قراءة في الصحف الفرنسية

مجلة لوبوان: الحروب الثلاث التي يمكن أن يخسرها فلاديمير بوتين

سمعي 05:40
الرئيس الروسي فلاديمير بوتين
الرئيس الروسي فلاديمير بوتين © أ ف ب

تناولت المجلات الفرنسية مواضيع مختلفة في الأسبوع الثاني من شهر اذار /مارس 2022 من بين أهمها تطورات الحرب الروسية على اوكرانية وملف خاص عن العلاقات التاريخية بين الجزائر وفرنسا، بخصوص الانتخابات الرئاسية مقال عن توجه مارين لوبان زعيمة اليمين المتطرف بفرنسا نحو اعتمادها على موضوع القدرة الشرائية كأولوية خلال حملتها الانتخابية.

إعلان

مجلة لوبوان نشرت على صدر صفحتها الأولى صورة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وعنونت 

" المستأصل" ...لمن الدور المقبل 

مجلة لوبوان اصدرت ملفا عن الحرب الروسية على أوكرانيا وتناولت المجلة مختلف زوايا هذه الازمة ومن بين المقالات التي نشرتها، مقال تحت عنوان:

الحروب الثلاث التي يمكن أن يخسرها فلاديمير بوتين 

كاتب المقال تساءل هل ما زال بوتين بإمكانه أن يخسر الحرب في اوكرانيا؟ لا شك في أن قوة جيش بوتين متفوقة، لكن كيف يمكن على المدى الطويل أن يحتفظ بوتين بدولة واسعة ومكتظة بمواطنين لا يريدونه؟  وتابع الكاتب أن نظرية غوغول أصبحت أكثر إثارة للجدل، وقد يكتشف الكرملين يومًا ما الطريق الصعب الذي سلكه.

واضاف الكاتب ان حرب بوتين الثانية تستهدف أوروبا، وخلفها الغرب، والديمقراطية والليبرالية.

وكان من المفترض أن تكون القارة الاوروبية منقسمة وتعتمد على الغاز الروسي وغير موجودة عسكريًا، لكن الذي حدث بعد الاجتياح هو العكس حيث بدأ الاتحاد الأوروبي بفحص طلبات العضوية لمولدوفا وأوكرانيا وجورجيا، وأعلن الاتحاد تسليم الأسلحة إلى أوكرانيا ولعل الأمر الأكثر أهمية هو القرار - التاريخي - الذي اتخذته ألمانيا لإعادة التسلح على نطاق واسع.

ويقول الكاتب في مجلة لوبوان إنه من الواضح أن حرب فلاديمير بوتين الثالثة هي تلك التي يشنها ضد شعبه فلو وافق الروسيون حقًا، كرجل واحد، على الهجمات الروسية على  كييف وخاركوف ، لما فرض الكرملين قانونا  يعاقب بالسجن لمدة تصل إلى خمسة عشر عامًا لكل من ينشر "أخبارًا كاذبة" (وهي في الواقع حقيقية) يضيف الكاتب على "عمليته الخاصة" في أوكرانيا .

مجلة لوبس: الرئيس المرشح ماكرون " كيف سيكون العالم لاحقا ؟"

عنوان مقال في مجلة لوبس حيث اوضح ان الازمة الاوكرانية اعادت الى الواجهة مسالة ارتفاع اسعار الطاقة بفرنسا وهي مسالة قد ادت في وقت سابق الى ظهور احتجاجات سترات الصفر ومسالة الاكتفاء الذاتي في بعض المواد، مثلما حدث خلال ازمة كوفيد 19 والنقص الحاد الذي شهدته فرنسا في بعض المواد المصنعة في الخارج.

 واوضح المقال في مجلة لوبس ان الرئاسة الفرنسية تريد تحديد "العالم اللاحق" هو عالم حيث يجب على أوروبا تعزيز استقلالها الاستراتيجي والعسكري والصناعي والطاقوي.

عالم يعتمد على التضامن الأوروبي الذي عززته ازمة كوفيد 19 والصراع الأوكراني لتسهيل التمويل المشترك للاستثمارات الضخمة دون ترك البلدان المثقلة بالديون جانبًا، مثل إيطاليا.

ودعا المقال الى عدم التحلي بالانهزامية والعمل على اتخاذ القرارات الصحيحة لتقليل من الاعتماد على المحروقات الروسية والاعتماد على الطاقات البديلة وتحديث المصانع من دون العودة الى الفحم فالحرب في أوكرانيا ستقود إلى تطبيق هذه القرارات بشكل أسرع مما كانت تطلبه الهيئة الدولية المعنية بتغير المناخ لسنوات.

مجلة ماريان نشرت ملفا خاص تحت عنوان: الجزائر - فرنسا 1962/2022 .... 60 سنة من التلاعب  

مجلت ماريان نشرت مقالات عدة عن تاريخ الجزائر خلال حقبة الاستعمار الفرنسي على غرار مقال عن نضال ابناء واحفاد الحركى بفرنسا من أجل الاعتراف الرسمي من قبل السلطات الفرنسية وتقديم التعويضات لهم.

كما نشرت المجلة مقتطفات من الرسائل اليومية التي كان يكتبها القائد جيرالد دي كاستيلناو Gérald de Castelnau يوميًا إلى زوجته التي بقيت في فرنسا عندما تم تعيينه في المكتب الخامس لموظفي قسنطينة شهر أكتوبر 1961، والتي كان ينقل من خلالها احداث الحرب في الجزائر.

في أخبار الرئاسيات الفرنسية 

 مجلة ليكسبراس: مارين لوبان تريد الدفاع عن القدرة الشرائية بفرنسا 

مجلة ليكسبريس نشرت ريبورتاج عن مرشحة الانتخابات الرئاسية الفرنسية مارين لوبان حيث باتت المرشحة تعتمد على استراتيجية الدفاع عن القدرة الشرائية للمواطنين بفرنسا خلال حملتها الانتخابية بسبب ارتفاع اسعار الطاقة بالبلاد في سياق الحرب في أوكرانيا.

وهي زاوية تقول مارين لوبان نسيها إيمانويل ماكرون وحكومته فبحسب مارين لا يهم إن كان الفرنسيون يتفقون في الأغلبية على تشديد العقوبات ضد روسيا، بما في ذلك الاستغناء عن الغاز والنفط الروسي لكنها تصر على العواقب المباشرة لهذا الصراع على العائلات بفرنسا، وارتفاع أسعار الطاقة وتعريض القطاع الزراعي للخطر.

ونقلت المجلة عن المرشحة مارين لوبان انها تفكر في إجراء جديد وهو الإلغاء المؤقت لضريبة القيمة المضافة على حوالي مائة منتج أساسي وضروري لحياة المواطنين بفرنسا.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم