الصحف الفرنسية تعارض نفي ماكرون لوجود الجزائر لكنها تؤيد كلامه عن "ريع الذاكرة"

سمعي 06:23
جان إيف لودريان وانتوني بلينكن
جان إيف لودريان وانتوني بلينكن © فرانس24

في الصحف الفرنسية الصادرة اليوم ملفات عن معركة مأرب ومنطقة الساحل الافريقي، وقد أفردت اليوميات كذلك حيزا لزيارة وزير الخارجية الأميركي الى فرنسا وللعلاقات المتأزمة بين فرنسا والجزائر. 

إعلان

باريس-الجزائر: انذار جديد بالعاصفة 

انذار جديد بالعاصفة، تلبد في الأجواء، اضطرابات كبرى... صحف اليوم كادت ان تستنفذ قاموس الأرصاد الجوية، في معرض وصفها لتأزم الوضع على خط باريس-الجزائر. هذا الموضوع اختارت أكثر من يومية فرنسية ان تخصص له افتتاحيتها بدءا من "لوموند" التي اعتبرت انه "صار وقت تبادل قول الحقائق كلها، بين باريس والجزائر، حتى تلك التي يصعب الإفصاح عنها او سماعها" تقول "لوموند" التي رأت ان "ايمانويل ماكرون حسنا فعل حين عمل على تلازم مصالحة ذاكرة البلدين مع مساعي التقارب في ما بينهما، لكن رئيس الجمهورية لمس صعوبة التقدم على هذا الصعيد باستنتاجه ان "النظام السياسي-العسكري الجزائري أنشئ على "ريع للذاكرة" وعلى "تاريخ رسمي" يرتكز على كراهية فرنسا". 

ماكرون عبر عن بديهيات يؤيدها كثيرون 

وتشير "لوموند" الى ان "ايمانويل ماكرون عبر، بقوله هذا، عن بديهيات يؤيدها كثيرون حتى داخل المجتمع الجزائري" تابعت الصحيفة المسائية التي اعتبرت ان "قوة رد الفعل الجزائري توحي بأنه كان مصيبا برأيه" وقد خلصت "لوموند" الى "وجوب إقرار فرنسا بمسؤوليتها في مآسي الماضي، ما يفترض ان يقابله وقف الجزائر استغلالها للحرب الرهيبة التي سمحت لها باستعادة استقلالها، بعد مرور ستين عاما، كي تفضي شرعية ما على نظامها السياسي". بدورها "لاكروا" خلصت في افتتاحيتها الى ان "غضب ماكرون هو بالدرجة الأولى إقرار بالعجز ما يعني ان الماضي سوف يستمر بتسميم الذاكرة الشعوب". وتقول "لاكروا" ان الرأي العام الجزائري منقسم حول تصريحات الرئيس الفرنسي لكنها نقلت عن المؤرخ بانجامان ستورا الذي كلفه ماكرون بإعداد العمل على ذاكرة الحرب اسفه لنفي ماكرون وجود الجزائر فيما "ليبراسيون" اشارت الى ان الصحف الجزائرية رأت في تعليقات الرئيس الفرنسي إهانة تاريخية. 

بلينكن في باريس في مهمة علاجية للعلاقات معها

والآن الى ازمة علاقات أخرى... هذه المرة بين واشنطن وباريس. ما استدعى قيام وزير الخارجية الأميركية بزيارة الى باريس في مهمة علاجية قائمة على العناق والمداعبة كتبت "لوفيغارو" فيما "لاكروا" تساءلت بهذا المناسبة عن "كيفية التوصل الى التوفيق بين الاستقلال وضرورات التحالف" فيما السفير الفرنسي السابق لدى واشنطن "جيرار آرو" اعتبر في حديث مع "لوبينيون" ان قيام الولايات المتحدة بإنشاء تحالفات عسكرية ضد الصين في المحيطين الهندي والهادىء مصدر قلق، لأنه محاولة احتواء لا تطويق قد تسعى بكين لكسره" يقول "جيرار آرو". 

نفاذ صبر منطقة الساحل الافريقي من الغرب 

في سياق آخر نقرأ في "ليبراسيون" صورة قاتمة عن حصيلة التدخلات الغربية في منطقة الساحل الافريقي.  "لم يسبق لي ان شاهدت في منطقة الساحل هذا المقدار من نفاذ الصبر من الغرب" نقلت "ليبراسيون" عن عالم الانتروبولوجيا "بيار-اوليفييه دو ساردان" الذي اعتبر خلال مقابلة مطولة ان المنطقة تعاني منذ خمسين عاما من مشكلة تتعلق بري المساعدات الغربية التي تسهم بتغذية الأنظمة الفاسدة بالتوازي مع تأثيرها على صعود التطرف الاسلاماوي" قال "ساردان" وقد خلص الى فشل سياسيات التنمية واحتمال وصول الاسلاماويين الى الحكم في مالي. 

معركة مأرب المدينة الاستراتيجية 

وفي سياق آخر نقرأ في "لاكروا" اول مقال من أصل ثلاثة ستنشرها الصحيفة عن حرب اليمن وتحديدا "معركة مأرب المدينة الاستراتيجية في غرب البلاد والتي يحاصرها الحوثيون والتي باتت عالقة وسط المصالح الجيوسياية لكل من إيران والولايات المتحدة حليفة السعودية" كتبت "لكروا" وختاما وباختصار نشرت "لوموند" في صفحة الرأي نداء 175 برلمانيا فرنسيا من اجل استعادة اطفال المواطنين الفرنسيين الذين التحقوا بتنظيم الدولة الإسلامية في سوريا. هؤلاء الأطفال هم برئيون ولم يختر منهم أحد التوجه الى سوريا 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم