قراءة في الصحف الفرنسية

تلك هي فلسطين: زيتون ودماء

سمعي 05:59
عنصر من الشرطة الإسرائيلية يصوب سلاحه خلال الاشتباكات مع الفلسطينيين، الضفة الغربية ( 11 نوفمبر 2021)
عنصر من الشرطة الإسرائيلية يصوب سلاحه خلال الاشتباكات مع الفلسطينيين، الضفة الغربية ( 11 نوفمبر 2021) REUTERS - MOHAMAD TOROKMAN

في الصحف الفرنسية الصادرة يوم الجمعة في 12 تشرين الثاني/ نوفمبر 2021 مواضيع عن المؤتمر الدولي حول ليبيا الذي تستضيفه باريس وعن أزمة المهاجرين العالقين على أبواب أوروبا وعن قمة المناخ.

إعلان

فرنسا تعيد إطلاق عملية السلام في ليبيا 

"إعادة إطلاق فرنسا لعملية السلام في ليبيا" هو عنوان لمقال نشر في صحيفة "لوفيغارو" عن المؤتمر الدولي حول ليبيا المنعقد اليوم في باريس. تشير كاتبة المقال "إيزابيل لاسير" الى أن "فرنسا التي سبق لها ان اتهمت بالتفرد بالملف الليبي وبالانحياز للمشير خليفة حفتر، تبدو اليوم عازمة على تدويل الأزمة وقد نجحت للمرة الثالثة على التوالي بجمع رجلي البلد القويين: رئيس المجلس الرئاسي، محمد المنفي ورئيس مجلس الوزراء، عبد الحميد دبيبه حول خطة سلام تلحظ إقامة انتخابات تشريعية ورئاسية قبل نهاية العام وترحيل آلاف المرتزقة الأجانب". 

أنقرة تريد حلّ مشكلة الجهاديين الفرنسيين لدى الأكراد 

بدورها "لوبينيون" خصصت مقالا ل "تركيا التي تعدّ لاعباً أساسيا في ليبيا والتي لن يحضر رئيسها مؤتمر باريس إلا إذا جرى تحول في اللحظة الأخيرة " يقول كاتب المقال "جان- دومينيك ميرشيه" الذي أشار الى أن أنقرة عرضت على باريس مساعدتها في ملف الجهاديين الفرنسيين المحتجزين لدى القوات الكردية في شمال سوريا". 

فلسطين: موسم قطاف الزيتون يكاد لا يمرّ على خير 

" تلك هي فلسطين: زيتون ودماء" عنوان مقال نقرأه في "لاكروا" عن التعديات على موسم قطاف الزيتون في الأراضي الفلسطينية. موسم القطاف بدأ منذ الشهر الماضي وقد تم اقتلاع نحو 9300 شجرة زيتون منذ العام الماضي، كما نقل مراسل "لاكروا" في الضفة الغربية، "نيكولا روجيه" عن اللجنة الدولية للصليب الأحمر التي "تسعى لوقف تعديات المستوطنين، وهي غالبا ما تبلغ الذروة خلال موسم القطاف" بحسب اللجنة الدولية، كتبت "لاكروا" وقد أشارت إلى أن عشرين بالمئة من فلسطينيي الضفة يعتمدون على زراعة الزيتون لتأمين رزقهم. 

أزمة المهاجرين: الأنظار تتجه الى موسكو 

الصحف الفرنسية أفردت اليوم أيضا حيزا هاما لاحتشاد المهاجرين على حدود أوروبا لجهة بولونيا. "لور ماندفيل" كتبت في "لوفيغارو" عن "بولونيا التي تقف وحيدة للدفاع عن حدودها الشرقية" وقد تحدثت عن تعرضها ل "زعزعة عدائية ممنهجة لاستقرارها من قبل بيلاروسيا". "الأنظار تتجه الى موسكو" أشارت بدورها "لاكروا"، أما "لي زيكو" فقد خصصت مقالا ل "الاتحاد الأوروبي الذي يسعى لإخضاع بيلاروسيا لعقوبات جديدة".

الرياح الآتية من شرق أوروبا 

وقد رأت الصحيفة في افتتاحيتها التي حملت عنوان "الرياح الآتية من شرق أوروبا" أن "عددا من البلدان التي انضمت الى أوروبا ما بين 2004 و2009 لا تلتزم دولة القانون ولا المبادئ الأساسية للاتحاد" وقد عزت "لي زيكو" الأمر إلى "انهيار الآمال التي خلفها سقوط حائط برلين عدا عن القلق الوجودي الناتج عن التراجع الديمغرافي لتلك الدول نتيجة الهجرة نحو الغرب وانحدار الولادات والشعور بانعدام الأمان الجيوسياسي جراء تزايد الاستثمارات الروسية والصينية خاصة في مرافىء أوروبا" كتبت "لي زيكو".

في إفريقيا أكثر من مئة مليون مهددين بفعل الاحترار

وفي صحف اليوم أيضا تركيز على قمة المناخ في غلاسكو. ركزت كل من "لاكروا" و"ليبراسيون" على اتفاق اللحظة الأخيرة بين الولايات المتحدة والصين على زيادة التعاون بينهما للحد من آثار التغير المناخي من خلال خفض انبعاثات الميثان والتخلص تدريجيا من استهلاك الفحم. في "لوفيغارو" سلسلة مقالات عن التحديات التي تنتظر إفريقيا حيث أكثر من مئة مليون شخص مهددين بفعل تأثير الاحترار على القارة السمراء، وقد أشارت الصحيفة أيضا الى أن الاعتماد على الطاقة الشمسية قد يشكل حلا في المستقبل هذا فيما "لوباريزيان" أشارت الى أن عددا من المسائل ما زال عالقا قبل ساعات من صدور النص الختامي للمؤتمر هذا المساء. 

فرنسا ترد 26 قطعة أثرية لبنين 

في سياق آخر نقرأ في "ليبراسيون" ملفا هاما عن إعادة فرنسا 26 قطعة أثرية لبنين، وهي جزء من التحف الملكية التي استولت عليها فرنسا في القرن التاسع عشر والتي كانت معروضة في متاحف البلاد وتشكل القطع التي استعادتها كوتونو نقطة في بحر الآثار الإفريقية الموجودة في العالم.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم