ماكرون لم يفهم الفرنسيين ولم يبدُ لا خاسراً ولا منهارا خلال تعليقه على خسارته الغالبية المطلقة

سمعي 06:38
الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون
الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون © أسوشيتد برس

دعوة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون لتشكيل أغلبية جديدة احتلت الصفحات الأولى للجرائد الفرنسية الصادرة يوم الخميس 23 حزيران/ يونيو 2022 وأثارت تعليقات متباينة. وفي اليوميات الفرنسية تحقيقات عن زلزال أفغانستان وزيارة ولي العهد السعودي الى أنقرة، إضافة الى الملف الأوكراني وغيره من المواضيع. 

إعلان

ماكرون: "يجب أن نتعلم الحكم بشكل مغاير"

أول رد فعل للرئيس إيمانويل ماكرون بعد فقدان حزبه الغالبية المطلقة في مجلس النواب، تصدّر عناوين الصحف الفرنسية بدءا ب "لوفيغارو" التي كتبت في المانشيت "ماكرون يتوجه لحسّ المسؤولية لدى معارضيه". بدورها "لوبينيون" عنونت "ماكرون يستثني حكومة الوحدة الوطنية لكنه يطالب معارضيه بإنشاء تسويات". بدورها "لوباريزيان" اختارت أن تستشهد بقول ماكرون "يجب أن نتعلم الحكم بشكل مغاير". 

ماكرون أثبت أنه لم يفهم رسالة الفرنسيين 

أما "ليبراسيون" فقد كتبت بالخط العريض "ماكرون تخطّاه الزمن" في إشارة الى فشله في "تقديم أي اقتراح فعلي" كما قالت الصحيفة التي اعتبرت أنه "يسعى لكسب الوقت ولتحميل المعارضة مسؤولية الجمود المتوقع". "ليبراسيون" أضافت في افتتاحيتها أن "رئيس الدولة أثبت أنه لم يفهم بتاتا رسالة الفرنسيّات والفرنسيين الذين عاقبوه بقسوة خلال الانتخابات التشريعية" كتبت "ليبراسيون" وقد اعتبرت أن "ايمانويل ماكرون تخلى عن إمكانية إقصاء مارين لوبين من التحالفات المستقبلية بمجرد ادعائه أنه انتخب من أجل برنامجه وليس من أجل الوقوف بوجه اليمين المتطرف".

بغياب الحلول ماكرون اكتفى بكسب الوقت 

افتتاحيات الصحف اليمينية كانت أيضا شديدة اللهجة. "لوفيغارو" دعت الرئيس إلى "تغيير كل شيء" من "الحكومة بكامل أعضائها ورئيستها حتى وزراء الدولة". كاتب المقال "فانسان تريمولي دو فيلرز" طالب الرئيس ماكرون ب "التركيز على مسؤولياته بدل رمي المسؤولية في ملعب معارضيه". "غيوم تابار" اعتبر في الصحيفة ذاتها أن "الرئيس بغياب الحلول السحرية، اكتفى بكسب الوقت". 

هل خطاب الرئيس ماكرون مجرد مناورة سياسوية؟

 بدورها "لوبينيون" تساءلت إذا "كان خطاب الرئيس ماكرون المتلفز مجرد مناورة سياسوية politicienne بالفرنسية إذا صح التعبير تهدف لتحميل المعارضة مسؤولية الانسداد المؤسساتي المتوقع". وقد اعتبر كاتب المقال "نيكولا بيتو" الى أن هذه السياسة قد تفضي الى ازدياد نبذ الفرنسيين لرئيسهم". "لي زيكو" تساءلت في افتتاحيتها عن "قدرة الفرنسيين على تغيير ماكرون".

الرئيس لم يبدُ لا خاسراً ولا منهارا ولا معدوم القرار 

"لوباريزيان" الوسطية والواسعة الانتشار اعتبرت في افتتاحيتها أن "الرئيس لم يبد لا خاسرا ولا منهارا ولا معدوم القرار خلال خطابه المتلفز". كاتب المقال "جان- ميشال سلفاتور" لفت الى أن "لماكرون قراءته الخاصة القائلة بأن فرنسا التحقت بمسار باقي الدول الأوروبية حيث انعدام الغالبية المطلقة يحتّم التحالفات والتسويات" وقد خلصت "لوبايزيان" الى أن "لعبة الشطرنج بدأت وإن غداً لناظره قريب لمعرفة ما إذا كان التموضع الجديد سيكون قابلا للحياة".

أوكرانيا سلكت طريق أوروبا 

وفي ما خص باقي المواضيع التي عالجتها صحف اليوم" "أوكرانيا سلكت طريق أوروبا" عنوان غلاف صحيفة "لاكروا" في معرض حديثها عن الضوء الأخضر المتوقع اليوم، لدى انعقاد القمة الأوروبية في بروكسيل لطلب انتساب أوكرانيا ومقدونيا الى الاتحاد". وقد اعتبرت "لاكروا" في افتتاحيتها أن "خطر توسع رقعة الحرب التي أطلقها بوتين في أوكرانيا حقيقي لكن اجتياحه لها انقلب عليه بعد ان أسقط جميع المحرمات المتعلقة بتوسيع الاتحاد".

أوكرانيا بحاجة إلى انتصارات سياسية 

"جيل باري" اعتبر في مقاله في جريدة "لوموند" الذي حمل عنوان "أوكرانيا بحاجة لانتصارات سياسية" أن "المعضلة الأوكرانية سرّعت النقاش الضروري حول قواعد عمل الاتحاد الأوروبي". 

زلزال أفغانستان... مأساة فوق مأساة 

ومن المقالات اللافتة في صحف اليوم تحقيق "ليبراسيون" عن "زلزال أفغانستان، مأساة إضافية في بلد يرزح تحت وطأة أزمة إنسانية خطرة وسط تجميد المساعدات الدولية منذ وصول طالبان الى الحكم" كتبت "ليبراسيون".

إردوغان طوى صفحة اغتيال المعارض السعودي خاشقجي 

وفي "لوفيغارو" نقرأ مقال "دلفين مينوي" عن زيارة ولي العهد السعودي محمد بن سلمان الى تركيا. "الرئيس إردوغان طوى صفحة اغتيال المعارض السعودي جمال خاشقجي" كتبت "مينيوي" التي وضعت الزيارة في إطار "إرادة أنقرة تطبيع العلاقات مع دول المنطقة عشية جولة الرئيس الأميركي جو بايدن". 

زين الدين زيدان: نصف قرن من حياة أسطورة 

وختاما نقرأ في "لوفيغارو" عن "زين الدين زيدان" الذي يحتفل اليوم بعيده الخمسين، "نصف قرن من حياة أسطورة" عنونت "لوفيغارو" التي وثقت تاريخ بطل كرة القدم بالتفصيل من أول سيارة ابتاعها الى قراره حلق رأسه وكان رهانا في حال فوز فرنسا ببطولة أوروبا. كان ذلك في عام 2000.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم