الصحف الفرنسية تحذر صراحة من مغبة انتخاب مارين لوبان

سمعي 06:49
مارين لوبان زعيمة التجمع الوطني الفرنسي
مارين لوبان زعيمة التجمع الوطني الفرنسي © رويترز

حمى معركة الانتخابات الرئاسية الفرنسية على أشدها في صحف يوم الجمعة  بانتظار موعد الانتخابات المقررة هذا الأحد في 24 نيسان/أبريل 2022.  

إعلان

تقدم طفيف لماكرون في استطلاعات الرأي 

أظهرت آخر استطلاعات رأي يسمح نشرها قبل الدخول بالصمت الانتخابي، ومن أبرزها المقياس اليومي لمعهد "إيبسوس-سوبرا-ستيريا" لحساب صحيفة "لوباريزيان" الذي سجل استمرار تقدم الرئيس المرشح ايمانويل ماكرون في استطلاعات الرأي، وقد توقعت فوزه بنسبة %57،5 أي بزيادة نقطة واحدة عن البارحة، مقابل %42،5 لمرشحة اليمين المتطرف مارين لوبن.

في "لوفيغارو" نقرأ دراسة لمعهد "اودوكسا- بلاكبون كونسلتينغ" أظهرت ان %56 من مشاهدي المناظرة التلفزيونية، بين المتنافسين النهائيين على مقعد الرئاسة الفرنسية، وجدوا ان ايمانويل ماكرون كان أكثر اقناعا. وقد لفتت "لوفيغارو" ان النسبة كانت اعلى بكثير قبل خمس سنوات اذ بدا ماكرون أكثر اقناعا ل %72 من المشاهدين. لكن الاستطلاعات وحدها لا تكفي لاستشفاف نتائج السباق الى الاليزيه. "لاكروا" التي خصصت الغلاف للموضوع قالت ان "نسبة الامتناع ونسبة الأوراق البيضاء حاسمة وكذلك أصوات ناخبي جان- لوك ميلانشون وهم أكثر من 7 ملايين يتوقع امتناع %41 منهم وتصويت %39 منهم لماكرون مقابل %20 لمارين لوبن التي لا يعرف بعد مدى استفادتها من أصوات ناخبي اليمين واليمين المتطرف.

حائزان على نوبل الاقتصاد ينتقدان برنامج لوبان 

"ليبراسيون" جعلت من انتقاد برنامج مارين لوبان من قبل حائزين فرنسيين على جائزة نوبل للاقتصاد، موضوع الغلاف. "استير دوفلو" اليسارية الهوى فازت بنوبل الاقتصاد عام 2019 الفين وتسعة عشر، اما الليبرالي "جان تيرول" فقد حاز على الجائزة الفخرية قبلها بخمس سنوات. الاثنان انتقدا بشدة التدابير الواردة في برنامج لوبان بهدف مساعدة الأكثر فقرا. "سياسة مارين لوبن لن تقلص الفروقات الاجتماعية" تقول "استير دوفلو" لا "بل انها ستثير" بحسب افتتاحية "ليبراسيون"، "فوضى أوروبية تضع حدا لسبعين عاما من الاستقرار وتفتح الباب أمام فترة اضطراب سياسي واقتصادي بالتزامن مع مفاعيل بريكست والحرب في أوكرانيا".

"برنامج مارين لوبان ينطوي على فريكست مقنع قد يكلف فرنسا غاليا" يقول بدوره "جان تيرول" لصحيفة "ليبراسيون" كما أنه انتقد مخططها "القائم على الاستهلاك لا الاستثمار" وكذلك تعويلها على تمويل زيادة القدرة الشرائية عن طريق إلغاء التقديمات الاجتماعية المخصصة للأجانب. وقد اعتبر "جان تيرول" أن مقولة كلفة الأجانب غير صحيحة.

بدورها "استير دوفلو" خلصت الى أن "أكثر ما يخيفها هو خطر انفجار النموذج السياسي الفرنسي بسبب الاستفتاءات التي تعدّ لها مارين لوبان وكذلك خنق وسائل الاعلام وتعديل الدستور" تقول "استير دوفلو" التي حذرت من تكرار التجربة الأميركية قائلة إن عواقب انتخاب دونالد ترامب رئيسا ما زالت قائمة وقد أدت الى تعفن النظام من خلال تعديل قانون الانتخابات وإحكام الطوق على المحكمة العليا للبلاد. 

"لاكروا" تعلن صراحة أنها "ضد خيار الأسوأ"

"لاكروا" أعلنت صراحة في افتتاحيتها وقوفها "ضد خيار الأسوأ" كما عنونت. كاتب المقال "جيروم شابوي" أشار الى أن "الخطر التاريخي الذي قد يشكله انتخاب مارين لوبان يدفع "لاكروا" للتصريح عن تأييدها التصويت لإيمانويل ماكرون في الدورة الثانية من الانتخابات بالرغم من تحفظ قراء الصحيفة الكاثوليكية على بعض النقاط الواردة في برنامج ماكرون ومنها إطالة فترة السماح بالإجهاض واعتماد الموت الرحيم في فرنسا".

ويشير "جيروم شابوي" أنه "يتفهم تحفظات القراء" لكن ذلك لا يبرر التغاضي عما يمثله برنامج لوبان من خطر على توازن السلطات والحريات الدينية وعلى مبدأ التضامن والتعاطف مع الضعفاء وعلى رأسهم المهاجرين الفارين من الحروب والفقر" كتب جيروم شابوي". وقد خلص إلى أن برنامج لوبان عنوانه القومية التي غالبا ما تفضي الى الانقسام والعنف كما بينت مؤخرا مأساة اجتياح روسيا لأوكرانيا.  

تحذير "لوموند" من مغبة انتخاب مارين لوبان 

بدورها "لوموند" كتبت في افتتاحيتها أن المناظرة كشفت أن مارين لوبان رغم تلطيف لهجتها ما زالت على مبادئ اليمين المتطرف واقتراحها منع ارتداء الحجاب في الأماكن العامة يخالف لبّ العلمانية عدا عن تسببه بإثارة التوترات والنعرات. وقد رأت "لوموند" في هذا الأمر كما في نقاط عدة من برنامج لوبان عزما على الإفلات من تشييد أوروبا ومن مسلمات الجمهورية. 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم