قراءة في الصحف الفرنسية

صحيفة "لاكروا": تحقيق حول مَن وصفتهم بمرتزقة بوتين

سمعي 06:09
مقاتلون في ليبيا
مقاتلون في ليبيا © (رويترز)

عالجت الصحف الفرنسية الصادرة يوم الأربعاء في 20 تشرين الأول/ أكتوبر 2021 الشأن الليبي والاستعدادات للانتخابات المقبلة، إضافة إلى اللضطراب السياسي في الجزائر وتحقيق حول شركة فاغنر الروسية.  

إعلان

صحيفة لوفيغارو: بعد عشر سنوات من رحيل القذافي، ليبيا لا تزال تحت الفوضى 

كتبت ماريلين دوما في "لوفيغارو" أن المسؤولين الليبيين يتباطأون في مسألة الانتخابات بعد سنوات من الفوضى والانفلات الأمني. ويرى جلال حرشاوي، المتخصص في الشأن الليبي، أن المؤيدين  للانتخابات المقبلة لا يقومون ما يجب لتحقيق هذا الهدف، حيث تطغى المصالح على أي شيء آخر في ليبيا.  أما في الجنوب الليبي، لا تزال أقليتا التبو والطوارق تعارضان الانتخابات وهناك دعوات شديدة لمقاطعتها، كما حدث في عام 2014.  

وتشير الصحيفة الى أن ليبيا شهدت في الأشهر الأخيرة نوعا من الاستقرار والدفع بالحياة الاجتماعية داخل البلاد إلى الأمام، وتقول إيناس من طرابلس: سنتمكن أخيرًا من العيش بشكل لائق والتخطيط لمستقبل أولادنا. في المقابل هناك مشكلة كبيرة في ليبيا تتعلق بالمهاجرين حيث تعتبر أن مراكز الاعتقال مكتظة وغير صحية ويتعرض المهاجرون فيها بشكل منتظم لأعمال عنف تصل أحيانا إلى القتل.  

 

في الجزائر، الجدل حول الذاكرة التاريخية يسعى لإخفاء عزلة النظام الحاكم وهشاشته  

كتب علي بن سعد في صحيفة لوموند أن النظام الجزائري يصطاد في المياه العكرة من أجل التغطية على فشل سياساته في مختلف المجالات، مضيفا أن فئة من الشعب تعيش بالفعل حالة من اليأس لأنها على يقين أن هذا النظام لن يتغير. 

ويشير الكاتب إلى أن الجزائر عزلت نفسها حتى في معاقلها الإستراتيجية، كما هو الحال في إفريقيا. ومن الناحية الجيوسياسية، تعتبر الجزائر دولة محايدة، كما يتضح من ناحية من خلال غيابها في القضايا الإقليمية التي تؤثر بشكل مباشر على أمنها، مثل الصراع الليبي. 

وحسب علي بن سعد إن خطر انهيار الدولة بات واضحا في الجزائر بعد أزمة نقص الأكسجين خلال الموجة الثالثة من الوباء، وأزمة الحرائق التي اجتاحت عددا من أنحاء البلاد الصيف الماضي، حيث كشفت هذه الأحداث عن هشاشة النظام وعدم قدرته على القيام بمهامهه تجاه مواطنيه.  

مرتزقة بوتين  

ترى صحيفة لاكروا أن القوات شبه العسكرية الروسية تقوم بتنفيذ الأعمال القذرة للكرملين منذ بدء عملياتها في شرق أوكرانيا في عام 2014 ، مضيفة أن عناصر فاغنر أقدمت على عدد كبير من العمليات التي تخدم مصالح موسكو في سوريا وأوكرانيا وليبيا وأفريقيا الوسطى.   

موسكو لا تعترف بذلك وتعتبر المؤسسة العسكرية خاصة لا تربطها بالنظام الروسي أي علاقة، لكن شهادات بعض العسكريين السابقين تؤكد علاقة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين المباشرة بهذه المؤسسة الخاصة.  

دينيس كوروتكوف، الصحفي الذي يحقق في خبايا فاغنر، يقول إنه على يقين أن هذه المنظمة تابعة للكرملين ولديه ما يكفي من الوثائق التي لا يمكنه نشرها الآن خوفا على حياته، حيث سبق لثلاثة صحفيين روس أن قتلوا بعد التحقيق في هذا الموضوع.  

اليابان: الشباب يختارون الانسحاب من الحياة السياسية   

كتب كلود لوبلان في صحيفة لوبينيون أن اليابانيين يتوقعون عمل حكومتهم على إعادة الدفع بالنمو الاقتصادي بعد الخروج من الأزمة الصحية من أجل تقليص الفوارق والانقسام الاجتماعي. 

ومع اقتراب الانتخابات التشريعية، تشير الصحيفة إلى أن الشباب اليابانيين عازفون عن المشاركة في الحملات الانتخابية وهو ما يوحي بنسبة مشاركة ضئيلة لهذه الفئة الفاعلة والمهمة في المجتمع الياباني. وهو أمر يقلق الطبقة السياسية التي تسعى إلى إدماج الشباب والتعرف على مطالبهم السياسية.  

وتشير الصحيفة إلى نقص العروض السياسية التي قد تغير من آراء الشباب في اليابان حول الانتخابات والمشاركة فيها، كما أن برامج الحملات الانتخابية تفتقد إلى الجانب الاقتصادي الذي يعتبر المطلب الأهم لدى فئة الشباب.   

هذه المؤشرات قد تسمح للحزب الليبرالي الديمقراطي الذي يتزعمه رئيس الوزراء كيشيدا بالاحتفاظ برئاسة الحكومة، رغم أنها أقل شعبية من حكومة سلفه يوشيهيدي سوجا. 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم