قراءة في الصحف الفرنسية

إدوارد فيليب: إعادة انتخاب إيمانويل ماكرون "غير مؤكدة"

سمعي 05:49
الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ورئيس الوزراء إدوارد فيليب في ذكرى الثامن أيار/ مايو، عند قوس النصر، جادة الشانزليزيه
الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ورئيس الوزراء إدوارد فيليب في ذكرى الثامن أيار/ مايو، عند قوس النصر، جادة الشانزليزيه © (رويترز: 08 أيار/ مايو 2020)

العلاقات الفرنسية الجزائرية وموضوع الهجرة، إضافة إلى الشأن الداخلي الفرنسي المتعلق بسياسات الرئيس ايمانويل ماكرون والانتخابات الرئاسية المقبلة من بين أبرز ما تناولته المجلات هذا الأسبوع.

إعلان

كتب لوك دوباروشيه في مجلة لوبوان أن تطبيع العلاقات الفرنسية مع الجزائر وتحسينها ،كانت رغبة جميع رؤساء الجمهورية الفرنسية في القرن الحادي والعشرين، معلقا أن الطريقة التي اتخذها كل رئيس من أجل ذلك لم تكن عملية، والأزمة الدبلوماسية الراهنة بين باريس والجزائر لم تكن نتيجة التصريحات الأخيرة للرئيس الفرنسي أو قرار خفض التأشيرات الخاصة بالجزائريين وإنما تعود جذور الغضب والخلاف والانزعاج إلى ذكريات أليمة ما زالت حية ولم يتم إصلاحها بعد ستة عقود.

ويرى الكاتب أن البلدان بحاجة أكثر من أي وقت مضى إلى نقاش هادئ حول الماضي، فبالنسبة إلى باريس العلاقة مع النظام الجزائري ضرورية. ولكن الأهم من ذلك هو العلاقة مع الشباب الجزائري الذي يمثل أكثر من نصف سكان البلاد، ومنه حتى يتسنى لفرنسا والجزائر في يوم من الأيام أن تلتقيا أخيرًا مرة أخرى يجب العمل على فتح صفحة بعيدة عن الكراهية والعنف وجراح الماضي، بطريقة ودية ،في السياسة والاقتصاد وبين الشعبين. 

إدوارد فيليب: إعادة انتخاب إيمانويل ماكرون غير مؤكدة

في مقابلة مع صحيفة لوجورنال دو ديمانش الأسبوعية يقول رئيس الوزراء السابق إنه قرر تأسيس حزبه أوريزان لرغبته في بناء وتقديم سياسة جديدة بمشاركة الأفكار والعمل مع الأطياف السياسية الأخرى، مؤكدا على دعمه للرئيس ايمانويل ماكرون في الانتخابات الرئاسية المقبلة عام 2022، ومساعدته على توسيع قاعدته الشعبية، معتبرا أن إعادة انتخاب ماكرون ليست بالأمر المضمون والمؤكد.

ويشرح رئيس الوزراء السابق أن حزبه، يسعى لبناء فرنسا الغد، بعيدا عن الشخصنة والاهتمام بالأحداث والخلافات السائدة وكسر هذا الاتجاه السياسي والشخصي الذي يرهق الفرنسيين. كما أكد ادوارد فيليب أنه لن يكون مرشحًا لأي نوع من الانتخابات في عام 2022، مفضلا أن يشارك عبر حزبه في تفكير استراتيجي جديد للسياسة الفرنسية. 

المؤرخ مارسيل غوشيت: ماكرون لديه رؤية سطحية للبلاد

في مقابلة مع مجلة لوبص يرى المؤرخ مارسيل غوشيت أن الطريقة التي يحدد بها المواطنون موقفهم السياسي مختلف عن خياراتهم الانتخابية، مؤكدا أن عددا كبيرا من العمال اليساريين مثلا يصوتون اليمين وأحيانا اليمين المتطرف لانهم يرون في برنامج مارين لوبان مثلا بعض الاقتراحات التي ترفع من مستواهم المعيشي.

ويشير غوشيت إلى الأسباب التي ساهمت في انخفاض شعبية الرئيس الفرنسي وتتمثل حسب رايه في طريقة رد رئيس الجهمورية على السترات الصفراء ،إضافة إلى عدم تحقيق الوعود الانتخابية مثل الإصلاحات المتعلقة بمنح التقاعد و الإصلاحات على الصعيد الأوروبي   

وزير الداخلية الفرنسي: على لندن تقديم الدعم المالي لمكافحة تهريب المهاجرين على السواحل الفرنسية

في ملف الهجرة ،نقرأ في مجلة لوبص أن باريس تعهدت بالعمل على معاهدة مشتركة تجمعها بلندن وبروكسل حول موضوع المهاجرين عبر بحر المانش ،وتسعى فرنسا أن تطبق هذا المشروع عندما تتولى رئاسة الاتحاد الأوروبي في يناير المقبل.

وتشير المجلة إلى أن أحد أهم أسباب الخلاف بين لندن وباريس يتعلق بقضية المهاجرين، حيث طالبت باريس أكثر من مرة بريطانيا بأكثر من إجراء من أجل التعاون للحد من هذه الظاهرة، وآخر هذه المطالب المسألة المالية المتعلقة بدعم لندن باريس ماليا من أجل المشاركة في تمويل مهمات مراقبة الحدود.

هذا الدعم المالي أكد وزير الداخلية الفرنسي أن بلاده لم تتلق شيئا منه وأن لندن لم تف بوعودها المتمثلة في دفع 63 مليون دولار.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم