إيران لم تعد معزولة وتصنيع القنبلة النووية لم يعد مستحيلا

سمعي 06:00
مفاعل نووي إيراني
مفاعل نووي إيراني © رويترز

الحرب في اليمن وإيداع شكوى في باريس ضد شركات أسلحة فرنسية بتهمة التواطؤ في جرائم حرب، إضافة إلى الملف النووي الإيراني والحرب في أوكرانيا التي ألقت بتداعياتها على الدول الغربية، من المواضيع التي تناولتها الصحف الفرنسية اليوم.

إعلان

الملف اليمني الذي عاد إلى الواجهة بعد رفع منظمات غير حكومية شكوى ضد شركات أسلحة فرنسية بتهمة التواطؤ المحتمل في جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية

أفادت صحيفة لاكروا أن ثلاث منظمات غير حكومية هي منظمة مواطنة اليمنية ومنظمة شيربا الفرنسية والمركز الأوروبي للحقوق الدستورية وحقوق الإنسان بدعم من منظمة العفو الدولية، رفعت شكوى في باريس ضد شركة "تالاس" و"ام بي دي أ" و"داسو للطيران بسبب صادراتهم إلى الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية 

وتساءل عبد الرشيد الفقيه رئيس منظمة مواطنة "هل يمكن أن تباع مثل هذه الأسلحة لفلاديمير بوتين مثلا؟ مشددا على أنه تم توثيق أكثر من 1000 هجوم على المدنيين في اليمن، ما تسبب في مقتل أكثر من 3000 يمني وجرح 4000 وهي نتيجة الأسلحة التي بيعت للرياض وأبو ظبي في الفترة الأخيرة 

أما القاضية آنا كيفر فاعتبرت أن بيع 80 طائرة رافال التي أعلن عنها في ديسمبر 2021 في دبي من قبل إيمانويل ماكرون يمكن أن يشكل نوعًا التشجيع على هذه الجرائم 

 إيران تقترب من عتبة تصنيع القنبلة النووية 

يرى ألان فراشون في مقاله أن الجمهورية الإسلامية سيكون لديها خلال أسابيع قليلة ما يكفي من اليورانيوم المخصب لصناعة القنبلة النووية، مشددا على أهمية الوصول إلى نتيجة إيجابية في مفاوضات فيينا لمنع طهران من الوصول إلى ذلك مقابل رفع العقوبات المفروضة عليها

وقال فراشون إن إيران لم تعد معزولة بعد الغزو الروسي لأكرانيا، حيث أقامت شراكة استراتيجية مع الصين واصطفت مع حلفائها العرب في لبنان وسوريا واليمن خلف موسكو، مضيفا أن التوصل إلى اتفاق نووي مع إيران قد يتحول إلى مهمة صعبة بالنسبة للإدارة الأمريكية التي تخضع لضغط الكونغرس وإسرائيل وبعض الدول العربية السنية التي تربطها مصالح اقتصادية وجيوسياسية مع واشنطن

 أي نصر في أوكرانيا؟

كتب باتريك سان بول في صحيفة لوفيغارو أن الأوضاع في أوكرانيا تزداد تعقيدا كلما طال أمد الحرب رغم المساعدات الغربية، والمقاومة البطولية التي تتحلى بها القوات الأوكرانية، معتبرا أن فلاديمير بوتين يراهن على تراجع الدعم الغربي للأوكرانيين خاصة في حال تأثرت الدول الأوروبية خاصة بالعواقب الاقتصادية المتمثلة في انخفاض القدرة الشرائية وارتفاع الأسعار كما هو الحال في فرنسا منذ أسابيع

وحسب الكاتب تسعى الدول الغربية إلى ضرب الاقتصاد الروسي عبر العقوبات المفروضة والمتجددة، والتي من الممكن أن تدفع بموسكو نحو الحوار، وتساءل باتريك سان بول " عن أي نصر يتحدث الغربيون عندما يعدون بدعم أوكرانيا حتى النصر؟ وما هو النصر الذي يريدونه؟

من الواضح أن الثمن سيكون باهظا مقابل هزيمة بوتين لذلك يقول الكاتب من الأفضل التوجه نحو المفاوضات من أجل الحد من إراقة المزيد من الدماء 

يوبيل الملكة اليزابيث يشبه وداعا طويلا وجميلا 

نقرأ في صحيفة ليبيراسيون أن البريطانيين والعالم يحتفلون بالملكة التي وهبت سنوات طويلة من حياتها لخدمة بلدها وقضايا مختلفة عبر العالم،مشيرة إلى أن بريطانيا تعيش منذ سنوات أزمات متلاحقة ،آخرها الارتفاع المستمر في التضخم وتداعيات الحرب في أوكرانيا التي تشغل الساسة والمواطنين البريطانيين على حد سواء  حبست أنفاسها من أجل الاستمتاع لساعات بهذه الاحتفالات التي تنقل عبلا أغلب وسائل الاعلام العالمية 

وشبهت ليبيراسيون، الملكة إليزابيث بالنصب التذكاري الذي يتنفس ويعيش حياة مختلفة تماما عن حياة البشر العاديين، مشيرة إلى أن ذلك من بين أسرار تعلق الملايين بصورة هذه الملكة التي عاشت أيضا حياة فيها الكثير من الأفراح والأحزان أي أنها من جهة أخرى تشبه الملايين من البشر .

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم