنائي الأميركي. وقد خلصت "لوموند" الى ان المحاكمة التي ستبدأ غدا في باريس مهمتها هي أيضا إثبات ان محاكمة الإرهاب ديمقراطيا ممكنة". 

ما الذي يمكن ان تكشفه المحاكمة؟ 

ولكن ما الذي يمكن ان تكشفه المحاكمة؟ هذا ما تطرقت اليه أيضا "لوموند". خلال المحاكمة سيمثل خلالها عشرون متهما بينهم صلاح عبد السلام، الناجي الوحيد بين منفذي اعتداءات 13 تشرين الثاني/نوفمبر 2015 على باريس. وقد تحدثت "لوموند" عن بعض النقاط الغامضة التي لم يسمح التحقيق بحلها كاشفة ان هدف المخطط الأصلي كان استهداف مواقع أخرى غير قاعة الباتاكلان وملعب ستاد دو فرانس والمقاهي عدا عن ذكره وجود خمس مجموعات كوماندوس وليس ثلاث وهذا ما كشفه حاسوب وجد في سلة مهملات في بلجيكا" تقول "لوموند" وقد تساءلت عما اذا كان استجواب المتهمين سيسمح بالاضاءة على بعض جوانب ليلة الهجمات الدامية على باريس. بدورها "لاكروا" خصصت مقالها للضحايا الواقعين امام معضلة الادلاء او لا بشهادتهم أمام المحكمة. 

الهرب من سجن جلبوع 

وفي سياق آخر خصصت "لوفيغارو" مقالا لزكريا الزبيدي الذي نجح مع خمسة معتقلين فلسطينيين آخرين بالهرب من سجن جلبوع في شمال إسرائيل.  مراسل "لوفيغارو" في القدس "تيري اوبرلي" تحدث عن سيرة هذا "الثائر الابدي" كما وصف زكريا الزبيدي الذي كان احد قادة "كتائب شهداء الأقصى"، الجناح العسكري لحركة فتح وكان قد برز خلال الانتفاضة الفلسطينية الثانية ما بين عامي 2000 و2005. 

طالبان تسيطر على وادي بنجشير 

ونقرأ في "لوفيغارو" ايضا عن الواقع الافغاني الجديد.  وإعلان حركة طالبان سيطرتها على آخر جزء يقاوم حكمها، في وادي بنجشير. هذا فيما طالب "رينو جيرار" احد كتباب "لوفيغارو" بإعادة افتتاح سفارة فرنسا في كابول وذلك للحد من حرية حركة  كل من روسيا وايران والصين في أفغانستان. هذا فيما خصصت "لوبينيون" مقالا لموقف ايران من حكم طالبان و"لوموند" تحقيقا تناولت فيه أيديولوجية حكام كابول الجدد المتأرجحة بين تزمت ديني متطرف الى اقصى حد ونوع من الإصلاح الاجتماعي" كتبت "لوموند". 

بيلموندو الممثل الأقرب الى قلوب الناس 

وماذا عن الشأن الفرنسي الداخلي في صحف اليوم. ما اثار الصحف بشكل خاص هو الاعداد لمعركة السباق الى الاليزيه في نيسان/ابريل المقبل وقد ركزت الجرائد بمجملها على تصميم الرئيس ماكرون على المضي قدما بإصلاح نظام التقاعد، الذي يعتبر من المحرمات في فرنسا قبل نهاية فترة رئاسته وقد خصصت له "لي زيكو". غير ان اختفاء "جان-بول بيلموندو" وهو اكثر الممثلين الفرنسيين شعبية تصدر صحف اليوم واحتلت سيرته عشرات الصفحات "بيبيل لو مانيفيك" عنونت "لوباريزيان" فيما "لاكروا" اختارت لغلافها "الممثل الذي كنا نحب" "لاس دي آس" كتبت "لوفيغارو" في صدر صفحتها الأولى فيما "ليبراسيون" تحدثت في افتتاحيتها عن مزيج من فائض رجولة وطيبة قلب وخفة جعلت من بيلموندو الممثل الأقرب الى قلوب الناس 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم