يومية لاكروا : الليبيون غاضبون من قادتهم

سمعي 06:05
حرق الإطارات وقطع الطرق في العاصمة الليبية طرابلس احتجاجاً على تدهور الأوضاع المعيشية والسياسية (03/06/2022)
حرق الإطارات وقطع الطرق في العاصمة الليبية طرابلس احتجاجاً على تدهور الأوضاع المعيشية والسياسية (03/06/2022) AFP - MAHMUD TURKIA

من بين أبرز ما تناولته الصحف الفرنسية اليوم 05 يوليو / تموز 2022 مقالات عدة عن الحكومة الفرنسية الجديدة وموضوع عن مستقبل اللاجئين الذين يحملون تصاريح إقامة مؤقتة في ألمانيا، بالإضافة الى مقال عن موجة الاحتجاجات التي تشهدها ليبيا. 

إعلان

صحيفة لوفيغارو التكافؤ والانفتاح والتجديد...التوازنات الهشة للحكومة الفرنسية الجديدة 

تقول صحيفة لوفيغارو إن رئيسة الوزراء الفرنسية اليزابيث بورن لم تختر قلب الطاولة بالنسبة لحكومتها الجديدة بل  اختارت الاستمرارية ، والمزج بين الوجوه القديمة للحكومة والجديدة.

بعد شهرين تقريبًا من موعدها، فضّلت بورن التوازن في تشكيل الحكومة على أي عنصر مفاجأة  فهي بقيت مخلصة لمبادئ الرئيس ايمانويل ماكرون التي دافع عنها منذ خمس سنوات ومنها التكافؤ الذي دعا اليه الرئيس باستمرار. فعلى الرغم من  رحيل أربع نساء من الحكومة تم تعيين إحدى عشرة امرأة جديدة  وبهذا باتت الحكومة الفرنسية تتكون من واحد وعشرين رجلا مقابل إحدى وعشرين امرأة بما فيها رئيسة الحكومة اليزابيت بورن.

وتابعت الصحيفة أن تمثيل المجتمع المدني في الحكومة بات أقل بكثير مقارنة بالحكومة السابقة حيث تم تعيين المدير العام للصليب الأحمر ورئيس هيئة الاستعجالات الطبية التي كان لها دور خلال أزمة كوفيد- 19، كما شهدت الحكومة الجديدة انضمام خمسة نواب جدد من حزب الجمهورية الى الأمام.

صحيفة ليبراسيون: حق اللجوء في ألمانيا نموذج جديد للخروج من الجحيم 

يومية ليبراسيون أفادت أن المانيا ملزمة بتسوية أوضاع أكثر من 100 ألف مهاجر يحملون تصريح إقامة ألمانية مؤقتة. ونقلت اليومية عن لاجئ سابق بات ممثلا اسمه حسن أكوش يروي رحلته وصدمة طرده مع عائلته حيث وصل والد حسن إلى برلين في عام 1990 من جنوب لبنان على الحدود الإسرائيلية، وهي منطقة تشهد صراعًا مسلحًا بشكل منتظم. 

يقول حسن " إن عائلته لم تلجأ الى المانيا من أجل المساعدات بل هرباً من الخوف" لكن الإدارة الألمانية رفضت طلب لجوئهم، وهنا بدأت رحلة تجديد حق الإقامة المؤقت وأمضت الأسرة أربع سنوات في مخيم للاجئين شمال برلين من دون أن يكون لها الحق في العمل.

وأوضحت يومية ليبراسيون أن العام الماضي تم تسجيل أكثر من 240 ألف مهاجر يعيشون في ظل هذا الوضع المحفوف بالمخاطر بما في ذلك 25٪ ممن تقل أعمارهم عن 16 عامًا. بالنسبة لهم فإن الترحيل مستحيل لأسباب مختلفة : النزاعات في البلد الأصلي، وانعدام الجنسية، وفقدان - أو إتلاف - الأوراق، واستحالة الحصول عليها. لكن الوضع  قد يتغير في ظل وصول الحكومة الجديدة حيث يأمل نصف المهاجرين تقريبًا الاستفادة من " النقلة النوعية في سياسة الهجرة والاندماج" التي وعدت بها حكومة شولتز.

يومية لاكروا : الليبيون غاضبون من قادتهم 

أفادت يومية لاكروا أن  مظاهرات عدة خرجت  في جميع أنحاء ليبيا  احتجاجًا على الظروف المعيشية في البلاد والمأزق السياسي. تجمع المتظاهرون مرة أخرى في طرابلس ليلة الأحد 3 تموز/يوليو إلى الاثنين 4 يوليو، للاحتجاج على تدهور الأوضاع المعيشية في ليبيا. وأحرق شبان مقنعون الإطارات وأغلقوا عدة طرق منها الطريق الدائري بالعاصمة والطريق الساحلي الذي يربط العاصمة بضواحيها الغربية. كما نظمت مسيرات في مدينتي بني وليد ومصراتة غربي البلاد.

وتابعت اليومية الفرنسية أن المتظاهرين يحتجون على انقطاع التيار الكهربائي (بمعدل عشر ساعات في اليوم) وسط موجة الحرّ وارتفاع أسعار المواد الغذائية والتأخير في دفع الرواتب وإهمال قادتهم. وبدأت الحركة يوم الجمعة 1 يوليو/تموز عندما هدم محتجّون مبنى البرلمان في طبرق شرقي البلاد بالجرافات قبل إشعال النار فيه. وخرجت مظاهرات مماثلة في نفس اليوم في مدن ليبية أخرى: طرابلس ومصراتة (غربًا) وسبها (جنوبًا). 

والجدير بالذكر، تقول اليومية الفرنسية، إن انفجار الغضب هذا حدث في اليوم التالي لفشل الجولة الأخيرة من المحادثات التي أجريت الأسبوع الماضي في جنيف برعاية الأمم المتحدة حيث لم يتم الاتفاق على إطار دستوري يسمح بإجراء انتخابات بين رئيسي المجلسين المتنافسين عقيلة صلاح رئيس مجلس النواب بطبرق، وخالد المشري رئيس المجلس الأعلى للدولة ومقره  في طرابلس. فمن وجهة نظر رمزية  موجة الاحتجاج تضرّ بشدة بصورة عقيلة صلاح وفتحي باشاغا رئيس الحكومة المكلف من قبل برلمان طبرق.

صحيفة لوموند : مسودة الدستور الجديد للرئيس التونسي قيس سعيّد تثير ضجة كبيرة في البلاد 

نشرت صحيفة لوموند مقالا عن الجدل السياسي في تونس حيال الدستور الجديد قبل ثلاثة أسابيع من الاستفتاء.  ونقلت الصحيفة عن السيد الصادق بلعيد، العميد السابق لكلية العلوم القانونية في تونس، تخوفه من الخطر الثلاثي المتمثل في "الديكتاتورية" و "إعادة تشكيل سلطة الدين" و "تفتيت" قد يهدد "وحدة" البلاد.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم