وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان: من حق أوكرانيا الحفاظ على سيادتها وتقرير مصيرها

سمعي 06:26
وزير الخارجية الفرنسي جان ايف لودريان
وزير الخارجية الفرنسي جان ايف لودريان وزير الخارجية الفرنسي جان ايف لودريان-رويترز

من بين أبرز المواضيع التي تناولتها المجلات، الأزمة الأوكرانية التي وصفتها المجلات بالخط الفاصل في مستقبل العالم والعلاقات الدولية، كما اهتمت المجلات بالشأن الفرنسي والوضع السياسي لمختلف التيارات السياسية التي تحضر حملتها الانتخابية الرئاسية  

إعلان

وزير الخارجية الفرنسي جان ايف لودريان :فتح المزيد من النقاش مع روسيا يهدف إلى الحصول على نظام جديد للأمن والاستقرار في أوروبا

اعتبر لودريان في مقابلة مع صحيفة لوجورنال دو ديمانش الأسبوعية أن الأمر متروك لفلاديمير بوتين للاختيار بين التفاوض والمواجهة في الأزمة الأوكرانية، وأن الإليزيه مستمر في الاستراتيجية التي وضعها الرئيس ايمانويل ماكرون حول هذا الموضوع والمتمثلة في الحزم اتجاه موسكو والتضامن مع أوكرانيا والحوار مع جميع الأطراف المعنية بهذه الأزمة 

وقال لودريان إن فتح المزيد من النقاش مع روسيا يهدف إلى الحصول على نظام جديد للأمن والاستقرار في أوروبا، مضيفا أن الاتحاد الأوروبي لن يتردد في فرض المزيد من العقوبات على روسيا، والخسائر التي ستلحق باقتصادها ستكون كافية لتعيد موسكو النظر في تعاملها مع الملف الأوكراني .وأصر لودريان على حق أوكرانيا في تقرير مصيرها والحفاظ على سيادتها، مضيفا أن فلاديمير بوتين يرغب في توسيع منطقة نفوذه في أوروبا 

أوروبا فقدت صوتها في أوكرانيا

عنوان مقال للوك دوباروشيه في مجلة لوبوان ،وأشار الكاتب إلى أنه على باريس وبرلين عد السماح لروسيا بأن تدوس على المبادئ التي يقوم عليها السلام في القارة الأوروبية  

ويرى الكاتب أن حلم ماكرون بأوروبا قوية وذات سيادة يبدو بعيد المنال بعد ظهور الأزمة الأوكرانية، رغم أن المشكلة الحقيقية تكمن في البنية الأمنية الأوروبية التي تنوي روسيا تعديلها حسب مصالحها، ويتساءل الكاتب إلى متى ستترك أوروبا القرار للولايات المتحدة الأمريكية في إدارة المصالح الأوروبية  

حسب الكاتب انشغال الفرنسيين بالانتخابات الرئاسية في بلادهم، وتنصيب حكومة عديمة الخبرة في برلين والعزلة السياسية التي تعاني منها بولندا، إضافة إلى مشاكل بوريس جونسون في لندن من العوامل التي ساهمت بشكل كبير في تراجع الصوت الأوروبي في أوكرانيا وربما في بقية الملفات الدولية الراهنة  جان ايف لودريان : يجب أن تستمر حربنا ضد الإرهاب، ولكن في ظل ظروف مختلفة 

حول ملف الإرهاب أصر رئيس الدبلوماسية الفرنسية في مقابلة مع صحيفة لوجورنال دوديمانش الأسبوعية عن أهمية مكافحة الإرهاب في الساحل، معتبرا أن المجلس العسكري الحاكم في مالي لا يرغب في الانخراط في عملية الانتقال الديمقراطي،كما أنه يعرقل مهمة الحلفاء ضد الإرهاب بعد منعه القوات الدولية المتواجدة في مالي من التحليق فوق مناطق معينة من البلاد 

وفي سؤال للصحيفة عن الوضع الأمني الراهن في الساحل قال بودريان إن عملية بارخان نجحت في القضاء على جزء من تنظيم القاعدة وتنظيم الدولة الإسلامية لكن الإرهاب ينتشر نحو الجنوب، معتبرا مرتزقة فاغنر يستغلون ضعف بعض الدول لتأسيس مكانة لهم في إفريقيا من أجل نفوذ روسيا في القارة السمراء، وليس من أجل أن يحلوا محل الأوروبيين   

فرنسا بين اليمين المتطرف واليسار المتطرف  

المجلات الفرنسية سلطت الضوء هذا الأسبوع على الحملة الانتخابية الفرنسية، مجلة لوبص أشارت إلى الانقسامات التي يشهدها حزب الجمهوريين اليميني المعتدل وحزب التجمع الوطني الذي تترأسه مارين لوبان 

الحزبان تقول المجلة يشهدان رحيل بعض النصار الممثلين السياسيين والالتحاق بالضفة الأخرى من اليمين المتطرف المتمثلة في حزب استرداد فرنسا برئاسة ايريك زمور المثير للجدل، وهو ما يعرقل الدخول المباشر لهذه الأحزاب في حملة انتخابية حقيقية تسمح للفرنسيين اختيار مرشحهم على أساس برنامج انتخابي واضح 

الأنانية في السباق إلى الإليزيه 

نقرأ في مجلة لوكورييه انترناسيونال أن الصراعات داخل الأحزاب الفرنسية من أجل الوصول إلى الإليزيه تتسبب يوما بعد يوم في إرباك الناخبين وانحصار الحملة الانتخابية على تصفية حسابات شخصية بين المرشحين أو بين المرشحين ومناصريهم من نفس التيارات السياسية في بعض الأحيان 

الأحزاب اليسارية هي بطلة هذه الصراعات والانقسامات تعلق المجلة، مضيفة أن اليسار الفرنسي، الضعيف جدا منذ عدة سنوات، يتجه نحو الانتحار الجماعي لانعدام الوحدة والتنسيق. ومن المحتمل أن تكون نتائج الجولة الأولى من الانتخابات كارثية: قد لا يحصل اليسار الفرنسي على أكثر من 10٪ من الأصوات. 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم