الأمم المتحدة وفخ المساعدات الإنسانية في سوريا

سمعي 06:07
امرأة نازحة في سوريا تحمل صندوقًا من المساعدات الغذائية قدمه برنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة في مخيم للاجئين في عين عيسى
امرأة نازحة في سوريا تحمل صندوقًا من المساعدات الغذائية قدمه برنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة في مخيم للاجئين في عين عيسى © رويترز

مقتل زعيم تنظيم الدولة الإسلامية أبو ابراهيم الهاشمي القرشي، ودورة الألعاب الأولمبية الشتوية في الصين التي تثير الكثير من الجدل دبلوماسيا ورياضيا من بين أهم المواضيع التي تناولتها الصحف اليوم  

إعلان

أبو ابراهيم الهاشمي القرشي نجح في تكوين تنظيم الدولة الإسلامية في أفغانستان

في صحيفة لوفيغارو كتب جورج مالبرونو أن مقتل زعيم تنظيم الدولة الإسلامية سيضعف التنظيم المتطرف، معتبرا أنه رغم عدم الظهور الكبير لأبو إبراهيم الهاشمي وفشله في إعادة السيطرة على أراض في العراق وسوريا عكس سلفه أبو بكر البغدادي، إلا أنه نجح في تكوين تنظيم الدولة الإسلامية في أفغانستان، وتمكن من تنسيق هجمات مميتة خلال الأشهر الماضية في العراق وسوريا

وأفاد الكاتب أن مخيمات النازحين الواقعة على الحدود مع تركيا تشكل قواعد خلفية لبعض القادة الجهاديين الذين يختبئون هناك بين السكان. ووفقًا لأجهزة المخابرات الفرنسية التي تتعقب الجهاديين في المنطقة، يتنقل الجهاديون الفارون إلى تركيا على جانبي الحدود.

صحيفة ليبيراسيون من جهتها أشارت إلى تفاؤل الرئيس الأمريكي بهذا الإنجاز، خاصة أن واشنطن تخوض هذه الأيام معركة دبلوماسية مع روسيا حول الأزمة الأوكرانية، فهل يجني بايدن فوائد على المستوى المحلي والدولي بعد مقتل زعيم الدولة الإسلامية أم أن حروب واشنطن المتكررة لم تعد تؤثر على شعبية زعماء الولايات المتحدة الأمريكية؟ تتساءل الصحيفة

الأمم المتحدة متهمة بعدم اليقظة في سوريا عنونت صحيفة لوموند  

كتبت لور ستيفان في صحيفة لوموند أن المنظمتين غير الحكومية هيومان رايتس ووتش والبرنامج السوري للتطوير القانوني، أشارتا إلى أن وكالات الأمم المتحدة تعاملت مع جهات فاعلة متورطة في انتهاكات جسيمة لحقوق الانسان في سوريا  

وأفادت الصحيفة أنه بين عامي 2015 و2017، استفادت شركات طريف الأخرس، أحد أقارب زوجة الرئيس السوري بشار الأسد من عقود أممية بقيمة 275 ألف دولار، رغم خضوع رجل الأعمال لعقوبات الاتحاد الأوروبي منذ عام 2011 بسبب "الدعم اللوجستي". للنظام السوري، وقالت سارة كيالي، الباحثة في الشؤون السورية في هيومن رايتس ووتش ، إن الأمم المتحدة لا تراعي مبادئ حقوق الإنسان في اختيار شركائها لتنفيذ المساعدات الإنسانية

وأضاف مالبرونو أنه رغم عدم انطلاق مشاريع إعادة الإعمار في سوريا بسبب اشتراط ذلك بالانتقال السياسي من قبل الدول الغربية، إلا أن الميزانيات الإنسانية المخصصة لسوريا لا تزال كبيرة. وروسيا تلعب دورا كبيرا في توزيع هذه المساعدات وانتقاء الجهات التي تتسلمها  

النظام الصيني يفرض نفسه عبر الألعاب الأولمبية الشتوية

ألعاب أولمبية تحمل قضية إقتصادية نقرأ في صحيفة لاكروا التي أشارت إلى المقاطعة الدبلوماسية التي تتخل هذا الحدث الرياضي ،ووأكدت كارول جوميز الباحثة في الجغرافيا السياسية للرياضة أن الصين ستسلط الضوء على وصول فلاديمير بوتين والرئيس المصري والأمير السعودي محمد بن سلمان وخاصة الأمين العام للأمم المتحدة لكن كيف ستواجه غياب ممثلي الدول الكبرى تساءلت جوميز

صحيفة لوباريزيان عنونت: الألعاب الأولمبية الشتوية: ساعة ونصف من الاستعراض، حضور بوتين وأشياء أخرى، أما صحيفة لوموند فأشارت إلى أن بكين ستفرض لعبتها السياسية من خلال هذه الدورة،مضيفة أن الألعاب الأولمبية الشتوية لهذا العام تجرى خلف أبواب مغلقة تقريبًا حيث يتم إخفاء التكلفة البيئية والتستر على انتهاكات حقوق الإنسان من طرف بكين

مارين لوبان لصحيفة لوفيغارو: إثارة الجدل قد يصلح أقناء الحملة الانتخابية لكنه لا يخدم الانتخابات  

في مقابلة لصحيفة لوفيغارو مع زعيمة التجمع الوطني مارين لوبان انتقدت الأخيرة سياسات الرئيس ايمانويل ماكرون خاصة ما يتعلق بالإصلاحات والميزانية العمومية التي اعتبرتها خاطئة ولم تخضع لدراسات دقيقة خاصة في ظل ارتفاع الأسعار وانخفاض القدرة الشرائية للفرنسيين

وحول التخوف من عزوف الفرنسيين عن التصويت في الانتخابات المقبلة قالت لوبان إنها تحاول التواجد مع الفرنسيين في الشوارع والأسواق بدل عقد اجتماعات كبيرة داخل الصالات كما يفعل منافسوها، من أجل تقديم حلول ملموسة للفرنسيين في حال انتخابها، مضيفة أن برنامجها واضح ومدروس ومستمد من انشغالات ومشاكل المواطنين اليومية

 

 

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم