قراءة في الصحف الفرنسية

التحديات التي تواجه إعادة إعمار غزة

سمعي 06:17
في قطاع غزة الفلسطيني
في قطاع غزة الفلسطيني © أ ف ب

إعادة إعمار غزة والعراقيل التي تواجه رجال الأعمال والمقاولين، إضافة إلى العلاقات والخلافات بين الدول الغربية الصينية، وقضايا العنف ضد النساء من بين أبرز الملفات التي تناولتها الصحف يوم الإثنين في 11 أكتوبر/ تشرين الأول 2021.  

إعلان

في صحيفة لوموند : غزة ومتاهة إعادة إعمارها 

كتب لويس أمبير أن عملية إعادة الإعمار التي ينتظرها سكان غزة لن تكون سهلة هذه المرة، ويقول رجل الأعمال السيد خضري إن إعادة إعمار غزة للمرة الرابعة تبدو صعبة، والمشاريع متوقفة، كما أن الأموال غير متوفرة وبالتأكيد لن يعقد مؤتمر دولي للمانحين كما حدث عام 2014. 

في المقابل يشير الكاتب إلى نقطة تفاؤل حيث خففت إسرائيل في العاشر من الشهر الماضي من القيود المفروضة على استيراد الحديد مثلا، ما يعتبره علاء الدين الأعرج، رئيس نقابة مقاولي البناء في غزة، إشارة من الحكومة الإسرائيلية الجديدة التي تفكر أخيرا في تخفيف الحصار على القطاع.  

وأفادت الصحيفة أن المقاولين والعمال في مجال البناء في غزة يتساءلون حول المهمة المصرية في إعادة الاعمار، حيث تتولى شركة أبناء سيناء المصرية هذه المهمة، الأمر الذي يطرح عديد التساؤلات من أبرزها : ما الهدف من تقديم بنية تحتية جاهزة، إذا أرسلت مصر رجالها ومعداتها، دون المساعدة والمساهمة في تنمية الاقتصاد المحلي للقطاع ؟ 

التقدم الصيني، تهديد للغرب 

تناولت صحيفة لوفيغارو الملف الصيني من عدة جوانب في عدد اليوم ،التكنولوجيا والتسليح والعودة إلى الساحة السياسية والدبلوماسية في عدد من الدول في إفريقيا والشرق الأوسط وآسيا. وترى إيزابيل لاسار في مقالها أن الصين اهتمت لفترة طويلة بتحسين صورتها الأخلاقية على الساحة الدولية، سعيًا لنيل رضا بعض الدول والابتعاد عن مجهر رقابة الغرب وتنقيح سمعتها.  

وتشير الكاتبة إلى أن الأزمة الصحية ساعدت على توسع الدبلوماسية الصينية الجديدة، التي تروج لنجاحاتها وقدرتها على إغلاق المدن لوقف انتشار الفيروس، وتنتقد الطريقة الفوضوية التي تعاملت بها الديمقراطيات الليبرالية مع الوباء. وجندت الصين الوسائل المادية والبشرية والتكنولوجية من أجل التسويق للفكرة المجنونة التي تفيد بأن الفيروس لم يأت من الصين بل من الولايات المتحدة الأمريكية، تعلق الكاتبة.  

ومن الأساليب التي تستخدمها الصين في حرب نفوذها، تقول الكاتبة، إنها تتدخل في الانتخابات في آسيا وأمريكا الشمالية، وتحاول التأثير والرقابة على وسائل الإعلام في جميع أنحاء العالم. وتعمل على كسب تأييد السياسيين والباحثين والصحفيين الغربيين، إضافة إلى الاستثمار في اقتصاد الدول الفقيرة لتكون تابعة لها.  

التحالف اليساري في ألمانيا سيعمّق الانقسامات في أوروبا 

تفسر صحيفة لوبينيون التغييرات على الساحة السياسية الألمانية على أنها نتيجة  جائحة الفيروس حيث أدرك الناخبون الألمان أنه في مثل هذه الأزمات ، يمكن للأطراف المسؤولة فقط تقديم إجابات محددة على تساؤلات المواطنين وإدارة الوضع بجدية وبفعالية. كما أن وجود طبقة سياسية متنوعة التوجهات والانتماءات تمكنت من إضعاف تقدم المتطرفين والشعبويين.  

في المقابل يرى الكاتب أن تحالف الأحزاب اليسارية في ألمانيا قد يؤثر على دول الاتحاد الأوروبي التي شهدت في السنوات الأخيرة انقسامات متنوعة وكثيرة، ومن المرجح أن تختلف برلين مع بروكسل مثلا في مسألة تعزيز الدفاع الأوروبي الذي تطالب به بعض دول الاتحاد بعد الأحداث الأخيرة في أفغانستان، إذ يبدو أن اليسار الألماني ليس جاهزا على الإطلاق لخوض هذه المغامرة، يعلق الكاتب. 

تعنيف النساء في فرنسا : الإخفاقات المتتالية للشرطة والعدالة 

خصصت صحيفة ليبراسيون جزءا كبيرا من تقاريرها لقضية قتل النساء وتعنيفهن من طرف أوزاجهن أو أصدقائهن، منتقدة بذلك التقصير في حمايتهن من قبل الجهات الأمنية التي لا تحقق في شكاوى كثيرة إلا بعد فوات الأوان.   

ونقلت الصحيفة شهادة عائلة شاهيناز داوود، التي ماتت حرقا على يد زوجها في 4 مايو الماضي بعد تقديمها لعدة شكاوى ضد زوجها.  

وتوضح الصحيفة أن زوج شاهيناز كان مسجونا وبعث لها برسالة يهددها بأنه سيأتي لمنزلها عند خروجه من السجن. وهو ما حدث حيث قُتلت الشابة العشرينية حرقا بعد أن تقدمت بأكثر من شكوى لمركز الشرطة ضد زوجها. وأثبت التحقيق أن الشرطية التي تلقت الشكاوى لم تقم بأي إجراء ولم تحقق في القضية. وهنا يطرح السؤال حول قدرة رجال الأمن الذين يستقبلون شكاوى النساء المعنفات في التعامل مع هذه القضايا وتقديمها للعدالة في الوقت المناسب.      

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم