قراءة في الصحف الفرنسية

الطالبات المغربيات يتمردن على ظاهرة التحرش الجنسي في جامعات المملكة

سمعي 06:27
امرأة معنفة حزينة
امرأة معنفة حزينة © (pixabay)

أفردت الصحف الفرنسية الصادرة يوم الإثنين في 03 كانون الثاني/ يناير 2022 عناوينها للانتخابات الرئاسية الفرنسية، لكنها لم تغيب شؤون العالم العربي من المغرب الى سوريا واليمن. 

إعلان

بعد القنابل، جوع وفقر في حلب 

قراءتنا للصحف الفرنسية الصادرة اليوم، نبدأها ب "حلب حيث حل الجوع والفقر مكان القنابل" عنوان مقال "لوفيغارو" عن "ثاني مدن سوريا التي بات %90 من أهاليها تحت خط الفقر" كتبت "غيون دو مونجو" موفدة "لوفيغارو" الخاصة الى حلب. وقد نقلت عن أهاليها أن "الحرب المسلحة تبعتها حرب اقتصادية قد تكون أكثر بأسا". لقد "خلف القصف ردما وأنقاضا لا يقوى أحد على رفعها" تابعت "لوفيغارو" التي لفتها "النقص في الرجال في جميع البلاد. لقد ماتوا خلال المعارك أو فقدوا كما هي حال مئة ألف سوري أو أنهم هجروا البلاد" تقول "لوفيغارو" وقد نقلت عن مديرة إحدى المدارس أن "أطفالا كثر يعيشون مع جدودهم وأنه يستشف لدى هؤلاء شيئا من الغضب والحقد والعنف". 

الفنون عادت الى المكلا، عاصمة حضرموت 

في صحف اليوم أيضا تحقيق نشرته "لاكروا" عن المكلا، عاصمة حضرموت في جنوب اليمن. "كانتان مولر" مراسل "لاكروا" خص مقاله للصحوة الفنية التي عرفتها مدينة المكلا منذ إفلاتها من قبضة تنظيم القاعدة. وقد أشارت "لاكروا" الى أن "إحدى المشاريع الفنية سمحت بإعادة احياء أوركسترا المكلا في شهر آب/ أغسطس الماضي لأول مرة منذ عام 1994". 

ثورة الطالبات المغربيات ضد التحرش الجنسي 

ونقرأ في "لاكروا" عن "ثورة الطالبات المغربيات ضد التحرش الجنسي في جامعات المملكة" وهو عنوان مقال كشف عن إخضاع أستاذ في مدرسة التجارة في جامعة محمد الأول في وجدة إحدى طالباته لابتزاز جنسي لقاء الحصول على علامات جيدة لكنها لم تسكت على الأمر بل فضحت الأستاذ من خلال نشر رسائله الإلكترونية.

وتشير كاتبة المقال "ماري فيردييه" نقلا عن "الجمعية المغربية لحقوق الإنسان" إن "ظاهرة الابتزاز الجنسي متفشية منذ سنوات في المغرب وكان دوما يجري التستر عليها لكن طالبات اليوم تجرأن لأول مرة على فضح الأمر. فتحركت السلطات" كتبت "لاكروا" وقد لفتت الى "أن التحرش الجنسي ما زال يعد آفة في المغرب حيث %55 من النساء صرحن عن تعرضهن للتحرش الجنسي عام 2019. وتصل هذه النسبة الى ما يقارب ال %90 لدى الشابات بين17 و28 عاما.  ودوما عن المغرب نقرأ في "ليبراسيون" عن تعرض المعارضة "دنيا الفيلالي" وزوجها للتهديد بسبب نشرها على يوتيوب شرائط عن الفساد والقمع في المغرب. 

في فرنسا "علم بالناقص علم بالزائد" وجدل فاض عن حده 

والآن الى الشأن الفرنسي والتعليقات المتعددة التي أثارتها مسألة إزالة العلم الأوروبي عن قوس النصر في باريس. العلم الأوروبي تم رفعه كما هو معروف بمناسبة بداية الرئاسة الفرنسية الدورية للاتحاد الأوروبي في مطلع هذا العام، ما أثار حفيظة اليمين واليمين المتطرف الذي اتهم مرشحوه للانتخابات الرئاسية الفرنسية الرئيس ماكرون بمحو هوية فرنسا وإهانة تاريخها. "علم بالناقص علم بالزائد وجدل فاض عن حده" كتب "غيوم تابار" في "لوفيغارو" وقد انتقد، بالرغم من اعتباره أنه لا يجب منع النقاش، أي نقاش، انتقد الافراط والمبالغة التي أثارها رفع العلم الأوروبي لكن الكاتب في صحيفة "لوفيغارو" أقر من جهة أخرى أن "عدم رفع العلم الفرنسي الى جانبه يعتبر هفوة تسجل على فريق ماكرون". 

إذا كان من هفوة فهي بالدرجة الأولى بحق أوروبا 

بدورها "لاكروا" رأت في افتتاحيتها أنه إذا كان من هفوة " فهي بالدرجة الأولى بحق أوروبا وذلك بسبب رفع علمها على معلم يمثل غزوات نابوليون الأوروبية ". وقد خلص كاتب المقال "جيروم شابيوي" إلى أنه "من محاسن الجدل أنه يذكر بأن الاتحاد الأوروبي يستحق التكريم بسبب السلام الذي أتى به. "لوبينيون" انتقدت بشدة الهيستيريا التي طبعت النقاش واعتبرتها هزيمة فرنسية بامتياز. 

بعد إجراءات مكافحة كوفيد، خوف من الفوضى 

الى جانب مسألة العلم هذه التي أجّجها الاستحقاق الرئاسي والمطامع الانتخابية، برزت مسألة الإجراءات الجديدة التي اتخذتها الدولة الفرنسية لمكافحة كوفيد. "ليبراسيون" و"لوباريزيان" جعلتا منها موضوع الغلاف وقد تخوفت كل منهما من الفوضى التي قد تستشري في المؤسسات العامة من مواصلات ومستشفيات ومدارس وغيرها فيما "لوفيغارو" اعتبرت إجراءات التباعد الاجتماعي اقتصادية أكثر منها صحية.   

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم