قراءة في الصحف الفرنسية

هل يفتقد الرئيس قيس سعيد لسيناريو واضح لإخراج تونس من أزمتها؟

سمعي 06:11
تونسيون يحتجون  أمام البرلمان
تونسيون يحتجون أمام البرلمان REUTERS - ZOUBEIR SOUISSI

من بين أبرز المواضيع التي تناولتها الصحف اليوم، الأزمة الإنسانية والإقتصادية المتوقعة في أفغانستان، إضافة إلى احتمال تواجد القوات شبه العسكرية الروسية في مالي، والعلاقات المغربية الإسرائيلية.

إعلان

صحيفة لوموند :الحكومة الجديدة في كابول أمام أزمة إقتصادية وإنسانية 

أفادت صحيفة لوموند أن مئات الأفغان في كابول ينتظرون منذ ثلاثة أيام أمام مبنى البنك المركزي دون جدوى،فأبواب البنك مغلقة ،وسقوط العاصمة الأفغانية في أيدي حركة طالبان منتصف الشهر الماضي تسبب في فرار الكثير من رجال الأعمال الذين سحبوا أموالهم من البنوك ،إضافة إلى تجميد إيداعات البنك المركزي في الخارج 

وتضيف الصحيفة أن بنك كابول الجديد يضم بشكل أساسي حسابات موظفي الخدمة المدنية والقوات المسلحة.وكذلك حسابات التجار وبعض المواطنين الذين تنقلوا من مختلف مناطق أفغانستان لسحب أموالهم ،غير أن البنك يعاني من نقص السيولة 

وتشير لوموند إلى أنه بسبب نقص السيولة ،النظام الصحي على وشك الانهيار ، وغير قادر على تغطية رواتب العاملين في مجال الرعاية الصحية. الولايات المتحدة والبنك الدولي والاتحاد الأوروبي علقا مساعدات التنمية لأفغانستان. ووفقًا للأمم المتحدة ، يعاني نصف الأطفال دون سن الخامسة من سوء التغذية الحاد. وما لا يقل عن 97٪ من السكان الأفغان سيكونون تحت خط الفقر بحلول منتصف عام 2022.  

ظل القوات شبه العسكرية الروسية في مالي 

تناولت صحيفة لاكروا موضوعا أثار استياء باريس ،بعد اعتراف وزير الدفاع المالي فتح مفاوضات مع شركة واغنر الروسية الخاصة التي قد تتولى مسؤولية تدريب الجنود الماليين وحماية كبار القادة السياسيين في البلاد ،لكنهم لن يشاركوا بشكل مباشر في القتال ضد الجهاديين 

 وحسب الصحيفة ،سارع الانقلاب العسكري في مالي العام الماضي في عودة العلاقات المالية الروسية بعد أن ابتعدت موسكو عن إدانة هذا الانقلاب على عكس القوى الغربية الأخرى 

ونقرأ في الصحيفة أن مثل هذه الخطوة لا تناسب خطط باريس و حلفاءها في الساحل و أن موسكو تحاول بسط نوع من السيطرة في إفريقيا بطريقة عدوانية

كيف يعتزم محمد السادس تعزيز العلاقة بين المغرب وإسرائيل؟ 

كتب باسكال ايرولت في صحيفة لوبينيون ان المملكة المغربية تنتقل من التعاون السري مع إسرائيل إلى علاقة سياسية واقتصادية ،لكن هذا لا ينفي  ان العلاقات مع الدولة العبرية تعتبر موضوعا حساسا داخل المملكة المغربية ،حيث يلتزم الملك المغربي اتجاه الفلسطينيين ويصر على دعم قضاياهم 

وتشير الصحيفة إلى أن التعاون بين الأجهزة السرية بين البلدين متواجد حتى قبل الإعلان عن تطبيع العلاقات ،و ترى تل أبيب أن الرباط قوة معتدلة في العالم العربي ،خاصة في موقفها من إيران 

ووفقا لدبلوماسيين وأمنيين مغاربة وإسرائيليين تفيد لوبينيون ان التطبيع سيفتح آفاقا جديدة للتعاون المشترك في مجالات مختلفة أهمنها :إدارة المياه وإنتاج البذور والتكنولوجيا الرقمية والصحة إضافة إلى إمكانية المملكة المغربية التفاوض والتدخل في  عملية السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين  

في تونس : نفاذ الصبر أمام قيس سعيد 

كتب فريديريك بوبان في صحيفة لوموند أنه بعد ساعة أسابيع من اتخاذ قيس سعيد إجراءات حل البرلمان لم يوضح الرئيس التونسي حتى الآن خطته للخروج من الأزمة السياسية التي تعيشها البلاد ،الحلول لا تزال مؤقة يقول الكاتب وتزيد من عتمة المشهد السياسي التونسي ،ما يشكل خطرا على مصير تونس ،ويرى الكاتب أنه رغم شعبية قيس سعيد إلا أن فئة لا يستهان بها من الشعب والسياسيين في تونس بدأوا يشككون في امتلاكه حلولا للخروج من هذا النفق الذي أبعد البلاد عن الساحة الدولية ،وزاد من أزماتها الاقتصادية والإجتماعية والسياسية 

هل سيقع سعيد في نفس أخطاء زين العابدين بن علي ؟

نقلت لوموند أن بعض النشطاء الحقوقيين  متخوفون من وقوع قيس سعيد في نفس أخطاء بن علي إذا استمر في فرض أفكاره وتعامله مع المعارضين بالقوة ،حيث تم في الأسابيع القليلة الماضية فرض حوالي خمسين إقامة جبرية وعشرات القرارات التي تنص بمنع البعض بالأخص رجال الأعمال من السفر ،ما وصفته منظمة العفو الدولية وهيومن رايتس ووتش بالقرارات التعسفية  

 الكاتب أشار في مقاله إلى أن بعض المؤيدين لقرارات قيس سعيد قبل سبعين يوما بسبب معارضتهم بحركة النهضة الإسلامية أصبحوا لا يخفون تخوفهم من الفراغ السياسي الذي يهدد البلاد لعدم  وضوح السيناريو الذي يحمله الرئيس التونسي لإخراج البلاد من أزمتها

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم