قراءة في الصحف الفرنسية

"لوفيغارو": رئيس وزراء أستراليا أول من خطط ل"خيانة العصر"

سمعي 05:36
رئيس وزراء أستراليا سكوت موريسون  إلى جانب الرئيس الأمريكي جو بايدن في الجمعية العمومية للأمم المتحدة، نيويورك ( 21 سبتمبر 2021)
رئيس وزراء أستراليا سكوت موريسون إلى جانب الرئيس الأمريكي جو بايدن في الجمعية العمومية للأمم المتحدة، نيويورك ( 21 سبتمبر 2021) REUTERS - KEVIN LAMARQUE

أزمة الغواصات النووية ما زالت تتصدر عناوين صحف اليوم التي كشفت وقائع جديدة حول تراجع أستراليا عن شراء غواصات فرنسية لصالح عقد مع الولايات المتحدة وبريطانيا.

إعلان

"لوفيغارو" في كواليس "خيانة" أستراليا 

صحيفة "لوفيغارو" خصصت المانشيت ل "كواليس "خيانة أستراليا" كما عنونت. وكلمة خيانة التي استعملها أكثر من مسؤول فرنسي للتعبير عن تراجع أستراليا عن تعهداتها، وضعتها جميع الصحف بين مزدوجين بدءا ب "لوفيغارو" التي تقول إن "استراليا تآمرت خلال عام ونصف مع لندن وواشنطن من أجل عقد حلف ثلاثي ونسف عقد شراء 12 غواصة فرنسية أبرم عام 2016". 

الشراكة الاستراتيجية مع فرنسا موضوع نقاش دائم 

وقد أشارت كاتبة المقال "ايزابيل لاسير" الى ان رئيس الوزراء الأسترالي سكوت موريسون هو أول من خطط ل "خيانة العصر" كما قالت وذلك "حين أطلق في آذار/مارس 2020 مشروعا بديلا للغواصات الفرنسية امام نواة من المسؤولين المختارين". "لوفيغارو" لفتت أيضا الى أن "الشراكة الاستراتيجية مع فرنسا كانت دوما موضوع نقاش" ما جعل "سكوت موريسون يتجاوز المحرمات الأسترالية من خلال طرحه مسألة تزويد الغواصات بالدفع النووي" كتبت "ايزابيل لاسير" التي قالت ان "الخيانة توجت في حزيران الماضي حين ابرم رئيس الوزراء الأسترالي اتفاقه الأمني السري مع الرئيس الأميركي جو بايدن ورئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون خلال قمة مجموعة السبع في كورنوال".

لماذا لم تهضم باريس "الخيانة"؟

ولكن لماذا لم تهضم باريس "الخيانة" الى الآن؟ السؤال طرحته صحيفة "لوبينيون" كاتب المقال "جان-دومينيك ميرشيه" يسرد حادثة تكشف مدى تستر كانبيرا وتشير الى انه "في اللحظة التي كان وزير الدفاع الأسترالي بيتر دوتون يبلغ فيها نظيرته الفرنسية فلورانس بارلي عن تراجع بلاده عن عقد الشراء، أي قبل ساعات قليلة من الإعلان رسميا عن تحالف اوكوس وعن شراء غواصات أميركية بريطانية، كانت وزارة الدفاع الفرنسية تتلقى من كانبيرا خطابا رسميا يعبر عن رضاها في ما خص قدرات الغواصات الفرنسية". 

الإليزيه: "الأستراليون كذبوا علينا حتى آخر لحظة" 

"الاستراليون كذبوا علينا حتى آخر لحظة" خلص قصر الاليزيه في وقت لم يدل فيه الرئيس ماكرون بأي تصريح حول الازمة" كتبت "لوبينيون". بدورها "لوموند" قالت في نسختها الالكترونية إن "الناطق باسم وزارة الدفاع ايرفيه غرانجان هو من كشف في تغريداته موضوع الرسالة الأسترالية الرسمية المعبرة عن نيتها المضي قدما ببرنامج الغواصات الفرنسية".

"ليبراسيون": بايدن محق بطي صفحة التدخلات الخارجية 

"ليبراسيون" خصصت غلافها لخطاب الرئيس الأميركي جو بايدن أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة. "بايدن المنكب على المنافسة مع الصين أكد للأمم المتحدة نهاية التدخلات العسكرية لبلاده" كتبت "ليبراسيون" التي اعتبرت في افتتاحيتها أن "حصيلة محاولات فرض الديمقراطية بالقوة لطالما كانت كارثية من العراق الى أفغانستان مرورا بليبيا". "جو بايدن محق حين يعبر عن نيته بطي صفحة التدخلات العسكرية" كتبت "ليبراسيون" التي أخذت بالوقت ذاته على الرئيس الأميركي "دفاعه في خطابه أمام الأمم المتحدة عن قرار التخلي عن الأفغانيات".

إقصاء النساء عن وظائفهن واستبدالهن بالرجال في كابول

وفي السياق ذاته نشرت "لوموند" تحقيقا عن "تشدد حكومة طالبان المتزايد في كابول حيث تم إقصاء النساء عن وظائفهن في بلدية العاصمة الأفغانية لصالح الرجال". "لوموند:" التي نقرأ فيها أيضا مقالا عن "دولة مالي المرشحة لتصبح نسخة جديدة عن أفغانستان" نشرت أيضا مقالا عن الحد الذي بلغه القمع في كابول. "المواطنون أفرغوا حواسيبهم وهواتفهم الذكية لأن المتاعب قد تأتي من مجرد تحميل قطعة موسيقية هذا فيما عمدت غوغل الى إقفال البريد الالكتروني لقدامى موظفي الحكومة الأفغانية لمنع طالبان من الحصول على معلومات حساسة قد تعرضهم للخطر".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم