قراءة في الصحف الفرنسية

ليست نكتة : إفريقيا هي مستقبل العالم

سمعي 06:27
عاصمة إفريقيا الوسطى، بانغي
عاصمة إفريقيا الوسطى، بانغي © رويترز

العلاقات الروسية الأوروبية ومخاوف نشوب حرب بين روسيا وأوكرانيا، إضافة إلى الدور الذي تلعبه إفريقيا في اقتصاد العالم خلال السنوات المقبلة، وموجات الهجرة والفرار من الجحيم الفينزويلي من المواضيع التي تناولتها المجلات هذا الأسبوع  

إعلان

صحيفة لوجورنال دو ديمانش الأسبوعية أجرت مقابلة مع الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون حول الازمة الأوكرانية وعودة الحوار بين روسيا والولايات المتحدة الأمريكية  

الرئيس الفرنسي عبر عن ارتياحه لاستراتيجية الحوار التي تتبعها الأطراف المعنية بالأزمة الأوكرانية، موضحا أن النتيجة ستكون مثمرة .وقال ماكرون: *إن الولايات المتحدة تفعل نفس ما كنت أفعله منذ عدة سنوات، إنهم يتحدثون إلى الروس. والوضع الراهن يتطلب هذا الحوار لأن الأمن الجماعي أصبح مهددا إذا تواصلت هذه الأزمة* 

وشدد الرئيس الفرنسي على الأوروبيين حريصون على التقدم في عملية الحوار الروسي الأمريكي وإيجاد حل للأزمة الأوكرانية، مؤكدا أن أوروبا لم تفقد وزنها الدبلوماسي وتأثيرها على أطراف الخلاف    

مجلة لوبوان  خصصت ملفا كاملا العلاقات الدولية الروسية 

أشارت المجلة إلى أن فلاديمير بوتين سارع للتدخل في كاراخستان، لأن أي اضطراب او تمرد على حدوده الجنوبية يعتبر خطرا عليه، وهو ما كشف يعلق الكاتب هشاشة الأنظمة الاستبدادية التي أقامها حول روسيا  

وأضافت لوبوان أن الموقع الجغرافي لكازاخستان مميز حيث المنافسة الروسية الصينية، بعد أن دشنت الأخيرة طرق الحرير الجديدة هناك، ناهيك عن رغبة بوتين فرض نفوذ بلاده هناك بعد ظهور قوى أخرى مثل الولايات المتحدة الأمريكية التي تستثمر بشكل كبير في السنوات الأخيرة في كازاخستان، وأوروبا التي تستخرج النفط واليورانيوم، وتركيا التي تعتبر كازاخستان دولة شقيقة مسلمة 

في مقال أخر عنونت لوبوان :بوتين يعلن الحرب على أوروبا، ويرى الكاتب أن التصريحات والتصرفات الأخيرة للرئيس الروسي، تتجه نحو حقيقة واحد هي أن بوتين أعلن الحرب، هي حرب باردة إلى حد الآن، ولكنها ستتخذ منحى آخر في اللحظة التي ستدخل فيها القوات الروسية إلى أوكرانيا 

إفريقيا هي مستقبل العالم.. ما مدى صحة هذه المقولة؟ 

في مقابلة مع مجلة ليكسبريس يقول الخبير الاقتصادي كارلوس لوبص إن العامل الديمغرافي والمناخي والتكنولوجي سيجعل من الفارة السمراء تلعب دورا مركزيا في مستقبل العالم

  كيف ذلك؟ 

حسب كارلوس لوبص على مستوى المناخ، سيكون من المستحيل تحقيق الأهداف المحددة في اتفاقية باريس بدون اللجوء إلى المعادن الموجودة بكثرة في إفريقيا. بالإضافة إلى ذلك، تعد إفريقيا، بفضل منافذها البحرية وأراضيها الصحراوية، خزانًا هائلاً للهيدروجين الأخضر، المنتج من المياه والطاقة الشمسية أو طاقة الرياح. وهو ما يقود إلى التحول التكنولوجي. بالنسبة للعامل الديمغرافي يقول الخبير الاقتصادي إن سكان إفريقيا هم الأصغر سنًا على هذا الكوكب، وسيصبحون أول مستهلك للمنتوجات التكنولوجية - من الهواتف الذكية إلى العملات المشفرة. 

في المقابل هناك لعض العقبات أمام عملية الابتكار في إفريقيا ،ويرى لوبص أنها تتمثل في الطاقة والإنترنت، إضافة إلى جهود البحث والتطوير التي لا تزال غير كافية حيث يستخدم ثلث سكان القارة الإنترنت، مقارنة بمتوسط 61٪ في آسيا والمحيط الهادئ.  

الملايين يهربون من فنزويلا.. ما هي حكايتهم؟ 

وصفت مجلة لوبص ما يحدث في فينزويلا منذ عام 2014 بهجرة شعب بأكمله، حيث غادر ستة ملايين فينزويلي بلادهم خلال هذه الفترة  

المجلة رافقت عددا من هؤلاء الذين قرروا الهروب إلى بوغتا أو كولومبيا مشيا على الأقدام، ونقلت شهاداتهم، والمخاطر التي يتعرضون إليها عبر ما يسمى طريق 55، خاصة أنهم يسلكون طرقا خطيرة ويحاولون المرور عبر جبال الأنديز على ارتفاع 3400 متر 

وأفادت المجلة أن موجات الهجرة تضاعفت خلال الأزمة الصحية، وحسب مارتا المرأة الخمسينية يهرب من فينزويلا الفلاح ومدمنو المخدرات والطبيب والأستاذ، والفنان والجندي والبرلماني، حتى وزير الزراعة أصبح في المنفى تقول مارتا، مضيفة أنه في كل بيوت فينزويلا هناك من رحل وهناك من يرغب في الهجرة من أجل التخلص من الجوع والقمع والمرض 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم