قراءة في الصحف الفرنسية

صحيفة لوفيغارو : 94000 مهاجر حصلوا على الجنسية الفرنسية عام 2021

سمعي 05:54
مهاجرون  في منطقة كاليه شمال فرنسا
مهاجرون في منطقة كاليه شمال فرنسا © (رويترز، فيديو)

من بين المواضيع التي تناولتها الصحف الفرنسية يوم الجمعة في 21 كانون الثاني/ يناير 2021، إعادة الإعمار في سوريا والدور الصيني في هذه العملية، إضافة إلى التوتر السياسي والأمني في تونس بعد احتجاجات الأسبوع الماضي.  كما اهتمت الصحف أيضا بموضوع الهجرة وأسباب ارتفاعها في فرنسا العام الماضي، وسلطت الضوء على قرار رفع القيود الصحية ضد فيروس كورونا في فرنسا الشهر المقبل.    

إعلان

صحيفة لوبينيون : بشار الأسد يعتمد على الصين في عملية إعادة إعمار سوريا 

أفادت الصحيفة أن الرئيس السوري انضم إلى مبادرة "حزام واحد، طريق واحد" للاستفادة من الاستثمارات الصينية  بعد الدمار الذي خلفته الحرب في البلاد والذي يقدر بـ 388 مليار دولار. 

في المقابل تعمل بكين على دمج سوريا في استراتيجيتها للممرات نحو الغرب إلى أوروبا. ويرى حسن ماجد، مؤسس إحدى الشركات الاستشارية في الشرق الأوسط، أن الصينيين سيعيدون بناء شبكة الكهرباء في سوريا، وسيتسلمون مشاريع البنية التحتية الكبرى. 

أما يانغ ييوي مدير معهد العلاقات الدولية بجامعة رينمين الصينية فقال لجريدة "لوبينيون" إن التنمية الاقتصادية من أهم الشروط التي ستدفع بالدول العربية إلى الخروج من الفوضى التي عاشتها خلال الحروب الأخيرة، ومبادرة الحزام والطريق فرصة جيدة لتحقيق ذلك.  

في تونس هجمات غير مسبوقة من قبل رجال الأمن حسب صحيفة لوموند 

كتبت ليليا بليز في صحيفة لوموند أن قيس سعيد أمام مواجهة سياسية قد تؤدي إلى توتر أمني في المرحلة المقبلة خاصة بعد وفاة رضا بوزيان أحد المشاركين في مظاهرة 14 يناير الماضي في العاصمة التونسية، إثر تعرضه للضرب من قبل عناصر الأمن حسب حركة النهضة. 

وأفادت الصحيفة أن منظمة مراسلون بلا حدود أعربت عن مخاوفها من تراجع حرية التعبير في تونس، مضيفة أن التزام قيس سعيد بحرية التعبير أمر مشكوك فيه، رغم وعوده باحترام حقوق الإنسان.  

ما هي أسباب الارتفاع الحاد للهجرة نحو فرنسا عام 2021 ؟ 

تقرير الهجرة السنوي لعام 2021 في فرنسا، نقلته الصحيفة وذكرت أهم المحاور التي جاءت فيه. 

وأهم ما جاء في التقرير هو الارتفاع في طلبات الجنسية الفرنسية التي وصلت إلى أكثر من 94000 مهاجر حصلوا على الجنسية الفرنسية، 79 في المئة منها بفضل تسهيلات اكتساب الجنسية التي أقرتها الحكومة لصالح المهاجرين الذين اشتغلوا في الصفوف الأمامية في الأشهر الأولى من الأزمة الصحية، كما سوّت السلطات أوضاع أكثر من 100000 مهاجر كانوا في وضعية غير قانونية قبل عام 2021. 

وأشارت الصحيفة إلى أن القيود على السفر تسببت في انخفاض منح التأشيرات للأجانب حيث حصل 733069 أجنبي على تأشيرة الدخول إلى فرنسا عام 2021، مقابل 305 مليون تأشيرة في السنوات السابقة.  

اللاجئون الأفغان في فرنسا.. حكايات بطعم الألم والأمل 

صحيفة لاكروا رافقت عائلة أفغانية تم إجلاؤها من كابول الصيف الماضي، ونقلت الخطوات التي اتبعتها من أجل الحصول على طلب اللجوء الذي وافقت السلطات الفرنسية عليه الأسبوع الماضي. 

"رؤيا أحمدي" وعائلتها أصبحوا لاجئين في فرنسا وقبول طلبهم لم يكن مفاجأة لأن أغلب الأفغان الذين وصلوا إلى فرنسا بعد حكم طالبان تمت الموافقة على طلبات لجوئهم وفي وقت قياسي. 

مكتب الهجرة يحاول تسهيل الإجراءات خاصة في ما يتعلق بالأطفال والعائلات من أجل الإسراع في عملية انتقالهم إلى المدارس ومزاولة نشاطاتهم بصفة طبيعية.  

وأفادت الصحيفة أن اللاجئين يحقّ لهم بعد قبول ملفهم الحصول على تصريح إقامة لمدة عشر سنوات وفتح حقوقهم الاجتماعية، على عكس الأجانب الآخرين.   

الصحف الفرنسية تناولت أيضا آخر تطورات الإجراءات لمنع تفشي كوفيد -19 في فرنسا 

حسب رئيس الوزراء الفرنسي جان كاستكس، سيتمّ رفع القيود الرامية لمكافحة تفشي فيروس كورونا ابتداء من 2 شباط/ فبراير المقبل، حول هذا الموضوع تساءلت صحيفة لوباريزيان في إحدى مقالاتها: تصريحات جان كاستكس: هل هي نهاية النفق؟ 

وأفادت الصحيفة أن الحكومة الفرنسية تحاول تغيير طريقة تعاملها مع الفيروس، فعلى الرغم من ارتفاع عدد الإصابات بمتحور أوميكرون، إلا أن الحكومة قررت البدء في رفع القيود والإجراءات الصحية والتركيز على عملية التطعيم.

صحيفة لوموند نشرت مقالا حول المجال الفني والثقافي الذي سيتنفس أخيرا حسب تعبيرها بعد رفع الإجراءات الصحية وتسهيل الدخول والتواجد في الأماكن العامة والمراكز الثقافية والفنية في المسارح ودور المعارض وقاعات الحفلات.  

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم