"رافال" التي كانت تعتبر "غير صالحة للبيع" تحقق نجاحا دوليا

سمعي 06:32
مقاتلات "رافال" تابعة للبحرية الفرنسية
مقاتلات "رافال" تابعة للبحرية الفرنسية © أ ف ب

في الصحف الفرنسية الصادرة اليوم كلام كثير حول طلبية قياسية لطائرات "رفال" وقعتها الامارات خلال الجولة الخليجية للرئيس ايمانويل ماكرون. 

إعلان

عقد تاريخي لـ "رفال" في الامارات 

قراءتنا لصحف اليوم نبدأها ب "لوفيغارو"، وهي الجريدة التي تمتلكها كما هو معروف، مجموعة "داسو" المنتجة ل "رافال" وغيرها من الطائرات الحربية والمدنية. "عقد تاريخي ل "رفال" في الامارات" كتبت "لوفيغارو" بالخط العريض في صدر صفحتها الأولى. مقاتلة "رافال" التي كانت تعتبر "غير صالحة للبيع منذ إطلاق نموذجها الاولي عام 1991 حققت فيما بعد نجاحا دوليا كذب المراهنين على فشلها" بحسب "لوفيغارو" وقد لفتت الى ان "الاتفاقية التي وقعتها الامارات لشراء ثمانين طائرة لم يسبق ان شهدت فرنسا مثلها". 

فرنسا تملأ فراغا خلفه الانسحاب الأميركي من الشرق الأوسط 

إنها "ديبلوماسية الطلبيات" كتبت بدورها "ليبراسيون". الصحيفة نقلت عن الباحث لدى "المعهد الفرنسي للعلاقات الدولية" "جان-لو سمعان" ان "الصفقة تحمل في طياتها رسالة سياسية موجهة للولايات المتحدة التي تلكأت ببيع ال F-35 الذي تنتجه "لوكهيد-مارتن" الأميركية الى أبو ظبي". وتشير "ليبراسيون" الى ان "الرئيس الفرنسي السابق كان يحلم بتصدير اول مقاتلة "رافال" لكنه فشل بمسعاه. ما غير المعادلة" تضيف الصحيفة هو "انسحاب الولايات المتحدة تدريجيا من منطقة الشرق الأوسط وتواطئ فرنسا مع الامارات التي تأتي في المرتبة الخامسة من بين زبائن الصناعات العسكرية الفرنسية. هذا التواطؤ يعكسه ما كشفه موقع "ديسكلوز" للصحافة الاستقصائية" تقول "ليبراسيون" عن "علم فرنسا على الأقل منذ 2017 بخرق أبوظبي للحظر الذي فرضه مجلس الامن على ليبيا، من خلال تسليحها المشير خليفة حفتر". 

شكوى ضد السعودية والامارات امام المحاكم الباريسية 

"لوموند" خصصت مقالا للشكوى التي قدمت البارحة، في باريس، ضد وليي عهد السعودية والامارات بتهمة القيام بجرائم حرب وتمويل الإرهاب في إطار حرب اليمن. الشكوى تقدم بها المحامي الفرنسي "جوزيف بريهام" باسم ثمانية مواطنين يمنيين و"المركز القانوني للحقوق والتنمية" وهو منظمة غير حكومية يمنية، مقرها صنعاء وتعتبر قريبة من الحوثيين. وتشير "لوموند" في مقالها الى ان المحامي "بريهام" كان قد زار مناطق المتمردين الحوثيين للتحقق من الاضرار التي تتسبب بها الأسلحة الفرنسية التي بيعت للسعودية والامارات. شكواه تتضمن وقائع معروفة وموثقة من قبل الأمم المتحدة ومنها استهداف المدنيين خلال عرس في صنعاء عام 2015 وخلال دفن بعد عام في المدينة نفسها ما خلف أكثر من مئة قتيل و500 جريح" يقول كاتب المقال "كريستوف اياد".

التغاضي عن القيم الإنسانية لا يبرره الا المصلحة العليا 

وقد اعتبر ان "جديد الشكوى هو ربطها بين ما بين تنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية والتحالف السعودي الاماراتي". ويقول المحامي جوزيف بريهام إن "الامارات تحديدا مولت انسحاب التنظيم الإرهابي من مرفأ المكلا عام 2016. ومن بين عناصره آنذاك بيتر شريف الذي يقضي حاليا فترة حكمه في فرنسا بسبب ضلوعه باستقدام الاخوة كواشي منفذي اعتداء شارلي ايبدو الي اليمن لتلقي التدريب فيها" وقد اشارت "لوموند" في افتتاحيتها الى ان الرئيس ايمانويل ماكرون ينفرد بكونه اول قائد غربي يلتقي رسميا ولي العهد السعودي محمد بن سلمان منذ تحميله مسؤولية إعطاء الامر بتصفية المعارض جمال خاشقجي بطريقة وحشية في تقرير للمخابرات الأميركية" وتشير "لوموند" الى ان مصلحة فرنسا يمكن ان تبرر الجولة على بلدان تخالف قيمها بشكل صارخ. اما تقييم الجولة فهو يقاس بنتائجها" خلصت "لوموند". 

هل تعيد استقالة قرداحي المياه الى مجاريها؟ 

"ماكرون عمل على إقالة وزير لبناني من اجل تهدئة ثورة الغضب السعودية" عنوان مقال "ليبراسيون" عن المنحى اللبناني لزيارة ماكرون للسعودية. كاتبة المقال "هالة قضماني" نقلت عن مصادر لبنانية ان "استقالة وزير الاعلام اللبناني جورج قرداحي الذي تسبب بقطع العلاقات الديبلوماسية مع السعودية جاءت نتيجة مفاوضات بدأت منذ أسبوعين بين ديبلوماسيين فرنسيين ومحاورين لبنانيين من بينهم حزب الله وحزب المردة اللذان يدعما قرداحي. قضماني اشارت الى ان اعلان الاستقالة يعتبر متنفسا مهما صغر حجمه للاقتصاد اللبناني المتداعي. العملة سجلت ارتفاعا طفيا مقابل الدولار أسعار الوقود هبطت قليلا" كتبت "ليبراسيون" وقد اعتبرت ان ماكرون حقق اختراقا في الملف اللبناني وان الكرة باتت في الملعب السعودي. 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

ابق على اطلاع دائم بالأخبار الدولية أينما كنت. حمل تطبيق مونت كارلو الدولية