المتطرفون يسيطرون على مواقع أساسية داخل البرلمان الفرنسي المنتخب حديثا

سمعي 06:44
البرلمان الفرنسي
البرلمان الفرنسي AP - Michel Euler

سيطرة اقصى اليسار واليمين المتطرف على مواقع مهمة في البرلمان الفرنسي شغلت صحف اليوم الى جانب قضيتي هونغ كونغ وأوكرانيا. وفي اليوميات الفرنسية أيضا: تفكيك الشبكة المسؤولة عن مأساة غرق مركب للمهاجرين بين فرنسا وانكلترا في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي وتحقيق حول إطلاق سراح قتلة المعارض الفلسطيني نزار بنات.

إعلان

في الضفة الغربية موت نزار بنات من دون عقاب 

المتهمون بقتل نزار بنات هم 14 عنصرا من الامن الوقائي الفلسطيني. وقد تم الافراج عنهم قبل أسبوع بقرار من النائب العام العسكري، بحجة تفشي كورونا في مكان اعتقالهم. "لوموند" اختارت ان تنشر تحقيقا عن الموضوع تحت عنوان "في الضفة الغربية موت نزار بنات من دون عقاب". موفد "لوموند" الخاص "لوي امبير" قال في مستهل تحقيقه إنه "حين تدق باب منزل بنات في الطابق الأرضي من أحد مباني ضواحي الخليل في الضفة الغربية، يأتيك صوت خليل، ثلاثة أعوام هاتفا بابا. امه جهان لم تستطع حتى الآن افهامه ان والده مات من شدة الضرب من قبل عناصر المخابرات" كتب "لوي امبير" وقد نقل عنها ان المحاكمة مهزلة ولن تحقق العدالة. نزار بنات كان قبل اقتياده من منزله في منتصف الليل من المحتجين على الغاء الانتخابات الفلسطينية المعلقة منذ خمسة عشر عاما. 

تفكيك شبكة مهربي البشر الذين قضوا في مأساة زورق المانش

والآن عودة الى مأساة غرق مركب للمهاجرين في بحر المانش. حدث هذا في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، نجوى. يومها قضى 27 شخصا غرقا بعد ان تسربت المياه المصقعة إلى قاربهم المطاط. المهاجرون في معظمهم من اكراد العراق ومن بينهم شابة جميلة جدا، لا بد إنك تذكريها ميساء، انها مريم الملقبة ب باران وكان الاعلام قد ركز عليها حينها، ربما لأن قصتها مؤثرة فهي قد اختارت تحدي جميع المخاطر كي تلتحق بخطيبها في بورتسموث جنوب إنكلترا. هي واحدة من بين ثلاثة وثلاثين من ركاب قوارب الموت الحالمين بغد أفضل ولكن ليس هذا موضوعنا اليوم. صحيفة "ليبراسيون" أعادت هذه المأساة الى اذهاننا بسبب تفكيك العصابة التي كانت تنظم رحلات المهاجرين الى بريطانيا انطلاقا من مدينة كاليه الفرنسية لقاء ثلاثة آلاف يورو على الراكب الواحد. الشرطة الفرنسية اعتقلت ثلاثة عشر شخصا من العصابة هم في معظمهم من الأفغان الذين الفوا عصابة التهريب هذه إثر موجة الهجرة التي تلت عودة طالبان الى الحكم في كابول" بحسب "لوباريزيان". 

هونغ كونغ تنازع منذ 25 عاما 

"هونغ كونغ التي تنازع منذ 25 عاما" أحد المواضيع التي عالجتها صحف اليوم. "هونغ كونغ التي تنازع منذ 25 عاما" عنوان مقال "لاكروا" نقلا عن الناشط "باتريك بون" وذلك بمناسبة ذكرى مرور ربع قرن على إعادة المستعمرة البريطانية السابقة الى كنف الصين.  "لوفيغارو" و"لي زيكو" افردتا حيزا هاما لمشاركة الرئيس الصيني تشي جينبينغ بالاحتفالات فيما "ليبراسيون" نشرت تحقيقا عن شباب هونغ كونغ الضائع والحائر بين خيار التصدي لنظام أمني وقمعي وخيار الهجرة. 

ما الذي دفع الروس للتخلي عن جزيرة الثعبان؟

وفي سياق آخر نقرأ في صحف اليوم وتحديدا في "لوبينيون" عن الأسباب التي دفعت الروس للتخلي عن جزيرة الثعبان الاوكرانية، وهي موقع استراتيجي في البحر الأسود. كاتب المقال "جان-دومينيك ميرشيه" اعتبر ان "موسكو لم يكن باستطاعتها الصمود أكثر امام المقاومة الأوكرانية لكنها قدمت انسحابها على انه لإثبات حسن نيتها". "لوفيغارو" اختارت ان تخصص مقالا لتحرر كنيسة أوكرانيا الارثوذكسية من قبضة الرهبنة الروسية". اما "ليبراسيون" فإننا نقرأ فيها عن كتاب المؤرخ نيكولا فيرت الصادر عن دار غاليمار الفرنسية تحت عنوان Poutine historien en chef عن نظرة الرئيس الروسي التبسيطية للتاريخ والقائمة على الحنين للاتحاد السوفييتي السابق" يقول مؤلف الكتاب في حديث خاص الى "ليبراسيون". 

سيطرة المتطرفين على مواقع اساسية في البرلمان الفرنسي 

اما فيما خص الشأن الفرنسي الداخلي، الصحف شغلها بشكل نجاح اليمين المتطرف واقصى اليسار بالسيطرة على مواقع أساسية داخل مجلس النواب المنتخب حديثا. "فرنسا الابية تستولي على لجنة المال" عنوان مانشيت "لوفيغارو" التي اعتبرت ان "انتخاب "ايريك كوكرال" رئيسا لهذه اللجنة الاستراتيجية يسمح له بالاضطلاع على معلومات ضرائبية بالغة الخطورة" كتبت "لوفيغارو". "لوموند" خصصت مقالا ل "تطبيع حرب التجمع الوطني اليميني المتطرف من خلال فوزه باثنين من مناصب نيابة مجلس النواب الستة" فيما "لاكروا" طرحت مسألة "جدوى عزل الحزب اليميني المتطرف، وبعيدا عن السياسة جعلت كل من "ليبراسيون" و"لوباريزيان" من الاضراب المرتقب اليوم في كل من مطاري "رواسي" و"اورلي" الباريسيين موضوع الغلاف فيما "لاكروا" خصصت غلافها لانطلاق سباق فرنسا للدراجات من الدانمرك هذا العام وقد رأت فيه مؤشرا على تدويل المسابقة الفرنسية العريقة.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم