قراءة في الصحف الفرنسية

استفزازات صلاح عبد السلام تضع القضاء الفرنسي أمام تحدي التحوير والتلاعب

سمعي 06:23
© صلاح عبد السلام المشتبه به الرئيسي في اعتداءات باريس 2015 ( أ ف ب )

من أبرز المواضيع التي تناولتها الصحف الفرنسية الجلسة الأولى من محاكمة المتهمين باعتداءات باريس والخطوات الأولى لحكومة طالبان في أفغانستان.

إعلان

استفزازات المتهم الرئيسي صلاح عبد السلام 

صحف اليوم افردت حيزا هاما لسرد وقائع المحاكمة، في قضية اعتداءات 13 من تشرين الثاني/نوفمبر 2015 التي تسببت، كما هو معروف، بمقتل 130 شخصا وبجرح المئات في العاصمة الفرنسية باريس. بداية يجب القول إن أكثر ما لفت اليوميات الفرنسية هو ما اعتبرته "استفزازات المتهم الرئيسي صلاح عبد السلام" لدى إعلانه انه "مقاتل في صفوف الدولة الإسلامية" كما عنونت "لوباريزيان" غلافها وقد لفتت الى ان "اقوال عبد السلام شكلت صدمة بالنسبة لعائلات الضحايا والناجين". 

شرف ديمقراطيتنا 

"شرف ديمقراطيتنا وفخرها يكمن" تقول افتتاحية "لوباريزيان"، "في احترام دولة القانون وفي جعل المواجهة ممكنة بين الأطراف المدعية بالحق المدني وبين المتهمين". وقد اشارت كاتبة الافتتاحية "ماري-كريستين تابت" ان رئيس محكمة الجنايات الخاصة "جان-لوي بيرييس" سيقود محاكمة الرعب هذه طيلة تسعة أشهر سوف يستمع خلالها لوجع بلد بأكمله". 

القضاء يواجه تحدي التلاعب والتحوير 

"لوفيغارو" اعتبرت ان "القضاء يواجه تحدي التلاعب والتحوير" في معرض حديثها عن استفزازات صلاح عبد السلام. فيما "ليبراسيون" لفتها تعداد أسماء الأطراف المدعية بالحق المدني من بينهم ناجون وجرحى وعائلات القتلى أي ما يقارب 1800 شخص. الإرهاب تناولته أيضا صحيفة "لاكروا" التي نقرأ فيها مقالا عن كيفية تعاطي الروائيين الاميركيين مع اعتداءات 11 أيلول/سبتمبر.

طالبان تكرس الخط المتشدد 

والان الى الخطوات الأولى لحكومة طالبان... وقد وضعتها اليوميات الفرنسية تحت المجهر. بدءا من "لوموند" التي اشارت الى ان "حركة طالبان فشلت بتنفيذ وعدها بتأليف حكومة انفتاح" وأشارت الى ان "الحكومة تكرس حجم خط المتشددين ذلك ان معظم الوزراء هم من طالبان وينتمون إلى إتنية البشتون، مع استثناءات نادرة جدا". بدورها "لوفيغارو" قالت ان "الحرس القديم احكم سيطرته على كابول". 

كل ما لا يمجد الدين محظور 

الصحيفة نشرت كذلك تحقيقا لموفدتها الخاصة الى العاصمة الأفغانية "مارغو بن" وفيه ان "حكام أفغانستان الجدد بدأوا بفرض تطبيقا متشددا للشريعة يشكل تهديدا للحلاقين وأصحاب محلات الملبوسات". "لوفيغارو" نقلت أيضا عن أحد أعضاء اللجنة الثقافية التابعة لحركة طالبان ان "الموسيقي غير الدينية ممنوعة وكذلك الأفلام والعاب الفيديو والغناء أي ان كل ما لا يمجد الدين محظور". 

الغرب يختار التواصل مع طالبان 

ودوما في "لوفيغارو" نقرأ مقالا تحليليا عن موقف الغرب من طالبان. "هل يجب تجاهلهم وقطع العلاقات معهم، ام يجب بالعكس التقرب منهم للحد من نفوذ الصين وروسيا؟" تساءلت كاتبة المقال "ايزابيل لاسير" وقد اعتبرت انه "لم يعد للغرب اليد الطولى في أفغانستان وانه اختار التواصل مع طالبان والقبول بالامر الواقع في مسعى للتأثير على حكم طالبان". 

"ليبراسيون" تكشف ما قاله كارلوس غصن للمحققين

"ليبراسيون" كشفت بعض ما قاله المدير السابق لمجموعة رينو نيسان كارلوس غصن للمحققين الفرنسيين الذين استجوبوه في بيروت. كاتب المقال "لوران ليجيه" يقول انه اضطلع على محضر ضبط استجواب كارلوس غصن المتهم بالفساد وباستغلال النفوذ، وقد كشف في مقاله ما قاله غصن عن الوزيرة الفرنسية السابقة رشيدة داتي التي تواجه تهما بالفساد والتستر على استغلال السلطة في إطار تحقيق بشأن خدماتها الاستشارية لكارلوس غصن لقاء مبلغ 900 ألف يورو. وتشير "ليبراسيون" الى ان غصن قال للمحققين انه استعان بداتي كسفيرة بسبب الوظائف التي شغلتها وشخصيتها واسلامها وليس كمحامية مختصة بالقانون الدولي. ما اثار حفيظة داتي تقول "ليبراسيون". وفي سياق آخر نشير ختاما الى ان صحف اليوم خصصت عناوينها للاقتصاد بدءا ب لوفيغارو" التي خصصت المانشيت لنقص اليد العاملة الذي يؤثر على انطلاق عجلة الاقتصاد مجددا فيما "لاكروا" جعلت من خطر التضخم المالي موضوع الغلاف. "لوموند" حيت في افتتاحيتها شعبية النجم الراحل "جان-بول بيلموندو" لافتة الى تفاؤله وعشقه للحياة الذي لا يقاوم.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم