الشارع الفلسطيني يكرهه... لكن حسين الشيخ الأوفر حظا لخلافة محمود عباس

سمعي 06:27
الوزير الفلسطيني حسين الشيخ وعضو اللجنة المركزية لحركة فتح
الوزير الفلسطيني حسين الشيخ وعضو اللجنة المركزية لحركة فتح © ( من صفحته على فيسبوك)

المسعى الديبلوماسي الفرنسي لحل أزمة أوكرانيا ما زال يتصدر أخبار الصحف الفرنسية ليوم الأربعاء في 09 شباط/ فبراير 2022، التي نقرأ فيها أيضا مقالات عدة تعنى بالشرق الأوسط وشمال إفريقيا من فلسطين ولبنان الى الجزائر.

إعلان

المسيرات سلاح فتاك غيّر مسار الحروب 

قراءتنا للصحف الفرنسية الصادرة اليوم نبدأها بالطائرات المسيرة القتالية ودورها الحاسم في تغيير مسار الحروب. هذا السلاح جعلت منه صحيفة "لاكروا" موضوع الغلاف وخصصت له ملفا كاملا شرحت فيه كيف أصبحت المسيرات تستخدم على نطاق واسع في الحروب التقليدية في سوريا واليمن وليبيا وغيرها بعدما كانت حكرا على القوات الأميركية والإسرائيلية التي استعملتها لتصفية إرهابيين مفترضين.

وتشير "لاكروا" الى أن "آذربايجان تمكنت من استعادة جزء كبير من مرتفعات قره باغ خلال فترة لا تتجاوز 44 يوما عام 2020 بفضل المسيرات"، كما أن "تركيا جربتها بنجاح في حرب خاطفة سمحت لها بتدمير حوالي مئة مصفحة في إدلب السورية. الولايات المتحدة والصين وتركيا هم في مقدمة الدول المنتجة للمسيرات" تقول "لاكروا" التي لفتت الى أن "أنقرة جعلت من هذا السلاح الفتاك أداة لتعزيز نفوذها في العالم وأنها أوكلت تطويره لسلجوك بيرقدار صهر الرئيس أردوغان." 

الشارع الفلسطيني يكرهه...الشيخ الأوفر حظا لخلافة عباس 

في سياق آخر خصصت "لوموند" مقالا لتعيين خليفتين محتملين للرئيس الفلسطيني محمود عباس في مراكز عليا في منظمة التحرير. "الشارع الفلسطيني يكرهه وعدد من زملائه السياسيين يحتقرونه، لكن "حسين الشيخ" غارق حاليا بنشوة النصر" بهذه الكلمات استهل مراسل "لوموند" في تل أبيب "لوي أمبير" مقاله عن ترفيع حسين الشيخ الذي يعمل كحلقة وصل مع إسرائيل والولايات المتحدة، ما يجعله الأوفر حظا لخلافة الرئيس عباس" كتبت "لوموند". 

"بيغاسوس" مستخدم من إسرائيل أيضا 

وقد قرأنا فيها أيضا عن فضيحة "بيغاسوس" برنامج التجسس الإسرائيلي الصنع الذي تستخدمه شرطة الدولة العبرية على نطاق واسع من اجل التنصت على المعارضين إسرائيليين وفلسطينيين". "لوفيغارو" نشرت كذلك مقالا عن الموضوع.

زبائنية حزب الله تزدهر بفضل دولارات العدو الأمريكي 

وفيها أيضا صفحة كاملة بقلم موفدها الخاص الى بيروت "جورج مالبرونو" عن "ازدهار زبائنية حزب الله بفضل دولارات العدو الأمريكي" كما عنونت "لوفيغارو" تحقيقها. الصحيفة لفتت الى أن "ما بين 50 و60 ألف من مناصري الحزب والعاملين في مؤسساته يتقاضون أجورهم بالدولار في بلد فقدت فيه العملة الوطنية تقريبا %100 من قيمتها، كما ان الحزب ضاعف من تقديماته الاجتماعية التي تتضمن متاجر خاصة به بأسعار مخفضة. "معارضو الحزب، يشير "مالبرونو"، "يقولون إن ما يجعل ذلك ممكنا هو إحجام الحزب عن دفع الضريبة على هذه السلع المستقدمة من دول حليفة" كتبت "لوفيغارو". 

إضراب عن الطعام في السجون الجزائرية 

وفي سياق آخر نقرأ في "لوموند" تحقيقا عن "إضراب عن الطعام يقوم به حاليا حوالي أربعين معارض جزائري معتقل في سجون النظام" وتشير الصحيفة الى "وجود 330 سجين رأي حاليا في الجزائر وأيضا الى تشديد الخناق على الحراك مع اقتراب موعد ذكراه الثالثة في الثاني والعشرين 22 من هذا الشهر".

الأجوبة على متطلبات بوتين ليست لدى فرنسا 

وفي ما خصّ الوساطة التي يقوم بها الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون لاحتواء الأزمة الأوكرانية والتي أفردت لها صحف اليوم حيزا هاما جاء عنوان افتتاحية "لاكروا" "الامل ضئيل في موسكو" التي اعتبرت أن "الرئيس الفرنسي حسنا فعل بتوجهه الى موسكو ومن ثم كييف في محاولة لنزع فتيل أزمة متفجرة لكن الحصيلة كانت ضحلة" بحسب "لاكروا"، ذلك أن "الأجوبة على متطلبات بوتين ليست لدى فرنسا".

"ليبراسيون" أشارت الى أن "الرئيس ماكرون عاد بنجاح محدود ذلك أن محادثاته مع كل من بوتين وزيلنسكي سمحت على الأقل باستمرار الحوار. "لوفيغارو" خلصت بدورها الى أن الرئيس الروسي ماض باستراتيجية التوتر التي يعتبرها ناجحة. هذا فيما "لوموند" نشرت في صفحة الرأي مقالا للباحث برونو تيرتيه يشير الى وجوب إعداد ردود رادعة ومتدرجة إذا ما دعت الحاجة. 

ملحق رائع ل "لوموند" في الذكرى ال50 لفيلم "العراب" 

في سياق آخر أفردت صحف اليوم حيزا هاما لقمة  One Ocean Summit   للحفاظ على المناطق البحرية الواقعة خارج المياه الإقليمية للدول، والتي تفتتح اليوم في مدينة بريست الفرنسية. وختاما وباختصار شديد كلمة صغيرة عن الملحق الرائع الذي أعدته "لوموند" بمناسبة الذكرى الخمسين لصدور رائعة "فرانسيس فورد كوبولا"، "العراب". ملحق ممتع ومليء بالمعلومات المهمة أدعو جميع محبي السينما للاطلاع عليه.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم