صحيفة لاكروا :الحرب الأوكرانية تعيد خلط الأوراق في مسألة المنظومة الدفاعية الأوروبية

سمعي 05:14
الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يحضر اجتماعاً عبر الفيديو مع أعضاء حلف الناتو في مقر الجيش الفرنسي في باريس (25/02/2022)
الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يحضر اجتماعاً عبر الفيديو مع أعضاء حلف الناتو في مقر الجيش الفرنسي في باريس (25/02/2022) REUTERS - POOL

من بين أبرز المواضيع التي تناولتها مواقع الصحف الفرنسية الصادرة اليوم 10 آذار / مارس 2022 اجتماع دول الاتحاد الأوروبي اليوم في فرنسا ومناقشة مسألة تسليح الجيوش الأوروبية في ظل التطورات الحاصلة في أوكرانيا، وموضوع عن الارتفاع الجنوني لأسعار القمح في البورصات العالمية، بالإضافة الى حوار مع مرشحة الجمهوريين للانتخابات الرئاسية الفرنسية فاليري بيكريس.

إعلان

صحيفة لاكروا: الحرب الأوكرانية تعيد خلط الأوراق في مسألة المنظومة الدفاعية الأوروبية

أفادت صحيفة لاكروا أن دول الاتحاد الأوروبي خلال اجتماعهم اليوم وغدا في فرساي بفرنسا سيقومون بتعديل "البوصلة الاستراتيجية" والتفكير في قدراتهم الدفاعية المشتركة، فمنذ اجتماعهم الأخير أصدر قادة الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي قرارات مذهلة لتطوير قدراتهم العسكرية.

وتابعت صحيفة لاكروا أن المستشار الألماني أولاف شولتز أعلن تخصيصه 100 مليار يورو لتحديث الجيش الألماني حيث ستوافق برلين على طلب باريس المتكرر بتخصيص أكثر من 2٪ من ناتجها المحلي الإجمالي للإنفاق العسكري وفقًا للحد الذي يحدده حلف شمال الأطلسي.

الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون من جهته أكد في خطاب له الشهر الجاري أن بلاده سترفع من استثماراتها العسكرية الدفاعية من دون أن يحدد المبلغ والجدول الزمني.

وأقرّ قانون المشاريع العسكرية 2019-2025، الذي تم إقراره في فرنسا عام 2018، زيادات سنوية: من 1.7 مليار يورو سنويًا إلى 41 مليار يورو على شكل قروض عام 2022 وغلاف مالي ب 50 مليار يورو بهدف الوصول الى اثنين في المئة 2٪ من الناتج المحلي الإجمالي في بفرنسا عام 2025.

وأضافت يومية لاكروا أن بولونيا المجاورة لأوكرانيا سترفع جهودها العسكرية إلى 3٪ من الناتج المحلي الخام العام المقبل (مقارنة بـ 2.2٪ اليوم) كما تستعد فنلندا والسويد للانضمام إلى حلف شمال الأطلسي. هذا وستنظم الدانمارك التي قبلت معاهدة ماستريخت بشرط عدم المشاركة في سياسة الدفاع المشترك، استفتاء في شهر حزيران/ يونيو المقبل للعودة إلى المنظومة الدفاعية الأوروبية حيث تعهدت أيضًا بالوصول إلى مستوى 2٪ من الناتج المحلي الإجمالي في الإنفاق العسكري بحلول عام 2033.

يومية لوموند: أسعار القمح ترتفع منذ بداية الحرب في أوكرانيا

تقول صحيفة لوموند إن القلق بات يتزايد مع ارتفاع أسعار القمح هذه المادة الغذائية الأساسية، والتي زادت بنسبة 70٪ منذ بداية العام وأصبح الجميع يتساءل أين سيتوقف ارتفاع أسعار القمح.

فالحبوب الذهبية صارت تحطم الأرقام القياسية التاريخية يومًا بعد يوم. " في سوق يورونكست Euronext، يتم تداول طن من القمح الذي تم تسليمه إلى منطقة روان بسعر 412 يورو والذي تم تسليمه إلى La Pallice بسعر 440 يورو.

وعلق إيريك ثروين Eric Thirouin، رئيس الجمعية العامة الفرنسية لمنتجي القمح "إنه جنون".

وتابعت يومية لوموند أنه منذ غزو أوكرانيا بقيادة فلاديمير بوتين من قبل القوات الروسية، حاول المستثمرون استباق عواقب هذه الحرب على سوق القمح العالمي الاستراتيجي للغاية بشكل ملموس، فالرحلات البحرية التي تنقل البضائع من أوكرانيا باتت متوقفة والوضع في الموانئ الروسية ليس جيدا.

ونقلت اليومية الفرنسية عن تييري بلاندينيير Thierry Blandinières، المدير العام لاتحاد التعاونيات InVivo، التي اشترت مؤخرًا مجموعة الحبوب Soufflet التي تأسست في أوكرانيا، أن التعاونية لديها مخزون في ميناء أوديسا، لكن لا يمكنها تلبية الطلبات، مثل الجزائر التي طلبت 90.000 طن من القمح الأوكراني.

في أخبار الرئاسيات الفرنسية 

صحيفة لوفيغارو: بيكريس وزمور وراء كواليس التحضير لمناظرة عالية الخطورة 

أفادت يومية لوفيغارو أن المناظرة التلفزيونية بين المرشحين للرئاسة الفرنسية بين إريك زيمور ومرشحة اليمين فاليري بيكريس يمكنها أن تكون حاسمة للمرشحين قبل شهر من الجولة الأولى من الانتخابات الرئاسية حيث يتعين على فاليري بيكريس وإريك زمور التنافس على مرحلتين، مساء اليوم لأكثر من ساعة. فالجزء الأول من المناظرة على قناة TF1 سيكون حول الازمة الاوكرانية والجزء الثاني سيكون على قناة LCI بخصوص القدرة الشرائية للفرنسيين. 

فالمتنافسان المتساويان في استطلاعات الراي يأملان في استعادة الزخم من خلال مواجهتهما في المناظرة، فوفقًا لآخر استطلاع ل Ifop " بتاريخ 9 مارس الجاري ، حصل كل من إريك زمور وفاليري بيكريس على (12٪) من نوايا التصويت، بعيدًا عن مارين لوبان (18.5٪) وإيمانويل ماكرون (31.5٪). 

وفي الانتخابات الرئاسية الفرنسية، نشرت مجلة لاكروا حوارا مطولا مع مرشحة اليمين فاليري بيكريس تناول عدة نقاط من برنامجها الانتخابي ونظرتها لفرنسا في السنوات المقبلة، حيث ركزت أكثر على موضوع إصلاح المدرسة والنظام التعليمي بصفة عامة في فرنسا.

وقالت فاليري بيكريس في ردها على سؤال حول تزامن الحملة الانتخابية مع الأزمة الأوكرانية: "على الرغم من الحرب في أوكرانيا، يجب ألا تُسرق الحملة الرئاسية من الفرنسيين. نحن مدينون للمواطنين بنقاش ديمقراطي حقيقي حجة مقابل حجة، حول الوضع في البلاد ونتائج سياسة إيمانويل ماكرون".  

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم