ليبيا بين حلم الديمقراطية وشبح القذافي وحفتر

سمعي 06:07
المشير خليفة حفتر يترشح للانتخابات الرئاسية في ليبيا ( 16 نوفمبر 2021)
المشير خليفة حفتر يترشح للانتخابات الرئاسية في ليبيا ( 16 نوفمبر 2021) VIA REUTERS - KHALIFA HAFTARÕS MEDIA OFFICE

الانتخابات الرئاسية الليبية وخطر الانزلاق الأمني في هذا البلد، إضافة إلى أزمة المهاجرين في أوروبا وقرار بولندا بناء جدار على الحدود البيلاروسية، من بين المواضيع التي تناولتها الصحف الفرنسية الصادرة يوم الأربعاء في 17 تشرين الثاني/ نوفمبر 2021.   

إعلان

صحيفة لوفيغارو  اهتمت في أحد مقالاتها بترشح كل من سيف الإسلام القذافي وخليفة حفتر للانتخابات الرئاسية الليبية.   

كتبت ماريلين دوما أن ترشح الرجلين يهدد مجرى الانتخابات المقررة في 24 من الشهر المقبل، مضيفة أنه من المستحيل لهذين الرجلين القيام بحملة إنتخابية على كامل التراب الليبي بسبب الخلافات القديمة والجديدة مع المواطنين والميليشيات والجماعات المسلحة ومختلف التيارات السياسية الليبية.  

ويخشى جان لويس رومان، مدير مبادرة سياسة شمال إفريقيا، من تمسك المجتمع الدولي  بتاريخ الانتخابات الرئاسية لأن ذلك سيجعلها انتخابات بلا شرعية ومنافية لأسس الديمقراطية حسب تعبيره.  

الأحكام القضائية الصادرة على القذافي الإبن رغم إعفائه منها، والإتهامات التي تطال خليفة حفتر بارتكاب جرائم حرب، تقول الكاتبة، لا يمكن أن يتناساها الليبيون الذين يتطلعون لبناء دولة جديدة بعيدا عن النزاعات التي قسمت البلاد على مرّ السنوات الأخيرة.   

ونقلت الصحيفة آراء بعض الليبيين التي تفاوتت بين دعم سيف الإسلام القذافي، والتذمر من السياسيين الجدد الذين فشلوا في النهوض بالبلاد، والتخوف من انزلاق أمني جديد مع اقتراب موعد الانتخابات.  

جدل في إسرائيل حول الهجرة والسبب: الحرب الإثيوبية  

كتب لويس أومبير في صحيفة لوموند أن الجالية اليهودية من أصول أثيوبية تدعو السلطات الإسرائيلية إلى نقل الآلاف من أهاليهم الذين لا يزالون في أثيوبيا بسبب الحرب  التي تهدد حياتهم.    

ويشير الكاتب إلى المظاهرات التي خرج فيها اليهود الإثيوبيون في تل أبيب، مطالبين بترحيل أهاليهم من أثيوبيا. هذه المطالب أعادت الجدل في إسرائيل حول موضوع الهجرة ،ورغم أن الحرب لا تزال بعيدة عن أديس أبابا أين يتواجد العدد الأكبر من اليهود في أثيوبيا نإلا أن أحد المتظاهرين أعرب للصحيفة عن تذمره من طريقة تعامل السلطات الاسرائيلية مع الوضع خاصة أنها لا تعجل بالاجراءات الضرورية لنقل بني عمومته إلى إسرائيل وتتجاهل الخطر الذي يواجهونه في أديس أبابا  

وعلق الكاتب أن السلكات السلطات الإسرائيلية التي تجمعها علاقات جيدة بأديس أبابا تبدو متخوفة من اتخاذ إجراء ترحيل يهود أثيوبيا تجنبا لأي إحراج بين البلدين   

هل تمنع الجدران الحدودية تدفق المهاجرين إلى أوروبا ؟  

تناولت صحيفة لاكروا موضوع بناء بولندا لجدار على طول الحدود مع جمهورية بيلاروسيا الشهر المقبل ومن المتوقع أن يمتد على طول 180 كيلومترًا، أو نصف الطول الإجمالي للحدود بين البلدين. ويرى الكاتب أن البولنديين تأثروا كثيرا بخطابات الحكومة القومية التي رسمت صورة مليئة بالخوف وعدم الأمان وانتشار البطالة في البلد في حال فتحت الأبواب أمام المهاجرين.   

إضافة إلى ذلك ركزت الخطابات السياسية في بولندا على الخطر الذي يهدد البلاد بتوجيهها خطابا معاديا للمهاجرين المسلمين، ما تسبب في تخوف البولنديين من الإرهاب ودفعهم إلى مساندة الحكومة في مشروع بناء الجدار.   

ويشير الكاتب إلى أن بناء الجدران على الحدود بين البلدان أثبت أكثر من مرة أنه لا يحدّ من تسلل المهاجرين. ومن الأفضل التوجه إلى أساليب أخرى مثل الشراكة بين الدول الأوروبية في مجال تطوير تكنولوجيا الرصد والمراقبة على الحدود الأوروبية.  

بين الملف الأوكراني، إطلاق الصواريخ في الفضاء، أزمة المهاجرين ..ماذا يريد فلاديمير بوتين تتساءل صحيفة لوباريزيان.   

كتب هنري فارميه أن فلاديمير بوتين يواصل  تحدي الأوروبيين  ويزيد من الاستفزازات. ومع آخر حركة قام بها بوتين والمتمثلة في إطلاق صاروخ في الفضاء، هدد بطريقة غير مباشرة محطة الفضاء الدولية، ويتساءل الكاتب ماذا يريد بوتين خاصة أن موسكو متواجدة تقريبا في جميع القضايا الدولية الراهنة، سواء في سوريا أو إفريقيا أو أوروبا.   

وقال باسكال بونيفاس، مدير معهد العلاقات الدولية والاستراتيجية، إن الرئيس الروسي يسعى قبل كل شيء إلى إثبات وجوده، خاصة بعد الاهتمام الذي أولته الولايات المتحدة الأمريكية مؤخرا للصين. 

ويرى الكاتب أن بوتين يتلاعب بأعصاب المجتمع الدولي خاصة الأوروبيين، في افتعال الأزمات والتدخل في أخرى، لكنه لن يجازف في حرب أخرى على الأرض سواء في أوكرانيا أو غيرها، والظاهر أن المعارك انتقلت إلى الفضاء، علقت لوباريزيان وبقية الصحف الفرنسية حول هذا الموضوع.  

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

ابق على اطلاع دائم بالأخبار الدولية أينما كنت. حمل تطبيق مونت كارلو الدولية