قراءة في الصحف الفرنسية

"لوبوان": فرنسا.. وكر للجواسيس

سمعي 05:36
عناصر من الشرطة الفرنسية
عناصر من الشرطة الفرنسية رويترز

من أبرز المواضيع التي عالجتها الاسبوعيات والصحف الفرنسية الصادرة اليوم: معضلات حرب اليمن على خلفية جولة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في الخليج ومسألة الهجرة السرية ومآسيها، عدا عن ملف خاص أعدته مجلة "لوبوان" حول تدخلات المخابرات الأجنبية في فرنسا.

إعلان

مخابرات المغرب اخترقت المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية 

هذا الملف جعلت منه "لوبوان" موضوع الغلاف تحت عنوان "فرنسا، وكر للجواسيس" ومن أبرز ما ورد فيه مقال عن محمد ب. وهو "عميل سري مغربي، صدر بحقه أمر بالتوقيف منذ آذار/مارس 2018 بتهمة رشوة موظفين عموميين في فرنسا. إلا أنه أفلت من ملاحقة الشرطة له" تقول "لوبوان" وقد لفتت إلى أن "محمد ب. عنصر أساسي في المخابرات المغربية، افتضح امره عام 2016 لدى حصول المخابرات الفرنسية على معلومات حول قيام شرطيين من خفر الحدود في مطار اورلي بتسليم وثائق سرية لدولة أجنبية". "لوبوان" أشارت أيضا الى ان "مهمة محمد ب. كانت تعزيز سيطرة المخزن على ممارسة الإسلام في أوروبا وقد نجح في اختراق المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية من خلال رئيسه محمد موسوي". وقد اكدت "لوبوان" ان "ايصالات ايجار شقة الموسوي كانت ترسل مباشرة الى ملحق بالسفارة المغربية يعتبر الرجل رقم 3 لدي مديرية المخابرات المغربية في باريس". 

شكوى ضد السعودية والامارات بالإرهاب وجرائم ضد الإنسانية 

وفي سياق آخر نقرأ اليوم في "لوجورنال دو ديمانش" مقالا عن علاقة تنظيم "القاعدة في شبه الجزيرة العربية" المتواجد بكثافة في اليمن مع التحالف السعودي الاماراتي. "لوجورنال دو ديمانش" ارتكزت الى تصريحات "جلال الرويشان" نائب رئيس الوزراء لشؤون الامن في حكومة أنصار الله التي يسيطر عليها الحوثيون في صنعاء والى تصريحات المحامي الفرنسي جوزيف بريهام الذي تقدم بشكوى ضد وليي عهد السعودية والامارات بتهمة القيام بجرائم حرب وتمويل الإرهاب بالتزامن مع جولة الرئيس الفرنسي على ثلاثة من دول الخليج هي السعودية والامارات وقطر. "جوزيف بريهام" تقدم بشكواه باسم "المركز القانوني للحقوق والتنمية" وهي منظمة غير حكومية يمنية مقربة من الحوثيين وقال ل "لوجورنال دو ديمانش" انه لا يرى كيف يمكن لمسؤولي التحالف الإفلات من تهمة التواطؤ مع الإرهاب نظرا لارتباطهم بتنظيم "القاعدة في شبه الجزيرة العربية" الذي ينتمي اليه أيضا بيتر شريف الذي يقضي حاليا فترة حكمه في فرنسا بسبب ضلوعه باستقدام الاخوة كواشي منفذي اعتداء شارلي ايبدو الي اليمن. وفي "لوموند" نقرأ بالمقابل مقالا عن سلطان العرادة، محافظ مأرب آخر معاقل الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا التي تتعرض منذ عامين لحرب استنزاف من قبل الحوثيين. 

قتلى من قلة اللجوء 

في "لوبوان" نقرأ تحقيقا عن "الحراقة" وهو الاسم الذي تطلقه بلدان شمالي افريقيا على المهاجرين السريين الذين يحلمون بمستقبل أفضل في أوروبا. تقول "لوبوان" إن الهجرة السرية من الجزائر والمغرب وتونس سجلت أرقاما قياسية منذ عامين. وقد تجاوزت محاولات الالتحاق بالشاطئ الاسباني على زوارق الموت ستة عشر ألف. في المقال شهادات عدة لتلامذة فر بعضهم من دون معرفة أهلهم. بدورها "لوبس" توجهت الى مدينة كاليه لتتحدث عن "القتلى من قلة اللجوء" كما عنونت مقالها في إشارة الى مأساة 24 تشرين الثاني/نوفمبر، التي شهدت مقتل 27 مهاجرا وهم يحاولون العبور الى إنكلترا في قارب مطاطي. هذا فيما "لوجورنال دو ديمانش" نشرت تحقيقا عن مخيم اللاجئين في جزيرة "ليسبوس" اليونانية التي من المتوقع ان يزورها اليوم البابا فرنسيس الذي انتقد لدى وصوله الى اليونان "الأنانية القومية" لأوروبا في كيفية تعاملها مع أزمة الهجرة".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم