قراءة في الصحف الفرنسية

أثيوبيا بلد على حافة الهاوية

سمعي 05:41
رئيس وزراء أثيوبيا آبي أحمد وزعيم حزب التيغراي مخائيل يتصدران غلاف صحيفة ماليدا المحلية ( 03 نوفمبر 2021)
رئيس وزراء أثيوبيا آبي أحمد وزعيم حزب التيغراي مخائيل يتصدران غلاف صحيفة ماليدا المحلية ( 03 نوفمبر 2021) © ( رويترز)

من المواضيع التي تناولتها الصحف الفرنسية يوم الإثنين في 22 تشرين الثاني / نوفمبر 2021، الشأن الأثيوبي والتخوف من دخول البلاد في حرب أهلية لا نهاية لها، إضافة إلى الجدل حول عودة رئيس الوزراء السوداني إلى منصبه، والأزمة الإنسانية التي تهدد أكثر من نصف سكان أفغانستان.    

إعلان

صحيفة لاكروا : أثيوبيا بلد على حافة الهاوية  

عنون لوران لارشيه مقاله :آبي أحمد من السلام إلى الحرب، ويرى الكاتب أن آبي أحمد الحاصل على جائزة نوبل للسلام تقديرا لجهوده في تحقيق السلام والتعاون الدولي أصاب المجتمع الدولي بخيبة أمل كبيرة بعد التطورات الأمنية التي تعيشها أثيوبيا، مضيفا أن آبي أحمد لن يتراجع في حربه ضد التيغراي وهو أمر خطير لأنه سيؤدي بالبلاد إلى حرب دامية سيموت فيها الآلاف.  

وقالت عالمة الأنثروبولوجيا كاتيل موراند أن ما يحدث غير مفهوم، حيث بدأ آبي أحمد بالفعل في إصلاحات لبدء مسار الديمقراطية في أثيوبيا، لكن حركة التحرر التي ألهمها انقلبت ضده. 

ونقلت لاكروا عن أحد مسؤولي مؤسسة مساعدات دولية أن الحصار المفروض على منطقة تيغراي يمنع وصول المساعدات إلى المدنيين، وعجز الأطباء عن الوصول إلى ضحايا الحرب لإغاثتهم. 

أفغانستان تعيش أسوأ أزمة إنسانية على وجه الأرض 

في مقال لغزال غواشيري أفاد الكاتب أن المستشفيات الأفغانية لم تعد قادرة على استيعاب المرضى والتكفل بالحالات الحرجة بسبب نقص الإمكانيات بعد تجميد أموال البنك المركزي الأفغاني منذ استيلاء طالبان على السلطة.  

ونقل الكاتب شهادات بعض المواطنين الأفغان الذين شاهدوا أولادهم يموتون في مستشفى إقليم هلمند في جنوب أفغانستان بسبب الأمراض الناتجة عن سوء التغذية الحاد، مضيفا أن عددا كبيرا من الأفغان فقدوا عملهم منذ تولي طالبان الحكم وأصبحوا عاجزين على اقتناء المواد الأساسية الضرورية من الأغذية. 

وأفادت لوموند أن ما لا يقل عن 22 مليون أفغاني أي أكثر من نصف السكان يواجهون انعدام الامن الغذائي، وتسعة ملايين شخص مهددون بالمحاعة حسب آخر تقرير لبرنامج الأغذية العالمي والزراعة للأمم المتحدة.  

في السودان: عودة رئيس الوزراء إلى السلطة والشارع يندد بالاتفاق الذي يريد خداع الشعب 

أشارت صحيفة ليبيراسيون إلى المظاهرات التي اجتاحت شوارع الخرطوم يوم الأحد احتجاجا على ما وصفوها بالصفقة مع قادة الإنقلاب، وتضيف الصحيفة أن المجلس العسكري أدرك أنه فاقد للشرعية ويعاني من نقص الأموال، ومنه قرر إعادة حمدوك من أجل تبييض أو شرعنة الانقلاب، حسب الباحث السوداني خلود خير، الذي أضاف أن المجلس العسكري يظهر للعلن أنه يقدم تنازلات كثيرة إلا أن الواقع يثبت أن العسكر يحتفظون بالسلطة لتجنب المحاسبة والاحتفاظ بمصالحهم الاقتصادية. 

ويقول مجدي الجزولي الباحث في معهد ريفت فالي أن كبار السن يوقعون اتفاقيات، والأطفال يموتون بالرصاص في الشوارع، معلقا أن السودان لديه جيل جديد يريد مستقبلا مختلفا للبلاد والوضع الحالي لن يستمر طويلا لأن السودانيين أدركوا أنهم هم من يملكون مفاتيح التغيير.  

شبح موسكو يحوم فوق أوروبا 

كتب نيكولا بيفراز في صحيفة لوفيغارو أن روسيا تتبع استراتيجية واضحة تتمثل في خلق الفوضى وتأجيج الخوف في أوروبا والعمل على تقسيم الاتحاد الأوروبي وعزله عن الولايات المتحدة الأمريكية، مضيفا أن فلاديمير بوتين لديه طموحا كبيرا للتوسع داخل أوروبا عن طريق العمل على إشعال الأزمات الدبلوماسية.  

ويشير الكاتب إلى أن الاتحاد الأوروبي الذي أضعفه البريكسيت، والحملة الانتخابية للرئاسيات الفرنسية، إضافة إلى رحيل المستشارة الألمانية انجيلا ميركل وملفات الهجرة وحق اللجوء ومراقبة الحدود، يعتبر اليوم في موقع ضعف أمام الأزمات المشتعلة على حدوده الشرقية، خاصة في ما يتعلق بملف المهاجرين الذين أصبحوا الورقة الأكثر تأثيرا على غالبية دول الاتحاد الأوروبي في ظل التحديات الكثيرة التي تواجهه. ص 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم