قراءة في الصحف الفرنسية

صحيفة لوفيغارو: إيمانويل ماكرون يحذر من "هشاشة الديمقراطية"

سمعي 05:24
الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في قصر الإليزيه
الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في قصر الإليزيه REUTERS - POOL

من بين أبرز ما تناولته الصحف الفرنسية  يوم الأربعاء  12 كانون الثاني / يناير 2022، قراءة  في كلمة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون للصحافيين بمناسبة العام الجديد، وموضوع عن المشهد السياسي في الجزائر في ظل سجن رئيس حزب سياسي، بالإضافة الى مقال عن الدور الأوروبي في الأزمة الأوكرانية.

إعلان

تقول صحيفة لوفيغارو إن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون اقترح خلال كلمته بمناسبة تقديم التهاني بالعام الجديد للصحافيين، تربية مدنية جديدة في جميع مراحل التعليم من أجل تعليم المخاطر التي تواجه الديمقراطية لحمايتها وتعليم الشباب قيم فرنسا.

وفسّر إيمانويل ماكرون صعود اليمين المتطرف في فرنسا بصدمة الضمير الناجمة عن ارتفاع الشعور بحالة اللامساواة وتراجع التصنيع في البلاد.

وقال الرئيس الفرنسي إن هذا الوضع ليس حتميا شرط أن يتم إقناع المجتمع بمشروع مستقبلي قوي قائم على قيم قوية.

وأوضحت يومية لوفيغارو أن كلمة الرئيس الفرنسي ليست إعلانا لترشحه للانتخابات الرئاسية المقبلة لأن المكان والوقت غير مناسبين، لكن مع توالي الضربات الصغيرة والمتتالية بدأ الرسم يتضح بشكل أكثر وضوح حول نيته في الترشح.

وتابعت يومية لوفيغارو أن ماكرون تطرق الى موضوع تنظيم عمل الشركات الرقمية العالمية من خلال الحصول على الحقوق المجاورة قائلا: "لقد كانت معركة هوميروس وقد ربحناها".

كما أبدى الرئيس الفرنسي رضاه في ملف فرض الضرائب على الشركات الأمريكية الكبرى GAFAM، لكن المعركة لم تنته بعد وستكون على جدول أعمال الرئاسة الفرنسية للاتحاد الأوروبي.. وأضاف ماكرون: "نحن في طليعة هذه المعركة الأوروبية والدولية لبناء نموذج اقتصادي قابل للتطبيق". 

واختتمت لوفيغارو مقالها بالقول ربما المشروع سيكون طلائعيا لكن مع قائد يمكنه التغيير في أقل من ثلاثة أشهر.

صحيفة لاكروا: أوكرانيا موضوع أوروبي 

أفادت يومية لاكروا  أن روسيا تمارس ضغوطا مكثفة على أوكرانيا، فهي تريد منع هذه الدولة المستقلة من الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي. 

فمنذ أسابيع عدة حشدت موسكو عشرات الآلاف من الجنود على الحدود بين البلدين.

وتابعت لاكروا أن كييف تقاوم بالتأكيد التحركات الروسية وتسعى الى ممارسة حقها في اختيار تحالفاتها، فالأمر متروك للأوكرانيين في أن يكون لهم ما يريدون. 

لكن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يريد من جهته التفاوض المباشر مع الولايات المتحدة، إذ أن روسيا تستخدم مكانتها كقوة عالمية للعب ورقة أوكرانيا للمقايضة بها خلال مفاوضاتها حول نزع السلاح النووي وتقاسم النفوذ في أوروبا.

وأدت الاستراتيجية الروسية، بحسب لاكروا، الى فتح محادثات مع واشنطن وهي مناقشات تلقى الترحيب إذا استطاعت خفض التوتر في المنطقة ولم تؤد إلى اتفاقات على حساب الأوروبيين. 

وأوضحت افتتاحية لاكروا أن حلف شمال الاطلسي سيظل على المدى الطويل، لكن يمكن للاتحاد الأوروبي استخدام أوراق أخرى في المسائل الاقتصادية والرقمية.

 كما يجب على الدول الأوروبية تطوير رؤية مشتركة للتهديدات التي تواجهها حتى تتمكن من الاستجابة بطريقة منسقة. وهذا ما سيتم التسريع به خلال فترة الرئاسة الفرنسية للاتحاد الأوروبي. 

صحيفة لوموند: المعارضة الشرعية في مرمى السلطة بالجزائر 

صحيفة لوموند أفادت أنه تمت مقاضاة فتحي غارس العضو في الحركة الديمقراطية والاجتماعية (MDS) وهو تشكيل يساري علماني بتهمة  "مهاجمته رئيس الجمهورية".

ويمثّل هذا الحكم الصادر بحق رئيس حزب قانوني أقرته السلطات، تصعيدًا جديدًا للقمع في الجزائر، بحسب اليومية الفرنسية، مما يثير قلق المعارضين والمحامين.

وتابعت الصحيفة أن حزب التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية (RCD) بات في مرمى هدف السلطات الجزائرية حيث أبلغت وزارة الداخلية الحزب " بعدم فتح مقره للحركات النقابية أو القوى السياسية الأخرى لعقد اجتماعات سياسية ".

ويعدّ حزب التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية (RCD) من أوائل أحزاب المعارضة التي تم تشكيلها في أعقاب الانفتاح السياسي الذي أعقب المظاهرات في أكتوبر 1988. وهو معرض لخطر الحل، مثله مثل حزب الاتحاد من أجل التغيير والتقدم (UCP) وحزب العمال الاشتراكي (PST) .

التطبيق الحرفي للقانون الذي يحكم حياة الأحزاب السياسية الجزائرية على مدى ثلاثة عقود، يعني أن الأحزاب السياسية القانونية ممنوعة الآن من ممارسة النشاط السياسي والنضال  خارج مقراتها الرسمية.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم