قراءة في الصحف الفرنسية

ديبلوماسية الخلافات مع باريس سببها مسعى جزائري مفترض لتعزيز دور روسيا في مالي

سمعي 06:01
عناصر من الجيش المالي
عناصر من الجيش المالي © رويترز

صحف اليوم خصصت عناوينها للمشهد السياسي الفرنسي على خلفية الانتخابات الرئاسية في نيسان/ابريل المقبل. وفي الجرائد الفرنسية أيضا، مواضيع أخرى بارزة من بينها: لقاء فرنسي/إسرائيلي بشأن برنامج "بيغاسوس" للتجسس وعرض لجذور الازمة الديبلوماسية بين باريس والجزائر.

إعلان

غضب فرنسي من سعي الجزائر لتعزيز دور روسيا في مالي 

أزمة العلاقات هذه افردت لها "لوموند" ملفا كاملا حمل عنوان: "ديبلوماسية الخلافات بين وباريس والجزائر". الازمة اندلعت، كما هو معروف، منذ ثلاثة أسابيع، حين قررت فرنسا خفض حصة الجزائريين، من تأشيرات الدخول اليها، الى النصف. لكن "مسألة الفيز هذه لم تكن الا الصاعق" بحسب "لوموند" التي اعتبرت ان "أسباب التوتر بين البلدين أكثر عمقا وتشعبا، لكن العامل الأساس في الازمة الحالية هو ميل الجزائر لتعزيز دور روسيا في مالي، من خلال تشجيع باماكو على استقدام مرتزقة فاغنر الروسية الفاعلة أيضا في ليبيا" هذا في وقت تعتزم فيه فرنسا إنهاء عملية برخان في منطقة الصحراء. 

قناة "المغاربية" تبث من فرنسا وتغيظ الجزائر 

بدورها الجزائر مغتاظة من استقبال فرنسا في ضواحي باريس قناة "المغاربية" المؤيدة للحراك والتي أسسها ابن عباسي مدني رئيس "الجبهة الإسلامية للإنقاذ". "لوموند" اشارت أيضا الى "ثقل الموروث التاريخي، الى جانب التداعيات الأخرى للازمة الحالية على التبادل التجاري والتعاون الأمني والقضائي بين البلدين" وقد خلصت "لوموند" الى ان استمرار التباعد بين الجزائر وفرنسا قد يدفع باريس للوقوف بصراحة أكبر الى جانب الرباط في عز احتدام صراعها مع الجزائر" كما ان "لوموند" لفتت ايضا الى ان "اقدام الرئاسة الفرنسية على تسعير نيران الازمة في هذا التوقيت بالذات قد يرتبط بالأجندة الانتخابية وبصعود أفكار اليمين المتطرف". 

باريس تطالب بيغاسوس الإسرائيلية بضمانات عدم تجسس

"لوفيغارو" خصصت مقالا لكشف ملابسات لقاء رفيع المستوى عقد مؤخرا في باريس بين مسؤولين إسرائيليين وفرنسيين من أجل تهدئة التوترات الناتجة عن برنامج التجسس الإسرائيلي "بيغاسوس". الشركة الإسرائيلية المنتجة لهذا البرنامج وجدت نفسها في قلب فضيحة تجسس عالمية هذا الصيف بعد نشر تحقيق كشف ان بيغاسوس سمح بالاطلاع على محتويات هواتف جوالة عائدة لحوالي ألف شخصية سياسية وإعلامية في دول عدة من بينها فرنسا. "لوفيغارو" تقول إن المسألة كانت مدار بحث بين المستشار الديبلوماسي للرئيس الفرنسي ايمانويل بون ومستشار الأمن القومي الإسرائيلي إيال حولاتا. وقد نقل كاتب المقال "جورج مالبرونو" عن قصر الإليزيه ان فرنسا طالبت الشركة الإسرائيلية بضمانات بعد تعرض الهواتف الجوّالة لخمسة وزراء فرنسيين على الأقلّ للتجسس". 

إريك زمور يعيد خلط اوراق استحقاق الرئاسة في فرنسا 

المشهد السياسي الفرنسي عشية الانتخابات الرئاسية في نيسان/ابريل المقبل تصدر عناوين صحف اليوم. "لوموند" خصصت المانشيت لهذا الموضوع وقالت إن بروز الصحفي اليميني المتطرف، إريك زمور، كمرشح محتمل اعاد خلط الأوراق وخفف حظوظ توصل مارين لوبن زعيمة حزب التجمع الوطني اليميني المتطرف الى مقارعة الرئيس ماكرون في الدورة الثانية من الانتخابات. بدورها "لوباريزيان" جعلت من صعوبات حملة مرشحة الحزب الاشتراكي آن ايدالغو موضوع الغلاف، وقد نشرت الصحيفة نتائج استطلاع للرأي اظهر انها لا تحظى الا بتأييد ربع ناخبي اليسار. 

مساعدات تخفي اطماعا انتخابية

اما "لوفيغارو" فقد افردت المانشيت لقرار الرئيس ماكرون منح مئة يورو ل 38 مليون فرنسي للتعويض عن زيادة سعر المحروقات. ولم تستثني "لوفيغارو" كما "ليبراسيون" ان يخفي الاجراء السخي اطماعا انتخابية. ثمة مبلغ آخر تحدثت عنه صحف اليوم أيضا 250 مليون يورو خصصتها عمدة باريس آن ايدالغو المرشحة هي أيضا لخوض معركة الرئاسة وقد خصصت المبلغ لمواكبة اتجاه سكان العاصمة لاعتماد الدراجة الهوائية كوسيلة للتنقل في باريس، وهو اتجاه خصصت له "ليبراسيون" ملفا كاملا بعد ان انخفض ارتياد السيارات في العاصمة بنسبة %45.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم