"ناطور عمارتنا وزوجته طلبا محادثتي" أو الشعوب حين تكون ضحية لعبة الأمم

سمعي 06:13
شوارع بيروت
شوارع بيروت REUTERS - MOHAMED AZAKIR

من حملة الانتخابات الرئاسية في فرنسا إلى ازمة كوفيد-19 تعددت اهتمامات صحف اليوم التي نقرأ فيها أيضا عن ازمة الهجرة والصحراء الغربية والسودان وتونس وكنوز آل ثاني المعروضة حاليا في متحف البحرية الواقع في ساحة الكونكورد، إحدى أعظم ساحات باريس والتي خصصت لها صحيفة "لوموند" صفحة كاملة. 

إعلان

سوريون ممنوعون من العودة ولم يبق لهم سوى حلم الهجرة 

ولكن بداية: "ناطور عمارتنا وزوجته طلبا محادثتي" هذه الجملة استهل بها الروائي اللبناني "شريف مجدلاني" عاموده الدوري في صحيفة "لاكروا". المشهد يدور في بيروت والناطور ألآنف الذكر جاء ليعلن نيته العودة الى بلاده سيريلانكا بعد ان "تحطمت أحلامه بغد أفضل ووجد نفسه كغيره من العمال الأجانب ضحية انهيار لبنان". هذه الحادثة انطلق منها "شريف مجدلاني" ليتحدث عن هجرة أخرى، "هجرة السوريين الذين هم، خلافا للسيرلانكيين وغيرهم، محرومون من إمكانية العودة لبلادهم ولم يبق امامهم سوى بلاد حلم ما وراء البحار" كتب "شريف مجدلاني" في معرض حديثه عن مأساة المهاجرين على أبواب الاتحاد الأوروبي. شهادات بعض هؤلاء اللاجئين من اكراد العراق العالقين بين بيلاروسيا وبولونيا نقرأ عنها في "لوموند". شهادات مروعة عن تشردهم وسط البرد القارس في العراء حين اجبرهم البيلاروسيون على اقتحام الشريط الشائك البولوني، فيقذفون بالقنابل المسيلة للدموع وبخراطيم المياه من الجهة المقابلة. وقد لخص أحدهم الوضع كالاتي أصبحنا "مجرد احجار شطرنج تدفع بها دولتان أعداء للتحارب فيما بينهما". 

الصحراويون عالقون بين الجزائر والمغرب 

مجرد احجار شطرنج ... الا يجوز مثل هذا التوصيف أيضا على الصحراويين كضحايا للصراع الدائر بين المغرب والجزائر. "ليبراسيون" نشرت تحقيقا عن أوضاع مخيمات اللاجئين الصحراويين في تندوف لجهة الجزائر، وتلاشي "حل الاستفتاء الذي اعدت له الأمم المتحدة لوائح شطب لا تعترف بها المغرب وباتت" خلص "سيايان ماسيه" موفد الصحيفة الخاص الى تندوف، "منسية في ادراج مقر المنظمة الدولية في نيويورك على غرار هذا النزاع المستمر منذ رحيل المستعمر الاسباني قبل 

45 عاما". 

نسوية الدولة في تونس فيما هو ابعد من الرمز 

نبقى في المغرب العربي لنقرأ في "لي زيكو" عن "نسوية الدولة في تونس فيما هو ابعد من الرمز" كما عنونت الصحيفة الفرنسية مقالها. كاتبة المقال "صوفي امسيلي" انطلقت من "تعيين امرأة في موقع رئاسة الحكومة" واعتبرت ان "الهدف منه يتجاوز ضرورة تحويل الأنظار عن استئثار الرئيس قيس السعيد بمجمل السلطات" بل انه "استكمالا لظاهرة نسوية الدولة التي انفردت بها تونس في العالم العربي والتي اعتمدها اول رئيس للبلاد الحبيب بورقيبة" كتبت "لي زيكو" وقد خلصت الى "ضرورة انقاذ ميزة تونسية أخرى هي الديمقراطية التي يجب تكون خاتمة الربيع العربي". 

السودان: القمع مستفحل بالتلازم مع تعاظم الغضب 

لكن مثل هذه الخاتمة ما زالت بعيدة المنال، وقد عكست صحف اليوم هذا الواقع من خلال مقالات عن السودان حيث "بات القمع مستفحلا بالتلازم مع تعاظم الغضب" كتبت "لاكروا" التي نقلت عن مراسلتها في الخرطوم "اوغوستين باسيلي" ان "عزم مؤيدي الديمقراطية ما زال على حاله بعد أكثر الأيام دموية شهدتها البلاد منذ الانقلاب العسكري في 25 من تشرين الأول/أكتوبر", هذا فيما "لوفيغارو" كتبت عن "هروب الانقلابيين السودانيين الى الامام."

لا بد من نقاش خيار توليد الكهرباء من الطاقة الذرية 

وماذا عن الشأن الفرنسي في صحف اليوم؟ "لوموند" خصصت المانشيت لرهان "الرئيس ماكرون على الطاقة النووية لتوليد الكهرباء" على اعتبار ان المفاعلات النووية ضمانة لاستقلالية الإنتاج وحلا لمشاكل الاحترار. لكن "لوموند" اشارت في افتتاحيتها ان مشروع بناء مفاعلات نووية جديدة يجب ان يخضع للنقاش ولشروحات كثيرة خاصة ان مسألة الامان باتت على المحك نظرا لمخاطر النفايات النووية وكلفة التخلص منها. 

هل سأم الرأي العام من "ايريك زمور"؟ 

"لاكروا" "لوباريزيان" و"لوبينيون" خصصت كل منه المانشيت لتحد آخر يواجه الرئيس ماكرون وهو تحدي الموجة الخامسة من كوفيد-19" هذا فيما "لوفيغارو" جعلت من الآمال المعقودة على مرشحي حزب الجمهوريين موضوعها الأول خاصة مع بدء افول نجم الصحفي اليميني المتطرف أريك زمور وهو ما عكسه استطلاع للرأي انفردت "لي زيكو" بنشره وسجل تراجعا طفيفا في شعبية زمور اظهر نوعا من ملل الرأي العام منه. 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

ابق على اطلاع دائم بالأخبار الدولية أينما كنت. حمل تطبيق مونت كارلو الدولية