قراءة في الصحف الفرنسية

بيكاسو المهاجر كان ضحية الإدارة الفرنسية طيلة 40 عاما

سمعي 06:04
بابلو بيكاسو
بابلو بيكاسو © فليكر CyberHades

الصحف الفرنسية خصصت عناوينها لتجدد المخاوف من موجة خامسة من كوفيد-19. ونقرأ في جرائد اليوم كذلك عن ازمة السودان وعن إفراج باكستان عن مئات الاسلاماويين المعادين لفرنسا وعن إضطهاد الرسام العالمي بابلو بيكاسو من قبل الإدارة الفرنسية.

إعلان

بيكاسو حين كان مهاجرا مثل كثيرين غيره

"بيكاسو... حين كان مجرد مهاجر مثل كثيرين غيره" هو موضوع غلاف "ليبراسيون" التي خصصت ملفا كاملا لمعرض يقيمه حاليا "متحف الهجرة" في باريس عن كيفية تعامل الإدارة الفرنسية مع الرسام العالمي الذي قضى، كما هو معروف، معظم حياته في فرنسا. "المعرض لا يحوي لوحات بقدر عرضه لمراسلات ووثائق عدة من بينها تقرير بوليسي سطر عام 1901 أخذ على بيكاسو مكان إقامته في باريس لدى الكاتولوني بيدرو ماناخ المعروف بانتمائه للفكر الفوضوي وأيضا رسمه الشحاذين وبنات الهوى". وقد استندت الإدارة الفرنسية الى هذا التقرير بالذات، تقول "ليبراسيون" لتبرير رفضها طلب الجنسية الذي تقدم به بيكاسو في أيار/مايو 1940 أي قبل أسابيع فقط من وقوع البلاد في قبضة النازيين. وقد اعتبرت "ليبراسيون" ان توقيت مثل هذا المعرض، وسط تقدم أفكار اليمين المتطرف يحمل أكثر من دلالة، لا بل "انه انذار" كما خلصت الصحيفة اليسارية.

تلاشي الآمال المعقودة على التغيير في السودان

دوما في صحيفة "ليبراسيون"، تحقيق عن "تلاشي الآمال المعقودة على التغيير في السودان". "لا خيار لدينا سوى الاحتجاج، لأنه سبق لنا ان اسقطنا حكما اقوى بكثير من الحكم الحالي" هذا بعض ما نقلته موفدة "ليبراسيون" الخاصة الى الخرطوم "باتريسيا اويون" عن معارضي الانقلاب العسكري، المستمرين بالمطالبة بعودة الحكم المدني. وتشير "ليبراسيون" الى انه حتى "لو بدا العسكر ممسكا بزمام الأمور، فإنه بات معزولا ويعلم جيدا انه سيضطر الى التفاوض" كما نقلت الصحيفة عن "جان هنري" المختصة بشؤون السودان" وقد اعتبرت ان "الشارع لم يفقد حيويته" وهو ما يراهن عليه منظمو المسيرة المقررة في ال17 من هذا الشهر الموعد المفترض لتسليم رئاسة المجلس الانتقالي للمدنيين.

باكستان تفرج عن أكثر من ألف اسلاماوي معاد لفرنسا

"عمران خان أطلق سراح مئات الاسلاماويين المعادين لفرنسا" عنوان مقال أصدرته "لوفيغارو". "لوفيغارو" تقول نقلا عن الاعلام الباكستاني انه "تم الافراج على أكثر من ألف من مناصري "حركة لبيك باكستان" التي أطلقت حملة عنيفة ضد فرنسا ورئيسها بعد نشر رسوم كاريكاتورية للنبي محمد في مجلة "شارلي ايبدو" في ايلول/سبتمبر 2020, وقد اعتبرت "لوفيغارو" ان رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان تراجع امام الحركة الاسلاماوية التي تحظى بدعم الجيش والتي باتت تملك قدرة على خلخلة الحكم المدني في باكستان.

في لبنان، إقبال على لوحات توليد الطاقة الشمسية

وفي صحف اليوم أيضا، تقرير من لبنان عن الاقبال على لوحات توليد الطاقة الشمسية. التقرير أعدته "ايلين سالون" مراسلة "لوموند" في بيروت التي نقلت عن "جان-بول صفير" الذي يملك شركة مختصة بالطاقة الشمسية ان "الطلب ازداد منذ انقطاع التيار الكهربائي ورفع الدعم عن المازوت، ما جعل هم اللبناني ينصب ليس فقط على سبل التوفير بل على انتاج الكهرباء" وقد نبهت "لوموند" في مقالها من نوعية بعض معدات توليد الطاقة الشمسية المعروضة حاليا ومن نشوب خلافات بين الجيران حول تقاسم المساحات المتاحة لتركيب اللوحات المولدة للطاقة على السطوح".

إسرائيل: إقرار الموازنة يخرج البلاد من ازمة غير مسبوقة

وفي سياق آخر نقرأ في كل من "لوموند" و"ليبراسيون" مقالات عن إقرار موازنة عام 2022 في إسرائيل ما يعد بحسب الصحيفتين "ضمانا لاستقرار حكومة الائتلاف برئاسة نفتالي بينيت بعد ثلاث سنوات من أزمة سياسية غير مسبوقة في تاريخ الدولة العبرية".

هل يجب الخوف من موجة خامسة من كوفيد-19؟

وختاما نشير الى ان جائحة كوفيد-19 عادت لتتصدر عناوين الصحف. "هل يجب الخوف من موجة خامسة في فرنسا؟" كتبت "لوفيغارو" في المانشيت فيما "لوموند" كرست صدر صفحتها الأولى لضرورة التلقيح الثالث. اما "لوباريزيان" فقد عنونت غلافها "الموجة الخامسة بدأت فعلا في فرنسا" وهوما اقر به رئيس الوزراء جان كستيكس فيما يستعد رئيس الجمهورية للتوجه للفرنسيين يوم الثلاثاء المقبل من اجل اقناع المترددين بضرورة اللقاح الثالث.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم