قراءة في الصحف الفرنسية

صحيفة ليبيراسيون: عبد الفتاح البرهان الرجل القوي في السودان

سمعي 06:09
رئيس مجلس السيادة السوداني عبد الفتاح البرهان
رئيس مجلس السيادة السوداني عبد الفتاح البرهان © رويترز

الشأن السوداني وتحديات المجتمع المدني والدول الغربية في المرحلة المقبلة، إضافة إلى العلاقات العربية السورية التي تشهد نوعا من التقارب في الفترة الأخيرة، من أهم المواضيع التي تصدرت عناوين الصحف الفرنسية يوم الأربعاء في 27 تشرين الأول/ أكتوبر 2021.   

إعلان

تداعيات الانقلاب العسكري في السودان 

كتبت ليا ماسيغان في صحيفة ليبيراسيون أن عبد الفتاح البرهان رجل غير سياسي تربطه علاقات مميزة مع المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة ومصر.

وأشارت الصحيفة إلى أن هذا الانقلاب  يثير مخاوف الجارة مصر التي تجمعها مع السودان حدودا برية قد تكون تهديدا لها، وفي المقابل تعارض مصر نشأة نظام ديموقراطي في السودان لأنها بحاجة إلى حليف موثوق به لحماية المصالح المشتركة بين البلدين، خاصة في ما يتعلق بتقسيم مياه النيل. وهو التحدي الرئيسي المشترك للبلدين حول السد الكهرومائي الذي بنته إثيوبيا بالقرب من الحدود السودانية. 

السودان: أسباب انقلاب اللواء البرهان

كتب باسكال إيرولت في صحيفة لوبينيون أن الجيش السوداني يرغب تنصيب رئيس حكومة آخر واختيار وزرائه من بين المدنيين الذين يساندون العسكر، مضيفا أنه على الجيش أن يتصالح مع الدول الغربية التي نددت بالانقلاب، إذا أراد تفادي قطع المساعدات التي يقدمها صندوق النقد الدولي والبنك الدولي والولايات المتحدة للحكومة السودانية. وهي من الأسباب التي دفعت بعبد الفتاح البرهان الالتزام بمواصلة الانتقال ديمقراطيًا، قبل تسليم السلطة إلى حكومة مدنية منتخبة بعد الانتخابات المقررة في يوليو 2023.  

في السودان، بعد الإنقلاب عنف وقمع ضد المتظاهرين  

نقلت صحيفة لوموند الأجواء الخانقة، حسب تعبير الكاتب، التي خيمت على العاصمة السودانية بعد الانقلاب العسكري الذي اعتبره المدنيون خيانة لقضيتهم التي أطاحت سابقا بعمر البشير.   

ويقول الطالب عبد الباسط عصمان للصحيفة إن عددا من أصدقائه اعتقلوا ولكن ذلك لن يمنعه من البقاء في الشارع والتنديد بما حدث، معبرا عن خطورة الوضع الميداني الذي يسوده إطلاق عشوائي للرصاص وعنف ضد المدنيين  تسبّب في جرح ومقتل العشرات.  

بشار الأسد وطريق للعودة إلى الجامعة العربية 

كتب جورج مالبرونو في صحيفة لوفيغارو أن المملكة العربية السعودية التي مولت خلال الثورة السورية بعض الفصائل المعارضة لبشار الأسد لا تستبعد عودة العلاقات الثنائية بين البلدين خاصة بعد أن أصبح من الواضح أن الإطاحة بالأسد لم تعد ممكنة.  

ويرى دبلوماسي سعودي لم يفصح عن اسمه أنه بعد انسحاب الولايات المتحدة من الشرق الأوسط ، ونظراً لعلاقات الرياض غير المقربة مع إدارة بايدن، قد لا تلتزم المملكة باحترام تعليمات واشنطن، في إشارة  إلى العلاقة التي كانت تجمع الرياض بالرئيس السابق دونالد ترامب واحترامها آنذاك رغبته في قطع العلاقات مع دمشق.   

من جهة أخرى قال مصطفى الكاظمي للصحيفة إن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي سيجري قريبا مكالمة هاتفية مع بشار الأسد، وهي ليست مفاجأة، يعلق الكاتب، ولكنها قد تتضمن أخبارا جديدة  في العلاقات العربية السورية. واعتبر أحد المقربين من رئيس الوزراء العراقي أن الدول العربية لا يمكنها الاستغناء عن سوريا إذا أرادت تهدئة الوضع في الشرق الأوسط.

الحرب الخفية في الصحراء الغربية  

كتبت ماري فاردييه في صحيفة لاكروا عن تاريخ النزاع بين المملكة المغربية والصحراء، وتحديدا جبهة البوليساريو، ونقلت شهادات بعض الشباب الذين عاشوا أكثر من ثلاثين عاما من الخلافات والحرب والهدوء والشتات.   

ويرى الشاب أحمد جولي أحد المنضمين لجبهة البوليساريو أن هذه القضية لا تحمل أمل الانفراج رغم المساعي الدولية، موضحا أن الحرب قد تكون في بعض الحالات ضرورية كنوع من الضغط على المجتمع الدولي.  

في لبنان قطاع التعليم مهدد بالانهيار  

أشارت لور ستيفان في صحيفة لوموند إلى أن قطاع التعليم الذي كان لسنوات مصدر فخر اللبنانيين، يشهد تدهورا وضعفا لأسباب كثيرة نتيجة الأزمات والاضطرابات السياسية والاجتماعية، فضلاً عن الأزمة الاقتصادية والصحية الأخيرة في لبنان.   

السفارة الفرنسية في بيروت تبرعت بكميات من الكتب للمدارس، تفيد الكاتبة، وتقول نور عز الدسن المستشارة التربوية بإحدى المدارس الخاصة إن تسارع الانهيار الاقتصادي أدى الى خفض الروح المعنوية للمدرسين بسبب انخفاض الرواتب، والمصاعب اليومية التي تواجهها الأسر تؤثر على تركيز الطلاب. لكن لا يمكن التخلي عن التعليم، فهو مصدر القوة الأساسي للبنان، تقول نور عز الدين.    

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم